تقرير مغربي: الشركة المسؤولة عن الـVAR في نهائي دوري الأبطال تفجر مفاجأة كبيرة

السبت، 01 يونيو 2019 - 20:22

كتب : محرر في الجول

شاشة تقنية الفيديو - نهائي إفريقيا - الترجي - الوداد - الصورة من صحيفة المنتخب المغربية

كشفت الشركة المسؤولة عن تقنية حكم الفيديو "VAR" في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الترجي التونسي والوداد المغربي عن مفاجأة كبرى، بحسب موقع "هسبريس" المغربي.

الترجي توج بدوري أبطال إفريقيا 2019 في مباراة نهائية لم تكتمل، بعد أن توقفت في الدقيقة 60 لرفض أفراد الوداد استكمالها دون مراجعة هدفهم الملغي، ليتم اكتشاف عدم تطبيق تقنية حكم الفيديو في المباراة من الأساس.

وذكر تقرير نشره الموقع المغربي أن الشركة ذكرت من خلال بيان رسمي لها يوم السبت أن المعدات الخاصة بتقنية الفيديو كان من المفترض أن تصل إلى تونس يوم 30 مايو وذلك وفقا لاتفاق مع المسؤول عن نقلها من مقرها في العاصمة السعودية الرياض إلى تونس، أي قبل يوم واحد من المباراة النهائية.

وأضافت "تسليم المعدات لم يحصل في اليوم المتفق عليه، ما أجبر الشرطة التونسية على البحث عن حلول بديلة قبل ساعات من انطلاق المباراة النهائية، وذلك عبر نقل المعدات في شركة طيران من الإمارات في يوم المواجهة".

وأوضحت "الأمور لم تسر بالطريقة التي أرادتها الشركة إثر خطأ في نقل البضائع لتصل إلى تونس قطعتان من أصل ثلاث من المعدات التي تم طلبها، وبالتالي أصبحت عملية تشغيل التقنية خلال المباراة أمرا صعبا في ملعب رادس، وهو الخطأ الذي أثار ضجة كبيرة في الملعب ونتجت عنه أحداث مؤسفة انتهت بانسحاب فريق الوداد من النهائي وتتويج الترجي التونسي بقرار من رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم".

الترجي كان متقدما بهدف نظيف منذ نهاية الشوط الأول بعد نهاية الذهاب بالتعادل 1-1، عندما أدرك وليد الكرتي التعادل للوداد بضربة رأسية في الدققة 59، هدف ألغاه الحكم بداعي التسلل.

عقب الإلغاء تم استئناف اللعب، لكن أفراد الوداد امتنعوا عن إكمال المباراة بسبب عدم اللجوء لتقنية الفيديو.

المباراة توقفت بعد ذلك لأكثر من ساعة ونصف، قبل أن ينهيها الحكم جاساما معلنا تتويج الترجي باللقب الثاني على التوالي والرابع في تاريخه.

التعليقات
قد ينال إعجابك