ميسي أم رونالدو.. هل انتهى الجدل؟

الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 - 13:45

كتب : نادر عيد

ميسي - رونالدو

"ميسي هو أسوأ ما في حياة رونالدو. لو لم يكن موجودا لظل رونالدو لسنوات أفضل لاعب في العالم"

ليونيل ميسي

النادي : برشلونة

كريستيانو رونالدو

النادي : يوفنتوس

لويس فيليبي سكولاري

سنوات من نقاش لا ينتهي، جدال مستمر منذ أعوام، هذا يقول (ليونيل) ميسي، وذاك يختار كريستيانو. تتباين الآراء لافتقاد المعسكرين البرهان القاطع بأفضلية هذا أو ذاك.

صراع الأفضلية بين ميسي ورونالدو كان أشبه، لو انتهى بالأساس، بمباراة القرن بين إيطاليا وألمانيا الغربية تحت سماء المكسيك في نصف نهائي لا ينسى لكأس العالم 1970.

تقدمت إيطاليا فرد الألمان بقوة، المنافسة كانت حامية الوطيس فوق ملعب أزتيكا، لكن في النهاية انتزع المتزينون بالأزرق الفوز بنتيجة 4-3 بعد لقاء صنفه خبراء الأعظم في القرن العشرين.

ومثلما الحال بين منتخبين عملاقين فوق العشب، كانت المنافسة على أشدها بين الأرجنتيني والبرتغالي خارج الملعب، فوق مسارح التتويجات والإنجازات.

Image result for partido del siglo

Image result for messi ronaldo ballon d'or

Comeback

قبل 7 سنوات، كان في جعبة ميسي 4 كرات ذهبية مقابل واحدة يتيمة لرونالدو، كانت كفة الأرجنتيني أرجح كثيرا!

لكن قائد البرتغال أبى إلا أن يكرس وقته فقط ليتفوق على أيقونة برشلونة. بذل جهدا مضنيا ليهز شباكا تلو آخرى وينتزع كأسا تلو آخرى إلى أن ارتقى لمجاورة ميسي على العرش.

في سن الـ34، استطاع رونالدو أن يجعل لغة الأرقام تقف على الحياد بينه وميسي. 5 كرات لهذا و5 لذاك.

لكن ميسي، وبعد افتقاده للكرة الذهبية 4 سنوات، ارتقى خطوة أخرى!

Image result for messi ballon d'or

وإذا صنف خبراء رونالدو على أنه الأفضل، أبرزهم سير أليكس فيرجسون الذي قال ذات مرة:"لا جدال على ميسي لكنه لاعب برشلونة فقط، بينما رونالدو قادر على تسجيل هاتريك مع أي فريق".

إلا أنه بسهولة تامة، وخلال أي جدل حول أفضلية أي منهما على الآخر، سيشير مناصرو ميسي إلى الكرات الذهبية الست كدلالة على تفوق الأرجنتيني.

استحواذ ميسي (32 عاما) على الكرة الذهبية مرة أخرى بعد غياب منذ 2015، يرجح كفته في هذا الجدال.

وإذا كانت الكرة الذهبية يحددها صحفيون فقط مما يمنح معسكر رونالدو حجة، إلا أنه قبل أشهر فاز ميسي بجائزة الأفضل من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

الجائزة الأكثر مصداقية لأن المصوتين فيها هم صحفيون ومدربون وقادة كل منتخبات العالم.

وهذا باختصار يعني أن العالم اختار ميسي الأفضل في 2019. سواء في جائزة فيفا، أو في جائزة مجلة فرانس فوتبول.

ليس هذا فحسب، بل إن رونالدو لم يكن وصيفا حتى لميسي، بل جاء ثالثا في الجائزتين بعد فيرجيل فان دايك حائط ليفربول وقائد هولندا.

Image result for messi fifa the best

انتهى الصراع؟

مقارنة أسطورتين تظل مهمة معقدة، خاصة إذا كانا ينتميان لحقبتين مختلفتين، بيليه أم دييجو مارادونا، مارادونا أم ميسي، يوان كرويف أم رونالدو، ميشيل بلاتيني أم زين الدين زيدان، ليف ياشين أم جيانلويجي بوفون…...الخ

لكن في زمن واحد، وُجد ميسي ووُجد رونالدو، تنافسا كثيرا، تنازعا طويلا، والبرتغالي لم يرم المنديل بعد، فلطالما صرح بأنه يتمنى أن يتجاوز ميسي، ليبرهن على أنه الأفضل في التاريخ.

سكولاري، بطل كأس العالم 2002، درب رونالدو في البرتغال، شاهده عن كثب في إنجلترا عندما درب تشيلسي، لكنه يختار ميسي!

ريان جيجز، زميل رونالدو في صفوف الشياطين الحمر، كلامه أيضا لم يعجب الأخير، حين قال:"أود اختيار رونالدو لأنني جاورته وشاهدت مدى تطوره، لكن ميسي عبقري، لا توجد مقارنة".

وأحد أساطير مانشستر يونايتد أيضا يختار ميسي، روي كين، الذي لعب قليلا مع الشاب الموهوب رونالدو. قال الأيرلندي:"رونالدو جيد لكن ميسي أفضل من شاهدت. أرصد نقاط ضعفه ولا أجد شيئا".

Image result for ronaldo roy keane

قبل 2019، لم يكن لمناصري ميسي برهانا قاطعا بأن ساحر الأرجنتين هو الأفضل، لكن الآن سيقولون ببساطة:"كم كرة ذهبية حصل عليها رونالدو؟".

ربما بالنسبة لهم لم يعد للنقاش مكانا، حُسم الأمر، لكن المتيمين برونالدو يأملون أن تتساوى الكفتان في 2020.

من الآن، بدأ صراع جديد بين النجمين، كالعادة الهدف الأسمى هو تسجيل أكبر عدد من الأهداف والهيمنة على الكأس ذات الأذنين، دوري أبطال أوروبا.

ليس هذا فحسب، بل سيقود الرجلان بلديهما في بطولتين قارين، يورو 2020 وكوبا أمريكا 2020.

رونالدو يدافع عن لقبه، وميسي يتحدى القارة اللاتينية في ميدانه.

حدة الجدال قد يقللها استحواذ ميسي على كرة ذهبية جديدة، لكنها قد ترتفع مرة أخرى بعد أشهر.

رونالدو.. إليك الكلمة.

Image result for ronaldo determined

طالع أيضا

الأهلي وبني سويف.. لقاء يتجدد بعد 21 عاما

ماذا ينتظر الزمالك من كارتيرون

كارتيرون رابع من يتشرف بقيادة الأهلي والزمالك

تقرير: إبراهيموفيتش وافق على الانضمام لميلان

تقرير: سولشاير قال للاعبيه سيرحل إذا خسر أمام توتنام

فان دايك يسخر من غياب رونالدو عن حفل الكرة الذهبية

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك