ذا أثليتك توضح: كيف يفكر ليفربول بشأن ضم تياجو ألكانتارا

الخميس، 27 أغسطس 2020 - 11:38

كتب : FilGoal

تياجو ألكانتارا مع بايرن ميونيخ ضد ليون

أبدى ليفربول اهتمامه بضم تياجو ألكانتارا نجم خط وسط بايرن ميونيخ لأكثر من شهر ونصف، لكنه إلى الآن لم يتقدم بعرض رسمي وفقا لتصريحات كارل هاينزه رومينيجه المدير التنفيذي لبايرن ميونيخ. أمر أوضحته شبكة "ذا أثليتك".

ونشر "ذا أثليتك" تقريرا أوضح من خلاله أن هناك العديد من العوامل التي تدفع ليفربول لخوض "لعبة الانتظار" التي يتقنها وكررها أكثر من مرة في معظم صفقاته، مثلما حدث مع فان دايك وأليسون بيكر على سبيل المثال.

بدأت أنباء ارتباط تياجو بالانضمام إلى ليفربول في بداية شهر يونيو، مع دخول جورجينيو فينالدوم في العام الأخير من عقده الحالي مع فريق، وهو لاعب ذو موهبة بحاجة للاستبدال ربما بأفضل منها حال قرر النادي بيعه لتجنب خسارة رحيله مجانا في صيف 2021.

وبالطريقة التي يعمل بها ليفربول ماليا، فبكل تأكيد النادي يحاول تجنب ما حدث مع إيمري تشان، لاعب كان من الممكن أن يجلب للنادي مبلغ 10 ملايين جنيه إسترليني لكنه رحل مجانا في عمر الـ24 عاما، فينالدوم كلف النادي في 2016 مبلغ 25 مليون جنيه إسترليني.

التقرير أوضح أن تأثير فينالدوم ليس في الملعب، فقط، ربما اختاره يورجن كلوب للمشاركة في معظم مباريات الموسم المنصرم في كل المسابقات أكثر من أي لاعب وسط آخر في الفريق، إلا أن تأثيره يمتد لخارج الملعب، فحينما قرر كلوب بأن يضع دورة قيادة داخل الفريق في 2018 بين اللاعبين، تم التصويت لأن يصبح فينالدوم قائدا رابعا.

وأشار التقرير إلى أن فينالدوم لاعب يتحدث بشكل جيد للغاية بجانب فان دايك وأندي روبيرتسون، لاعب يمكن الاعتماد عليه في النتائج السيئة والجيدة.

رغم ذلك، يبدو أن فينالدو قد لا يستمر طويلا مع ليفربول، هامفري نيمان وكيل اللاعب يطالب براتب كبير من أجل استمراره مع الفريق.

وتساءل التقرير، في عمر الـ29 عاما فينالدوم قائد لهذا الفريق، لكن هل يستمر كذلك في غضون 3 سنوات؟ نموذج ليفربول الاقتصادي الحالي يتطلب ذكاء وإتقان في سوق الانتقالات، لذا كلوب نفسه يدرك عواقب تقدم عدد كبير من لاعبيه في السن.

قائد الفريق جوردان هيندرسون سيصبح 30 عاما في يونيو المقبل، ومحمد صلاح سيبصح في الـ29 في شهر يونيو وساديو ماني سيصبح في الـ29 في أبريل وروبيرتو فيرمينو سيصبح في الـ29 في أكتوبر، وفي يوليو المقبل سيبلغ فان دايك الـ30، وتياجو سيكون في الـ30 قبل فان دايك.

تقدم اللاعبين في العمر بهذه الطريقة يعني بالطبع تغير في الإحصائيات وهو أمر يهتم به كلوب بشكل كبير، فينالدوم لعب 37 من أصل 38 مباراة خاضها ليفربول في الدوري خلال الموسم المنصرم، ولم يشارك في أقل من 33 مباراة في المواسم الماضية. ولعب 141 مباراة في الدوري بمتوسط 35 مواجهة في الموسم الواحد.

