كادينا كوبي: طفح الكيل.. ميسي قرر الرحيل لو لم يحدث تغيير جذري في برشلونة

السبت، 15 أغسطس 2020 - 00:19

كتب : FilGoal

ليونيل ميسي - برشلونة

"طالما لا يوفرون له برشلونة الذي يريده، فإنه سيرحل".. هكذا أفادت إذاعة كادينا كوبي الإسبانية، والمقصود هنا: ليونيل ميسي.

الإذاعة الإسبانية الموثوقة أفادت أن ميسي طفح كيله، وأنها علمت من خلال البيئة المحيطة به مدى الغضب العارم بعد الهزيمة الكاسحة أمام بايرن ميونيخ.

ميسي قرر بالفعل أنه سيرحل عن برشلونة إن لم يحدث تغيير جذري في النادي.

عقد ميسي مع برشلونة ينتهي في صيف 2021، ويحق له التوقيع مع أي طرف مجانا في يناير المقبل.

والهزيمة الكارثية أمام بايرن ميونيخ بثمانية أهداف مقابل هدفين، كانت بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، ودفعت ميسي إلى الانفجار.

ميسي لم يتحدث في أعقاب الهزيمة الكبيرة، وإنما ناب عنه جيرارد بيكيه الذي مارس انتقادا ذاتيا شرسا، ودعا إلى تغيير شامل في النادي، واعترف أنه مستعد للرحيل أول شخص لو تطلب الأمر.

أهداف بايرن ميونيخ سُجلت بواسطة: توماس مولر (مرتين)، وإيفان بيريسيتش، وسيرجي جنابري، ويوشوا كيميتش، وروبيرت ليفاندوفيسكي، وفييلبي كوتينيو (مرتين).

فيما سجل دافيد ألابا بالخطأ في شباكه، وسجل لويس سواريز هدف برشلونة الثاني.

ليضرب بايرن ميونيخ موعدا مع الفائز من مواجهة مانشستر سيتي وأوليمبيك ليون، في ملعب جوزيه ألفالادي، يوم الأربعاءء 19 أغسطس الجاري.

بايرن العريق تأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة العشرين في تاريخه، والسابعة في آخر 10 نسخ.

بينما تأكدت عقدة برشلونة، إذ لم يحصد اللقب أبدا في موسم لم يتوج فيه بالدوري الإسباني.

برشلونة يواصل إخفاقاته الأوروبية في السنوات الأخيرة، إذ لم يحصد اللقب منذ 2015.

كما أنهى برشلونة الموسم رسميا دون أي ألقاب، إذ خسر السوبر الإسباني، وكأس ملك إسبانيا، والدوري الإسباني، وأخيرا دوري أبطال أوروبا.

الهزيمة هي الأكبر أوروبيًا في تاريخ برشلونة، إذ يرجع الرقم القياسي السابق إلى الخسارة 2-6 أمام فالنسيا في كأس المعارض 1962.

الثمانية هي الثالثة تاريخيا التي يتلقاها برشلونة في المباريات الرسمية، بعد هزيمته 2-8 أمام ريال مدريد عام 1935، و0-8 أمام إشبيلية عام 1946.

بينما تظل الهزيمة الرسمية الأكبر في تاريخ برشلونة مسجلة باسم أتليتك بلباو بنتيجة 12-1 موسم 1930\1931.

التعليقات
قد ينال إعجابك