مع اقتراب مباراته الألف.. مورينيو: أنا جوزيه عام 2000.. أكره الخسارة رغم أنها جزء من المهنة

الأحد، 13 سبتمبر 2020 - 13:14

كتب : نادر عيد

مورينيو

941 مباراة رسمية خاضها أحد أفضل المدربين عبر تاريخ اللعبة، في سبتمبر 2000 بدأ المهمة، وفي سبتمبر 2020 يستعد لموسم جديد في مسيرته وفي البطولة القوية، الدوري الإنجليزي الممتاز.

مع اقترابه من 1000 مباراة كمدرب، تحدث "سبيشال وان" جوزيه مورينيو المدير الفني لتوتنام عن التغير الذي طرأ عليه بعد 20 عاما له في المهنة المرهقة.

وقال البرتغالي في حواره مع شبكة سكاي سبورتس:"لون شعري تغير، وبعض التجاعيد موجودة في وجهي! لكني نفس الشخص، نفس المبادئ، نفس الشغف، لم يتغير شيء. لدي نفس الجينات الوراثية، لازلت نفس الشخص، لكن مع تطور كبير في التدريب، في قيادة اللاعبين والفرق. تطور كل شيء يخص اللعبة".

وأضاف مورينيو (57 عاما) الذي يواجه إيفرتون يوم الأحد في الجولة الأولى من الدوري "أحب كل شيء يتعلق بالمهنة. الشيء الوحيد الذي أكرهه هو الخسارة، لكني أعرف جيدا أنها جزء من عملنا. أحب كل شيء في مهنتنا لذلك لا أرى نفسي أفعل شيئا آخر في الحياة".

واستمر المدرب المتوج بالدوري في البرتغال وإنجلترا وإيطاليا وإسبانيا "طموحنا هو الفوز بكل مباراة بغض النظر عن البطولة أو المنافس، أريد أن يحظى توتنام بهذه الثقة. سنخسر مباريات، سنتعادل في مباريات، لكني أريد ذلك الشعور بأنه لا يهم من هو المنافس، أريد توتنام أن يحاول الفوز، أن يشعر أن بمقدوره ذلك".

وأتم بطل دوري أبطال أوروبا 2004 و2010 "رائع أن تكون شخصا جيدا، لكن من الجيد أيضا أن تمتلك عقلية تنافسية، أن تمتلك الحدة والطموح. لم أخش رصد أهداف صعبة مع اللاعبين، ولا أخاف محاولة تحقيقها".

في أكثر من تسع مائة مباراة، تصل نسبة فوز مورينيو إلى 64%، والخسارة إلى 16%.

رغم أن المدرب الأسبق لتشيلسي وريال مدريد ومانشستر يونايتد لم يفز بلقب منذ 3 سنوات، إلا أنه بلا شك أحد أفضل من شغلوا منصب المدير الفني في كرة القدم.

اقرأ أيضا

الأهلي يطارد 5 أرقام قياسية في الدوري

كيف قيمت صحف إنجلترا أداء صلاح ضد ليدز

التعليقات
قد ينال إعجابك