حوار في الجول - أسطورة برشلونة: رحيل ميسي؟ سننجو سواء كان معنا أفضل لاعب في العالم أم لا

الخميس، 27 أغسطس 2020 - 12:36

كتب : إسلام مجدي

خوان مانويل أسينسي

"سننجو؟ نعم بكل تأكيد، سواء كان معنا أفضل لاعب في العالم أم لا". كانت تلك كلمات خوان مانويل أسينسي، أسطورة وقائد برشلونة السابق في حواره مع FilGoal.com.

ليونيل ميسي

النادي : برشلونة

لا حديث لعالم كرة القدم خلال اليومين الماضيين سوى عن رحيل ليونيل ميسي الوشيك عن برشلونة، أمر لم يكن يتخيله أحد رغم كثرة الأخبار في الأعوام الأخيرة، كانت دوما مجرد أخبار تنتهي بتجديد عقد النجم الأرجنتيني، لكن هذه المرة الوضع مختلف.

FilGoal.com اتجه للحديث مع أسينسي، أسطورة وقائد برشلونة ومنتخب إسبانيا السابق، عن وضع النادي الحالي وموقفه من رحيل ليونيل ميسي.

بدأ أسينسي حديثه عن الوضع الحالي للفريق الكتالوني قائلا: "الوضع الحالي أصابني بحزن عميق، فريق مثل برشلونة لا يمكنه نقل صورة من عدم الاستقرار للعالم بهذا الشكل مثلما يحدث حاليا".

وتطرق للحديث عن أزمة ميسي الحالية قائلا: "هناك مثلث مكون من، الإدارة، الطاقم التدريبي، واللاعب، أتفهم أنه حينما يتخذ ميسي قرارا فهو يرى الأفضل، وأفضل خيار له حاليا هو الرحيل، هناك أمر لا يعمل في ذلك المثلث الذي ذكرته في بداية الحديث".

وتابع "أعرف جيدا أن ميسي شخص مستقيم وملتزم للغاية، وحمل راية النادي حول العالم، وكتب أفضل تاريخ كلاعب كرة قدم ودائما كل ذلك من أجل منفعة برشلونة".

إذا ما الذي تغير؟ وكيف ساءت الأمور في برشلونة؟ يجيب أسينسي: "حينما لا يلعب الفريق جيدا أو لا يعمل، فالمسؤول عن ذلك نطلق عليه المدرب، لكن حينما يكون لدى النادي العديد من المشاكل فالمسؤول عن هذا الأمر هو رئيس النادي".

وسائل الإعلام الإسبانية فجرت قنبلة منذ يومين، معلنة أن ميسي أرسل فاكسا بشكل رسمي -لإثبات حالة- لإدارة برشلونة طلب من خلاله فسخ تعاقده من طرف واحد والرحيل عن النادي.

رغبة ميسي هذه المرة لم تكن ضغطا على الإدارة أو مجرد تقارير لإشعال نار سوق الانتقالات الهادئة، لكن صحيفة "سبورت" الإسبانية شددت على أن رغبة نجم برشلونة نهائية لا رجعة فيها حتى استقالة جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي لا يمكن أن تجعله يستمر مع الفريق.

هنا قرر FilGoal.com بالسؤال إلى أسينسي، هل قرار ميسي يمكن أن ينتهي بتجديده مثلما كان يحدث في الماضي؟ هل هذا ممكن؟

يجيب أسينسي: "لطالما رأيت ميسي شخص جاد، لذا أتفهم أنه فكر جيدا قبل اتخاذ هذا القرار، وأعتقد بشكل شخصي وصادق أنه لن يغير رأيه أبدا".

بالطبع رحيله ورحيل النجوم الكبار قد يشكل ضربة قوية في بداية مسيرة رونالد كومان مع برشلونة..

أليس كذلك؟ يتابع أسينسي: "هناك الكثير من الحديث عن تلك المشاكل، والكثير من الأمور تمت كتابتها".

وتابع "لكنني لازلت لا أرى الأمور بها إجابات واضحة لمثل هذه السؤال، علينا أن ننتظر ونرى بكل تأكيد لنعرف ما الانتصارات والانكسارات التي سيمر بها ومن هنا سنحكم عليه".

الخسارة من بايرن ميونيخ في ربع نهائي دوري الأبطال بنتيجة 8-2 كانت ضربة قاصمة تسببت في كل تلك الفوضى.. ما كان رد فعلك كواحد من نجوم النادي السابقين؟ هل يمكن أن يتجاوز النادي تلك الضربة؟ أعني منذ ذلك اليوم والنادي كل يوم في مشكلة.

