خطوة على الـ 42.. مؤمن الحاضر بـ القلوب والعقول يُزين ثلاثية الأهلي في الإسماعيلي

الجمعة، 11 سبتمبر 2020 - 22:33

كتب : FilGoal

بادجي - الأهلي - الإسماعيلي

خطوة واحدة فقط متبقية ويتوج الأهلي بطلا للدوري المصري للمرة الـ 42 في تاريخه، وذلك بعد الانتصار الكبير على الإسماعيلي في الجولة الـ 26 من الدوري المصري.

وفاز الأهلي بثلاثية مقابل لا شيء أمام الإسماعيلي في لقاء شهد سيطرة وتسيد للمارد الأحمر طوال أحداث المباراة وتحديدا في الشوط الثاني.

علي معلول افتتح ثلاثية الأهلي بعد دقيقة واحدة من علامة الجزاء، قبل أن يؤمن أليو بادجي وأحمد الشيخ في الدقيقتين 65 و70 ثلاثية الأهلي.

نقطة التحول جاءت في الدقيقة 43 من الشوط الأول عندما أهدر عمر الوحش ركلة جزاء للإسماعيلي.

ثلاثية الأهلي شهدت حضور مؤمن زكريا، الحاضر دائما في القلوب والعقول، بتكرار احتفاله الشهير خلال أهداف الأهلي.

ووصل الأهلي إلى النقطة 71 ويحتاج لـ 3 نقاط فقط من أجل حسم لقب الدوري، بينما تجمد رصيد الإسماعيلي عند النقطة 30 في المركز العاشر.

التشكيل

ريني فايلر دفع بـ جونيور أجايي في التشكيل الأساسي بجانب أليو بادجي، مع جلوس مروان محسن على مقاعد البدلاء.

محمد مجدي "أفشة" شارك بجانب حمدي فتحي وأليو ديانج، إلى جانب جيرالدو.

مع مشاركة أيمن أشرف كقلب دفاع بجانب رامي ربيعة، رغم إعلان الأهلي في البداية تواجد ياسر إبراهيم في التشكيل الأساسي.

على الجانب الأخر شارك عبد الرحمن مجدي وشيلونجو ومحمد الشامي في خط هجوم الدراويش.

بداية نارية

لم ننتظر أكثر من دقيقتين، لنشاهد الشباك تهتز بفضل علي معلول.

تمريرة بالخطأ من محمد عمار نجح بادجي في خطفها قبل أن يسقط أرضا بعد تدخل من محمد مجدي حارس الدراويش.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء، قبل أن يعود لتقنية الفيديو ويؤكد قراره.

ونجح علي معلول في تسجيل الركلة بنجاح ليضع الأهلي في المقدمة بعد مرور دقيقتين فقط.

أول 10 دقائق شهدت سيطرة كاملة من الأهلي بهدف تعزيز النتيجة، ولكن الفرص المحققة لم تظهر.

إثارة الـ VAR

وفي الدقيقة 19 وبعد عرضية من علي معلول، سدد أفشة تسديدة قوية من عند حدود منطقة الجزاء، قبل أن يحتسب الحكم ركلة جزاء بداعي لمسة يد على مدافع الإسماعيلي.

علي معلول استعد لتنفيذ الركلة الثانية في المباراة، ولكن هذه المرة وبعد العودة لتقنية الفيديو، قرر محمود عاشور إلغاء ركلة الجزاء.

ودخل الإسماعيلي بعدها أجواء المباراة وسط أخطاء دفاعية واضحة من الأهلي.

وكاد شيلونجو أن يستغل خطأ من رامي ربيعة ومحمد هاني، ولكن تسديدته جاءت بعيدة عن المرمى.

وفي الدقيقة 43 احتسب محمود عاشور ركلة جزاء جديدة في المباراة، ولكن هذه المرة لصالح الإسماعيلي.

عرضية من أسامة إبراهيم فشل رامي ربيعة في التعامل معها، قبل أن يحتسب الحكم ركلة جزاء بداعي لمسة يد.

وبعد العودة لتقنية الفيديو، أكد محمود عاشور قراره وتولى عمر الوحش مسؤولية التسديد.

وسدد عمر الوحش خارج المرمى تماما، ليحرم الإسماعيلي من هدف التعادل في الدقيقة 43.

وقبل نهاية الشوط الأول وبعد تغيير مركزه من جناح لصانع ألعاب، كاد أفشة أن يسجل الهدف الثاني للأهلي ولكنه فضل التسديد بدلا من التمرير لأجايي، وفي النهاية جاءت تسديدته أعلى المرمى.

الشوط الثاني

على غرار الشوط الأول، بدأ الشوط الثاني بأفضلية كبيرة من جانب الأهلي.

وأطلق أفشة تسديدة ولا أروع في الدقيقة 52 من ركلة حرة مباشرة ولكن القائم قال لا وتعاطف مع الإسماعيلي، ليحرم الأهلي من الهدف الثاني.

وفي الدقيقة 58 دفع محمد حمص بالثنائي أحمد مدبولي وهمام طارق، بدلا من عمر الوحش ومحمد مخلوف.

ورد فايلر على تغييرات الإسماعيلي ليدفع بالثنائي وليد سليمان وأحمد الشيخ بدلا من أفشة وأجايي في الدقيقة 63.

ضربتان متتاليتان

وفي الدقيقة 65 اهتزت شباك الإسماعيلي من جديد، ولكن هذه المرة من لعبة رائعة وليست كرة ثابتة.

قتالية من البديل وليد سليمان انتهت بوصول الكرة إلى أحمد الشيخ الذي مرر لـ بادجي.

بادجي قام بالتمويه داخل منطقة الجزاء، قبل أن يسدد بقوة وإتقان في الشباك.

هدف ثاني للأهلي واحتفال مع ديانج على طريقة لاكازيت وأوباميانج ثنائي أرسنال.

وواصل الأهلي ضغطه على الإسماعيلي مستغلا حالة التوهان الكبيرة للدراويش داخل الملعب.

واستغل أحمد الشيخ خطأ قاتلا من محمد مجدي حارس الإسماعيلي الذي فشل في التعامل مع عرضية من ركلة ركنية، لتسقط أمام الشيخ الذي وضعها داخل الشباك.

ضربة ثالثة للأهلي في مرمى الدراويش، مع سيطرة كاملة على مجريات اللعب.

عودة كهربا

وشهدت الدقيقة 77 المشاركة الأولى لـ كهربا العائد من جديد بعد نهاية فترة الإيقاف.

كهربا شارك مع مروان محسن ومحمود وحيد، بدلا من جيرالدو وادجي وعلي معلول مع وصول الدقيقة 78.

على الجانب الآخر شارك دونجا بدلا من عبد الرحمن مجدي، ثم حازم موسى بدلا من شيلونجو، وبكيتي سيلفا بدلا من محمد الشامي.

وكاد مروان محسن أن يسجل الهدف الرابع في مرمى الدراويش ولكن حارس الإسماعيلي رفض ذلك، كما أبعد أيمن أشرف خطورة مدبولي في الدقائق الأخيرة من المباراة.

التعليقات
قد ينال إعجابك