مشاركات تياجو مع بايرن كانت أقل نسبيا بسبب الإصابات بجانب قدرة بايرن ميونيخ على الهيمنة محليا في معظم المواسم، ما يعني أن اللاعب كان يحصل على قدر كاف من الراحة، النجم الإسباني لعب 94 مباراة في الدوري بمتوسط 23.5 للموسم. منذ صيف 2016 تياجو أقل مشاركة بـ30 مواجهة عن فينالدوم في كل المسابقات.

ما الذي سيقدمه تياجو ولا يفعله فينالدوم لليفربول؟ يجيب التقرير: التحدي والذي يحتاجه الفريق بكل تأكيد. الفريق اعتاد على تحقيق الأرقام الكبيرة، فهو لم يخسر في الدوري على ملعبه منذ 3 أعوام ونصف، كل مباراة تشكل عبئا كبيرا خاصة مع الأندية التي تلعب بشكل دفاعي.

أرسنال على سبيل المثال لا الحصر انتصر ضد ليفربول في يوليو بطريقة دفاعية، أمر أشبه بتحذير مستقبلي للحمر، أمر حدث مع إيفرتون أيضا قبل المدفعجية.

ليفربول كان قد توج باللقب حينها والنتيجة لم تعن له شيئا، لكن لم تكن الحالة مماثلة في ملعب جوديسون بارك أمام إيفرتون.

تياجو يتفهم أسلوب اللعب بضغط الخصم وتمريراته المكتملة في الثلث الأخير من الملعب تتخطى أي لاعب وسط في ليفربول، التقرير شدد على أنه اللاعب الذي يجيد خلق المساحة التي تسمح للآخرين بصناعة وتسجيل الأهداف.

مارتين إدواردز المدير التنفيذي لليفربول ساهم في تغيير سمعة وطريقة تفاوض النادي خلال الأعوام الأخيرة في سوق الانتقالات، في آخر 3-4 سنوات النادي يتفوق على أقرانه في أكثر من صفقة.

فان دايك كان يعلم أن يورجن كلوب يحتاجه في فريقه لكنه اضطر للانتظار لـ6 أشهر حتى ارتدى القميص الأحمر بعد رفض أول عرض لليفربول.

الأمر حدث أيضا مع أليسون، الحارس اقتنع بالانضمام إلى ليفربول في أبريل لكنه انضم في شهر يوليو. بعد 8 أسابيع تقريبا من نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد والخسارة.

وألمح التقرير إلى أن هناك من يقول إن تياجو قد ينضم إلى بيب جوارديولا في مانشستر سيتي، لكنه شدد على أن اللاعب منجذب أكثر لفكرة تمثيل ليفربول.

وقال مصدر مقرب من اللاعب: "إنه أفضل فريق في الكوكب بجانب بايرن".

من أجل أن يتحرك ليفربول ضم تياجو، سيحتاج النادي لضمان العديد من العوائد مقابل المال الذي سيدفعه من أجل صاحب الـ29 عاما.

ليفربول كان قد توقع حصد 60 مليون جنيه إسترليني بعد بيع كل من زريدان شاكيري وهاري ويلسون وماركو جرويتش، لكن ذلك كان قبل تفشي الوباء.

رغم أن النادي عقد صفقات كبيرة مثل فان دايك وأليسون، إلا أنه ضمن عوائد من بيع لاعبين مثل فيليبي كوتينيو ودومينيك سولانكي وغيرهم، كما ظهر في نهائي دوري أبطال أوروبا وتوج بالألقاب.

وصرح كارل هاينزه رومينيجه مدير بايرن ميونيخ في وقت سابق قائلا: "عائلة تياجو هنا ويبدو أنه يودعنا، قرأنا الكثير عن اهتمام ليفربول بضمه، لكن لم يتواصل معنا أحد".

التعليقات
قد ينال إعجابك