احتفال مجنون بالتتويج في لقاء مُثير.. ليفربول ينتصر على تشيلسي 5-3

الأربعاء، 22 يوليه 2020 - 23:08

كتب : رامي جمال

ليفربول - تشيلسي

احتفل ليفربول بتتويجه بلقب الدوري الإنجليزي بأفضل طريقة بعدما فاز على منافسه تشيلسي بخمسة أهداف لثلاثة.

واستضاف ليفربول منافسه تشيلسي اليوم الأربعاء في ملعب أنفيلد في إطار الجولة 37 وقبل الأخيرة من المسابقة.

افتتح نابي كيتا أهداف المباراة في الدقيقة 23، وأضاف ترينت ألكسندر أرنولد الهدف الثاني في الدقيقة 38.

وأضاف جورجينيو فينالدوم الهدف الثالث في الدقيقة 44.

وقلص أوليفييه جيرو النتيجة بهدف أول لتشيلسي في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل من الضائع.

ووسع روبرتو فيرمينو النتيجة بهدف رابع في الدقيقة 55.

وقلص تشيلسي مجددا النتيجة بهدفين متتاليين عن طريق تامي أبراهام وكريستيان بوليسيتش في الدقائق 61 و73.

لكن سجل أليكس أوكسلايد تشامبرلين سجل الهدف الخامس ليقتل المباراة في الدقيقة 85.

وشهدت المباراة مشاركة محمد صلاح فيها لـ79 قبل استبداله بشامبرلين.

بتلك النتيجة وصل رصيد ليفربول إلى 96 نقطة يتصدر بهم جدول ترتيب البطولة التي توج بها قبل عدة أسابيع رسميا.

فيما تجمد رصيد تشيلسي عند 63 نقطة يحتل بهم المركز الرابع بسبب فارق الأهداف مع مانشستر يونايتد الثالث.

فيما يأتي ليستر سيتي خلف تشيلسي بفارق نقطة وحيدة.

وتقام الجولة الأخيرة من الدوري الإنجليزي يوم الأحد المقبل.

أهداف صاروخية

بدأ اللقاء بشكل هادئ وسط محاولات من الفريقين للسيطرة عليه وإن بدا ليفربول الأفضل هجوميا.

وطلب صلاح الحصول على ركلة جزاء بعد عرقلته من قبل روديجير لكن لم يحتسب الحكم أي شيء.

وفي الدقيقة 22 أطلق نابي كيتا تسديدة صاروخية سكنت شباك كيبا لتعلن عن الهدف الأول لليفربول.

ضغط ليفربول أكثر عقب الهدف وأنقذ زوما تشيلسي وشتت الكرة قبل أن تصل لفيرمينو بعد تمريرة صلاح.

وفي الدقيقة 30 توغل صلاح داخل منطقة الجزاء وبدلا من التمرير فضل التسديد لتخرج الكرة لركلة ركنية مرت دون خطورة.

ومن ركلة حرة مباشرة أطلق أرنولد تسديدة رائعة بيمناه سكنت الشباك لتعلن عن الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 37.

وفي الدقيقة 43 ومن ارتباك من دفاع تشيلسي في تشتيت الكرة من ركلة ركنية سدد فينالدوم بقوة ليعلن عن الهدف الثالث لليفربول.

وفي الثواني الأخيرة من الشوط الأول استغل جيرو فشل أليسون في التصدي جيدا لتسديدة ويليان ليودع الكرة في الشباك ويعيد الحياة لتشيلسي.

بوليسيتش الرائع

واصل ليفربول ضغطه في الشوط الثاني وفي الدقيقة 54 أرسل أرنولد عرضية رائعة حولها فيرمينو برأسه في الشباك ليسجل الهدف الرابع للريدز.

ومع مشاركة كريستيان بوليسيتش ظهر تشيلسي بشكل أفضل بكثير.

فبعد ست دقائق فقط من هدف فيرمينو راوغ بوليسيتش دفاع ليفربول ببراعة ومرر الكرة لأبراهام الذي سدد بسهولة في الشباك ليعلن عن الهدف الثاني للبلوز.

وفي الدقيقة 72 تسلم بوليسيتش الكرة داخل منطقة جزاء ليفربول والتف ببراعة وسدد بيمناه لتسكن الشباك ويعلن عن الهدف الثالث لفريقه.

وبينما كان تشيلسي يضغط بكل قوة بحثا عن التعادل ومن هجمة مرتدة سريعة أرسل روبرتسون عرضية إلى شامبرلين الذي سدد بيمناه ليعلن عن الهدف الخامس لليفربول.

وكاد فان دايك يسجل هدفا سادسا لكن تسديدته مرت أعلى المرمى.

ولم يحدث جديد لينتهي اللقاء بفوز كبير لليفربول بخمسة أهداف لثلاثة.

التعليقات
قد ينال إعجابك