لوبيتيجي: هذا اللقب من أجل بويرتا.. وأخيرا حالفني الحظ في إشبيلية

السبت، 22 أغسطس 2020 - 00:50

كتب : FilGoal

جولين لوبيتيجي - إشبيلية

أبدى جولين لوبيتيجي المدير الفني لـ إشبيلية، سعادته الغامرة للتتويج بالدوري الأوروبي على حساب إنتر، بعد الفوز 3-2 في المباراة النهائية.

وقال لوبيتيجي: "اللاعبون كانوا رائعين، حتى لو لم نفز، لقد عملنا بجد".

وأضاف: "استقبلنا 3 ركلات جزاء في آخر 3 مباريات، لكن هذا الفريق لا يستسلم أبدا، أنا سعيد للغاية".

وأكمل: "نحن الأبطال الآن، لقد استحققنا هذا الانتصار".

وأهدى اللقب لـ أنطونيو بويرتا نجم الفريق الراحل: "إنه نادٍ رائع، أتمنى أن يحتفل الجمهور بحذر، لكن علينا الاحتفال باللقب، فهذا اللقب من أجل الجماهير، من أجل بويرتا وكل عشاق إشبيلية".

وتابع: "أنا فخور باللاعبين والجهاز الفني وكل عناصر إشبيلية للفوز بالدوري الأوروبي في ظل هذه الظروف، خصوصا مع تلقي 3 ركلات جزاء في آخر 3 مباريات".

وواصل: "نحن فريق يحب المغامرة، عرفنا أننا سنواجه أفضل ثنائية هجومية، لم نتوقع بالطبع استقبال ركلة جزاء مبكرة بهذا الشكل، لكن رغبتنا في الفوز كانت حاضرة وكنا مؤمنين بقدراتنا".

وأبدى امتنانه لابتسام الحظ له أخيرا: "عندما يفوز المدرب يشعر بالسعادة، كل المدربين كذلك، قضيت عامين مذهلين مع منتخب إسبانيا، ثم قضيت فترة قصيرة مع ريال مدريد، ثم كنت محظوظا بإيجاد هذا النادي".

وأتم: "ليس من السهل أن نجد لاعبا في مستوى بانيجا، أخبرته قبل شهرين أنني أتخيله يحمل لقب الدوري الأوروبي، على جمهور إشبيلية أن يشكره".

ويعد إشبيلية هو صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالبطولة بفارق ثلاث بطولات عن أقرب ملاحقيه ليفربول.

في المقابل فإن إنتر هذه هي المرة الثانية بعد عام 1997 التي يخسر فيها نهائي البطولة، بعدما سبق له الفوز بها ثلاث مرات في تاريخها بالمُسمى القديم.

وتأهل إشبيلية بذلك إلى لقاء السوبر الأوروبي حيث سيلاقي الفائز في نهائي دوري أبطال أوروبا بين بايرن ميونيخ وباريس سان جيرمان.

افتتح روميلو لوكاكو أهداف المباراة من ركلة جزاء في الدقيقة الخامسة.

وسجل لوك دي يونج هدفين متتالين لإشبيلية في الدقائق 13 و33.

وأدرك دييجو جودين التعادل لإنتر في الدقيقة 36.

وفي الدقيقة 75 سجل لوكاكو هدفا بالخطأ في مرماه بعد خلفية مزدوجة من دييجو كارلوس ليمنح إشبيلية لقب البطولة.

التعليقات
قد ينال إعجابك