كوبا ليبرتادوريس - كونميبول ينهي الأزمة بين ليبرتاد وبوكا جونيورز بشأن أصحاب المسحة الإيجايبة

الخميس، 17 سبتمبر 2020 - 11:59

كتب : إسلام أحمد

بوكا جونيورز - الدوري الأرجنتيني

أصدر اتحاد أمريكا الجنوبية "كونميبول" بيانا لإنهاء أزمة مباراة ليبرتاد الباراجوياني وبوكا جونيورز الأرجنتيني قبل مواجهة دور المجموعات بين الفريقين في كوبا ليبرتادوريس على أرض الأول.

الأزمة انطلقت عندما وافق الاتحاد اللاتيني على سفر لاعبو بوكا جونيورز والذين جاءت نتيجة مسحة فيروس كورونا لهم “إيجابية” إلى باراجواي وهو ما اعترض عليه النادي الباراجوياني.

كما أن وزير الصحة في باراجواي منح الضوء الأخضر للاعبي الفريق الأرجنتيني في الدخول للبلاد إذ قال: "البروتوكول الحالي يتحدث عن تمييز بين الشخص الإيجابي والمُعدي، وتشير الأدلة العلمية إلى أن الشخص لا يعد معديا بعد 10 أيام، هؤلاء اللاعبون تعافوا من المرض".

وأصدر النادي الباراجوياني بيانا منذ أيام يطلب فيه "إرسال مذكرة إلى كونميبول للمطالبة باحترام البروتوكول الصحي إذ يجب أن يكون لدى اللاعبين الاختبار السلبي في متناول اليد للسفر إلى باراجواي".

وتابع البيان "كما أعرب النادي عن سخطه التام، ورفضه المطلق بالمعاملة التفضيلية التي تُمنح لهؤلاء الأشخاص على حساب صحة سكان باراجواي" وفقا لبيانه معتبرين هذا خرقا للبروتكول الطبي.

وكان بوكا جونيورز قد أعلن منذ أسابيع إصابة 19 لاعبا في صفوفه بـ فيروس كورونا عقب بدء الفريق التدريبات في البلاد استعدادا لخوض البطولة القارية في ظل توقف النشاط الرياضي في الأرجنتين.

بيان الاتحاد القاري أنهى الأزمة بين الفريقين قبل المباراة التي ستقام فجر الغد الجمعة.

وقال البيان "تميز منظمة الصحة العالمية بين الأشخاص أصحاب المسحة الإيجابية الذي يمكنهم إصابة آخرين وأصحاب المسحة الإيجابية الذين تغلبوا على المرض ودون أن تظهر عليهم أعراض".

وأوضح البيان "في التوقيت ذاته لم يُغير الاتحاد القاري البروتكول المتبع بعد 8 سبتمبر الماضي، وتظل الاحتياطات تابعة لكل حكومة تحت توصيات".

وشدد "يمكن إنهاء عزل الحالات التي لا تظهر عليها أعراض بعد 10 أيام من نتيجة اختبارها إيجابية، وهناك حالات مماثلة حدثت في بطولات الدوري في أمريكا الجنوبية وأوروبا والتي لم تظهر عليهم أعراضا لمدة 10 أيام بالعودة للعب لأنهم لا يمكنهم نشر المرض".

المباراة ستقام في تمام الساعة الثانية صباحا من الجمعة وتذاع عبر قنوات بي إن سبورتس.

التعليقات
قد ينال إعجابك