5 مشاهد لا تنسى من مباراة الأهلي وإنبي

الأحد، 09 أغسطس 2020 - 11:20

كتب : FilGoal

الأهلي

يستأنف الأهلي مباريات الدوري المصري الممتاز يوم الأحد باستضافة إنبي في مواجهة جديدة برحلة المارد الأحمر للدفاع عن لقبه.

ورغم أن للأهلي الغلبة في السنوات الأخيرة على الفريق البترولي، إذ فاز 7 مرات في آخر 9 مباريات بين الناديين ولم يخسر، إلا أن هناك العديد من المواجهات المثيرة القوية التي لا تنسى بين الفريقين.

تبقى عالقة في الأذهان وتُعاد ذكراها مع كل مباراة يلتقي فيها المارد الأحمر ضد الفريق البترولي.

سيد عبد النعيم

رغم أن إنبي كان حديث العهد بالدوري وللتو صعد من دوري الدرجة الثانية، إلا أنه فجر مفاجأة مدوية في ملعب المقاولون العرب في الجولة الأخيرة من موسم 2002-2003 بالفوز على الأهلي بهدف سيد عبد النعيم ليخسر الأخير اللقب لصالح غريمه التقليدي الزمالك.

احتشد الجمهور الأحمر في ملعب المقاولون العرب تمهيدا للاحتفال باللقب، لكن لاعبي الأهلي ضلوا الطريق إلى مرمى عصام محمود وفي المقابل قدم عبد النعيم هدية ثمينة إلى الفارس الأبيض.

سوبر وائل

رغم أن الأهلي اكتسح منافسيه في موسم 2004-2005 ليتوج بالدوري مبكرا إلا أن إنبي كان أحد ناديين فقط استطاعا اقتناص نقطة التعادل أمام رجال المدرب مانويل جوزيه.

وحين جاء موعد كأس السوبر 2005، لم يجد الأهلي مواجهة سهلة ضد رفاق عمرو زكي، احتاج لوقت إضافي حتى يحسم مدافعه وائل جمعة المواجهة في ملعب المقاولون العرب.

أبو تريكة يحسمها

مواجهة حاسمة ملتهبة أخرى جمعت بين الفريقين في كأس السوبر 2006، وقف القائم سدا منيعا أمام تسديدات عماد متعب وذاد عن مرماه ببسالة المخضرم عصام الحضري.

ورغم تفوق الأهلي في الميدان إلا أن هدف الحسم جاء في الدقيقة 91 بعدما استغل النجم محمد أبو تريكة خطأ الحارس مصطفى كمال.

سبعة أهداف و3 بطاقات حمراء

كانت مباراة الدور الأول من موسم 2007-2008 حافلة بالإثارة والندية والأهداف وكذلك البطاقات الحمراء، اشتعلت مبكرا حين تقدم أحمد المحمدي لإنبي واضطر جوزيه لإجراء تبديل في الشوط الأول حين دفع بمحمد بركات بدلا من أحمد صديق.

واستطاع الأهلي إدراك التعادل بضربة رأس لأبو تريكة قبل التوجه إلى غرفة الملابس، لكن الشوط الثاني كان أكثر اشتعالا.

مع بداية الشوط الثاني استطاع فينسنت دي فونيه تسجيل الهدف الثاني لإنبي، ومع اقتراب آخر ثلث ساعة من المواجهة وفي ظل النقص العددي لإنبي بعد طرد محمد إبراهيم، دفع جوزيه بعماد متعب بدلا من جيلبرتو ليصبح للأهلي 3 مهاجمين في الملعب هم متعب وأحمد بلال وأمادو فلافيو.

وبعد نزوله بدقائق أدرك متعب التعادل قبل أن يتقدم بلال للأهلي من ركلة جزاء لكن بعد ثوان قليلة تعادل مانو من ركلة جزاء أيضا تسبب فيها محمد سمير لينال البطاقة الحمراء.

دافع إنبي بشراسة أملا في اقتناص التعادل وكلفه ذلك طرد محمد ثابت في الدقيقة 87، وفي الدقيقة الثانية من الوقت البديل وضع فلافيو حدا لمقاومة البتروليين بتسجيل هدف الفوز.

عبد الرؤوف المنقذ

كان الأهلي للتو عائدا من رحلة الكاميرون الشاقة التي أسدلت الستار على مشواره الرائع في دوري أبطال إفريقيا 2008 والذي كلله الفريق بالتتويج السادس، خسر بعدها مباشرة في الدوري الممتاز أمام اتحاد الشرطة بهدف وكان يأمل الانتفاض أمام إنبي.

وأنهى الأهلي الشوط الأول متفوقا بهدفين لهدف، بعدما سجل محمد بركات وأمادو فلافيو وأحرز رامي عادل هدفا بالخطأ في مرماه.

ومع بداية الشوط الثاني عزز بركات النتيجة بهدف ثالث لكن أحمد عبد الرؤوف "رؤوف" كان له رأيا آخر.

تألق رؤوف فوق العادة وسجل هدف إنبي الثاني في الدقيقة 75، ورغم حصول أيمن سعيد على بطاقة حمراء في الدقيقة 80 إلا أن إنبي لم يستسلم واقتنص رؤوف التعادل في الدقيقة 90.

طالع أيضا

مواعيد مباريات الأحد

أحمد مرتضى يكشف لاعبين إثنين أراد تركي انتقالهما من الزمالك إلى الأهلي

التعليقات
قد ينال إعجابك