يجيب أسينسي: "كنت مصدوما ومحبطا ومررت بالكثير من الأحزان".

وواصل "الوضع الحالي هو القشة التي قصمت ظهر البعير".

وأكمل "النادي بحاجة لعملية إعادة بناء عميقة تعيده ما كان عليه".

التوقعات والمطالب ستكون كبيرة على كومان، النادي لم يفز سوى بدوري أبطال وحيد في آخر 9 أعوام، ومر بمراحل متكررة من الإخفاقات سواء ضد روما أو ليفربول أو بايرن ميونيخ.

هل يستطيع كومان تخطي كل ذلك؟ ما توقعاتك لفترته؟

يجيب أسينسي: "أنا معجب بكومان للغاية كلاعب كبير تواجد معنا في برشلونة، وأحترم كثيرا مسيرته كمدرب جديد للفريق".

وتابع "إنه يعرف المنزل جيدا وأتمنى له الأفضل والنجاح".

إذا هل يمكن لبرشلونة التعافي والعودة للفوز بالألقاب سريعا دون مشاكل؟

يجيب: "ذلك هو السؤال الكبير، أتمنى أن يحدث ذلك عاجلا لا آجلا، من خلال العمل الجيد واتخاذ القرارات بشكل مناسب سيقودنا ذلك للنجاح مرة أخرى".

الآن إلى سؤال أهم، هل ينجو برشلونة بدون ميسي؟

قال أسينسي: "سننجو؟ نعم بكل تأكيد، سواء كان معنا أفضل لاعب في العالم أم لا".

وواصل "ستكون تلك مرحلة جديدة للنادي والفريق والجماهير والجميع".

أمر أخير... هل تعتقد أن بارتوميو قد يستقيل في أي مرحلة؟

يجيب: "كما قلت سابقا، الشخص المسؤول عن الفريق هو المدرب، والمسؤول عن النادي هو الرئيس، القرار بكل تأكيد ووضح له".

ماذا لو انضم ميسي إلى مانشستر سيتي ولعب مع وجه مألوف للغاية له، جوسيب جوارديولا؟

قال أسينسي: "إن انتهى به المطاف للعب مرة أخرى مع جوارديولا، فليس لدي شك أن حصوله على أفضل لاعب في العالم مع مانشستر سيتي سيكون أمرا غير اعتيادي على الإطلاق للدوري الإنجليزي الممتاز وحتى أكثر من ذلك".

وأتم حديثه مع FilGoal.com قائلا: "ميسي سيحقق نجاحا كبيرا ويتألق أينما ذهب بنسبة 100%".

خوان مانويل أسينسي بدأ مسيرته في الدوري الإسباني مع فريق إلتشي قبل أن ينضم إلى برشلونة في 1970، خلال مسيرته مع الفريق الكتالوني كان من أهم العناصر التي ساعدت الفريق الكتالوني على الفوز بلقب الدوري في 1974 بعدما شارك في 34 مباراة وسجل 11 هدفا، كما فاز بلقب أبطال أوروبا للأندية أبطال الكؤوس في 1979 وسجل في النهائي ضد بازل.

وفي 1980 رحل أسينسي إلى فريق بويبلا المكسيكي بعد أن دخل تاريخ برشلونة وأصبح اللاعب رقم 13 في تاريخ النادي الذي شارك في أكثر عدد من المباريات الرسمية بـ396 مباراة وسجل أكثر من 100 هدف ليكون في المركز الـ16 ضمن هدافي النادي التاريخيين.

أسينسي ودع برشلونة بأفضل طريقة ممكنة حينما خاض آخر مباراة رسمية في 9 نوفمبر 1980 في ملعب كامب نو أمام أتليتكو مدريد في الجولة الـ10 من الدوري وسجل هدفا خلال اللقاء.

أسينسي لعب كذلك مع منتخب إسبانيا في كأس العالم 1978 ويورو 1980 وخاض 41 مباراة دولية سجل خلالها 7 أهداف، كما أنه اتجه للتدريب وقاد الفرق الصغيرة في برشلونة كمدرب أكثر من مرة، وفاز مع فريق جوفينيل A في النادي بلقب الدوري وكأس الملك، حصد معه الثنائية لأول مرة في موسم 1993-1994.

بعد تقاعده من عالم التدريب قرر أسينسي الاتجاه لإدارة الأعمال وأصبح رجل أعمال ومعظم أعماله مختصة بالبنية التحتية في عالم الرياضة.

التعليقات
قد ينال إعجابك