الزمالك.. هل وجد القطعة المفقودة؟

الجمعة، 20 سبتمبر 2019 - 11:02

كتب : رامي جمال

الزمالك والقطعة المفقودة

في 28 يوليو 2015 تعادل الأهلي مع سموحة بهدف لمثله وأعلن تتويج غريمه التقليدي الزمالك بلقب الدوري رسميا.

ومنذ ذلك الوقت غير الزمالك ما يقرب من 10 مدربين ولم يتوج بلقب الدوري.

وفي الوقت ذاته كان هناك مدرب صربي يُدعى ميلوتان سريديوفيتش "ميتشو" يجوب القارة الإفريقية ويحصد الإنجازات الواحدة تلو الأخرى.

لذا قرر الزمالك التعاقد مع ميتشو للبحث عن اللقب الغائب عن خزائنه.. الدوري المصري.

طريق العودة

منذ تتويج الزمالك بلقب الدوري ابتعد الفريق الأبيض عن المنافسة الحقيقية عن اللقب ربما عدا الموسم الماضي حينما ظل منافسا للجولة قبل الأخيرة.

ففي الموسم الذي احتل فيه المركز الثاني أنهى الأهلي الصراع لصالحه مبكرا وفي 2017 احتل الزمالك المركز الثالث، ثم الرابع في 2018 إلى أن كان ندا قويا في 2019.

ومن أجل حلم استعادة اللقب الغائب أبرم الزمالك ثماني صفقات بضم كل من محمد عواد ومحمد أبو جبل ومحمد أوناجم وإمام عاشور وكريم بامبو ومحمد عبد الشافي وإسلام جابر وأشرف بنشرقي.

كما استعاد خدمات مهاجمه الذي كان معارا لطلائع الجيش مصطفى محمد، وأعاد شيكابالا بعد تجربته الاحترافية في اليونان.

وعلاوة على كل ذلك قرر الزمالك التعاقد مع مدرب خبير بأجواء الكرة الإفريقية جيدا ويعرف دهاليز القارة بشكل مميز.. ميتشو.

انفتاح ميتشو على متابعة كل شيء يخص فريقه ودرايته التامة بأحوال الكرة الإفريقية يجعلاه لا يحتاج للكثير من الوقت للتأقلم على الكرة المصرية رفقة الزمالك.

هذا بالإضافة لقدرته على التأقلم على التشكيل المتاح أمامه، خاصة وأنه حضر للزمالك بعدما أبرم النادي الأبيض كل صفقاته.

فيليل مبولو الصحفي بشبكة SABC News الجنوب إفريقية قال: "ميتشو تواجد لفترة طويلة في إفريقيا ويفهم كل شيء، وما أحبه فيه ما شاهدته عن قرب، ما أحبه فيه، هو أنه لا يغير الخطة وفقا للخصم الذي يواجهه، بل يلعب وفقا لقوة لاعبيه في تشكيله".

وأضاف "ميتشو شخص منفتح ويحب التواصل وشخص جيد للغاية، ويتطلع لتغطية المؤتمرات الصحفية، ويحب متابعة كل شيء يخص فريقه".

وأردف "ما أحببته به أنه يحب الكرة الإفريقية حقا، يتابع كافة أخبارها ومبارياتها، أتى حينما كان في الـ٣٢ من عمره، ويمكنك أن تعي أنه درس كل شيء بخصوص القارة".

وواصل "تابعته مع لاعبيه يكون قريبا للغاية منهم، لا يتركهم أبدا، دائما يكون مرحا، تشعر وكأنه خبير بالتعامل مع شخصيات اللاعبين وكأنه يعرفهم منذ زمن طويل".

وللدليل على ذلك فهو احتفاء ميتشو بشيكابالا بنشر صورة لهما عقب التتويج بكأس مصر على حساب بيراميدز.

كل ما سبق يجعل التعاقد مع ميتشو أهم من التعاقد مع أي لاعب آخر للزمالك خلال الانتقالات الصيفية الأخيرة.

القطعة المفقودة

على الرغم من تتويجه بلقب الدوري أينما حل في إفريقيا لكن ميتشو عانى من عدم تحقيق اللقب المحلي مع فريق واحد فقط.. أورلاندو بايرتس.

وقاد ميتشو فريق أورلاندو مرتين الأولى كانت في 2006 والثانية في 2017 لكنه لم يتمكن في كلا المرتين من حصد لقب الدوري.

وقال ميتشو في وقت سابق: "أؤمن أن إبرام العديد من التعاقدات لأورلاندو سيكون بمثابة البحث عن القطعة المفقودة".

جاء ذلك بعدما أنهى الدوري في المركز الـ11 بعدما تولى قيادة الفريق منتصف الموسم، لكن في الموسم التالي وصل بهم للمركز الثالث خلف ماميلودي صن داونز.

وقال فيليل مبولو: "أعتقد أنه لو استمر مع بايرتس هذا الموسم لفاز ببطولتين مع الفريق".

ما يهم الزمالك كذلك هو تخطيط ميتشو الدائم للمستقبل وليس فقط الاهتمام بالموسم الحالي.

قال الصحفي الأوغندي جوزيف أوينو بموقع "Kawowo" لصحيفة "جارديان" الإنجليزية عن ميتشو أثناء توليه قيادة أوغندا: "في أحد الأيام ذهبت إلى منزله ورأيت غرفة وشعرت إنه يجهز للحرب".

وأضاف "كان يوجد في تلك الغرفة كل شيء متعلق بالرياضية من رسوم بيانية وتوضيحية وإحصائيات وفي لحظة سألت نفسي هل ذلك الرجل ينام؟ هذا كان قبل تأهلنا بكثير لكأس الأمم هو كان يعمل على المشروع لوقت طويل جدا".

ميتشو نفسه تحدث إنه حين ذهب لتدريب أوغندا لم ير سوى 28 مدربا حاصلا على رخصة مزاولة المهنة لذا عمل على تعليم المزيد من الشباب وتوثيق المزيد من المديرين الفنيين.

حتى حين تواجد لتدريب فيلا الأوغندي في بداية مشواره في إفريقيا أعد جيلا قويا للاعبين قاده للفوز بالألقاب هناك، وعقب عودته للبلد ذاتها بعد 10 أعوام كان أعمدة منتخب أوغندا هم نفس اللاعبين الذين أعدهم من قبل.

والآن يأمل الزمالك أن ينقل ميتشو تجربته التي يشيد بها الجميع في كل مكان درب فيه إليه مع الفوز بالدوري.

بداية المشوار

بداية مشوار ميتشو مع الزمالك كانت مميزة لم يشوبها سوى الهزيمة من جينيراسيون فوت السنغالي في ذهاب دور الـ32 من دوري أبطال إفريقيا.

عدا ذلك فقد قاد الفريق لاعتلاء منصة التتويج سريعا جدا والفوز بكأس مصر بأداء قوي للغاية أمام بيراميدز والفوز بثلاثية دون رد.

والآن ميتشو أمام اختبار قوي ثان سيجمعه بالأهلي على لقب كأس السوبر، بطولة ستكون حال الفوز بها هي أقوى دفعة ممكنة له قبل انطلاق الدوري.

وسجل الزمالك مع ميتشو في كل مبارياته الأربعة إذ أحرز ستة أهداف واستقبلت مرماه هدفين، وحافظ الفريق الأبيض على نظافة شباكه في ثلاثة لقاءات.

ليظل السؤال.. هل وجد الزمالك القطعة المفقودة في ميتشو؟

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك