رئيس الاتحاد المغربي: أحلم برؤية السوبر الإفريقي بين فريقين مغربيين

الأربعاء، 14 أكتوبر 2020 - 16:39

كتب : FilGoal

الوداد - الرجاء

يحلم فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم برؤية السوبر الإفريقي بين فريقين مغربيين، فبلاده تملك 4 فرق في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية.

وقال لقجع بعد تسليم درع الدوري المغربي لفريق الرجاء يوم الأربعاء: "كرة القدم المغربية خرجت منتصرة بكل المقاييس تنظيمياً ونجحت في رفع التحديات، نتمنى أن نلتقي هنا يوم 6 نوفمبر المقبل لتسليم لقب دوري أبطال إفريقيا للوداد أو الرجاء".

الوداد سيواجه الأهلي، والرجاء سيلعب ضد الزمالك، في نصف نهائي دوري الأبطال الأسبوع المقبل.

وأضاف في تصريحات أبرزها موقع البطولة المغربي "نحن في مسارٍ تصاعدي وقد أثبتنا للعالم أن بطولة الدوري المغربي احتلت الصدارة قارياً".

وتابع "المسؤولية الآن مُلقاة على عاتق الفرق المغربية حتى تؤكد هذا المسار، حلمي هو رؤية سوبر إفريقي بين فريقين مغربيين".

سيلتقي فريق نهضة بركان مع حسنية أغادير في نصف نهائي كأس الكونفدرالية الأسبوع المقبل، على أن يلعب الفائز منهما ضد الفائز من لقاء بيراميدز وحوريا كوناكري، في النهائي يوم 25 أكتوبر الجاري، بالمغرب.

وحضر لقجع إلى ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، صباح يوم الأربعاء، لتسليم درع الدوري المحلي إلى الرجاء، الذي توج به رسميا يوم الأحد بطريقة درامية.

نهاية مثيرة للدوري

وخطف الرجاء لقب الدوري المغربي في الوقت القاتل مع ختام المسابقة بهدف عبد الإله الحافيظي في الدقيقة 90.

وكان الرجاء والوداد يتنافسان على لقب الدوري حتى اللحظات الأخيرة وبلغت الإثارة ذروتها في أخر خمس دقائق من المسابقة.

وحقق الرجاء لقبه الـ 12 في التاريخ والأول منذ سبع سنوات بينما فقد الوداد حامل اللقب وصاحب التتويج 20 مرة البطولة في النهاية.

واختتم الرجاء الموسم برصيد 60 نقطة من الـ 30 مباراة بينما الوداد في المركز الثاني برصيد 59 نقطة وجاء نهضة بركان في المركز الثالث برصيد 57 نقطة ليتأهل إلى الكونفدرالية.

وانتهى الشوط الأول بتعادل الوداد أمام الفتح الرباطي بهدف لكل منهما، بينما تأخر الرجاء أمام الجيش الملكي بهدف دون رد، بينما تقدم نهضة بركان على أولمبيك آسفي بنفس النتيجة.

وجاءت نتائج الشوط الأول في مصلحة الوداد بعد تساوي الثلاثة فرق برصيد 57 نقطة، بينما الرجاء ثانيا ونهضة بركان ثالثا.

وحتى أخر 5 دقائق من النهاية تحولت النتائج لمصلحة الرجاء بعد تسجيل التعادل عن طريق عبد الإله حفيظي في الدقيقة 62 واستمرت باقي النتائج كما هي.

وكانت تلك النتائج تسفر عن تتويج الرجاء بالدوري وحصول الوداد على المركز الثالث وعدم التأهل إلى دوري أبطال إفريقيا.

لكن بلغت الإثارة ذروتها في الدقيقة 88 عندما سجل الوداد هدف التقدم ليرتفع رصيده إلى 59 نقطة في الصدارة متفوقا على الرجاء.

ولم يكن الوقت بدل من الضائع أقل إثارة إذ سجل عبد الإله حفيظي هدف التقدم للرجاء ورفع رصيده فريقه إلى 60 نقطة ليخطف اللقب لفريقه على حساب الوداد ويتأهلا سويا إلى دوري الأبطال.

يستعد الوداد والرجاء لمواجهة كل من الأهلي والزمالك في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا بالمغرب الأسبوع المقبل.

التعليقات
قد ينال إعجابك