حوار في الجول – مدرب الزمالك السابق يحلل نقاط قوته وضعفه.. وبديل ساسي ضد الرجاء

الأربعاء، 14 أكتوبر 2020 - 13:08

كتب : إبراهيم رمضان

كريتستيان جروس مع أمير عزمي مجاهد

يرى أمير عزمي مجاهد مدرب الزمالك السابق والذي كان معاونا لكريستيان جروس إبان فوز الأبيض بالكونفدرالية، أن تنظيم الفريق الدفاعي أصبح جيدا في ظل قيادة جايمي باتشيكو.

FilGoal.com حاور مجاهد قبل مباراة الرجاء المغربي في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، لتحليل فرص الأبيض في المباراة.

وقال مجاهد: "باتشيكو يلعب بتوازن، التنظيم الدفاعي أصبح جيدا، ولكن نقطة الضعف هي المساحة خلف الظهيرين. لابد من ثباتهما ضد الرجاء لأنه يملك سرعات كبيرة في الطرفين".

وأردف "محسن متولي لاعب جيد ويلعب الكرات القطرية في ظهر الظهيرين بشكل مميز، وبالتالي يجب على الظهيرين أن يطبقوا التغطية بشكل جيد".

وشدد "باتشيكو لم يغير كثيرا، والأخطاء قد تحدث مع تلاحم المباريات. التركيز الدفاعي في اللحظات الأخيرة جيد".

وأكمل "أما هجوميا، فالفريق يلعب بتوازن رغم النقص. الزمالك لديه لاعبين كثيرين مميزين في الخط الأمامي. المباريات السابقة كانت فرصة لتجهيز اللاعبين البعيدين عن المشاركة".

وفي ظل غموض موقف فرجاني ساسي، يرى مجاهد أن أحمد سيد "زيزو" هو أفضل من يبدأ في وسط الملعب بجوار طارق حامد.

وشرح مجاهد "زيزو في فورمة جيدة، وسيحتمل الضغط العصبي ومجهوده وافر. فورمة محمد حسن ليست جيدة في الوقت الحالي مع احترامي لإمكانياته وهذا لا يقلل منه، وتلك المباراة تحتاج للاعب الجاهز 100%".

وعن مركز الجناح قال: "أرى أن البدء بأوناجم في حال جاهزيته أفضل، لأنه يلعب على أرضه ويعرف الرجاء جيدا، ولديه السرعات والإمكانيات، ولكن هذا بشرط جاهزيته. لابد من استغلال وجود بنشرقي وأوناجم كثنائي مغربي لأنه على علم بالرجاء".

أما عن طريقة اللعب فقال: "الزمالك بعد شوط كبير من الأداء الجيد وصل لنصف النهائي، الفوز بدوري أبطال إفريقيا يعني تحقيق كل الألقاب بعد الكونفدرالية والسوبر وهو الفريق الأقوى حاليا في إفريقيا والمرشح الأول للفوز بها. لابد من الضغط من وسط الملعب بسبب قوة الرجاء في تلك النقطة، إذا أغلقنا المساحات من وسط الملعب سنصعب الأمر عليهم".

وشدد "لو عدنا للتاريخ، عندما يضغط الزمالك من وسط ملعبه ضد فرق شمال إفريقيا يحقق هدفه. في نهائي دوري أبطال إفريقيا 2002 لعب تامر عبد الحميد ومحمد أبو العلا ومعهما حسام عبد المنعم في وسط الملعب وعدنا بنتيجة 0-0 قبل الفوز في القاهرة".

أما عن تشكيله للمباراة فقال..

حراسة المرمى: محمد أبو جبل

الدفاع: محمد عبد الغني في مركز الظهير الأيمن بسبب طوله وتميز الرجاء بالكرات الثابتة – محمود علاء – محمود حمدي "الونش" - عبد الله جمعة

الوسط: طارق حامد – زيزو في حال عدم توافر ساسي

الوسط الهجومي: يوسف أوباما – أشرف بنشرقي – الأجهز بين أوناجم وكاسونجو

الهجوم: مصطفى محمد

التعليقات
قد ينال إعجابك