حوار – فان بيرسي عن اعتذار لـ أرسنال وصدمة في مانشستر.. وماذا بعد الاعتزال

الخميس، 23 مايو 2019 - 22:31

كتب : رامي جمال

فان بيرسى مانشستر

بعد مسيرة احترافية امتدت لما يقرب من 15 عاما قرر المهاجم الطائر روبن فان بيرسي الاكتفاء بما قدمه وتعليق حذائه والاستمتاع بالحياة واكتشاف مغامرات جديدة لا يعرف عنها شيئا.

روبن فان بيرسي

النادي : هولندا

رحلة بدأت في فيينورد وانفجر في أرسنال وواصل التألق مع مانشستر يونايتد والمنتخب الهولندي ثم بدأ في الخفوت مع فينيربهاتشه قبل أن يعود إلى هولندا لنادي الطفولة مرة أخرى حيث قرر الاعتزال بنهاية الموسم المنصرم.

وأجرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" حوارا مطولا مع روبن هود تحدث فيه عن كل شيء في مسيرته.

وبدأ فان بيرسي حواره قائلا: "صديق مقرب لي قال لي ذات يوم حينما تعتزل فستواجهك بعض المشاكل الصغيرة والآن لا يمكن إنكار ذلك، يراودني شعورا غريبا بالاعتزال".

وواصل "لأن هذا شيء اعتدت القيام به طوال حياتي ولا أعرف أي شيء آخر أفضل من ذلك، منذ سن الخامسة وأنا أتدرب وأمرر الكرة أمام الحائط وانتهى الأمر بي بالحصول على رحلة رائعة طوال حياتي".

وأكمل "هذا هو المكان الذي أشعر فيه بالراحة فأنا أشعر بالسعادة في ملعب كرة القدم حيث أكون أنا، حيث يمكنني أن أكون مبدعا ولكن الحياة لم تنته بعد".

وتابع "ستأتي تحديات جديدة ومغامرات جديدة وستمر علي لحظات سعيدة وأخرى حزينة، من الجيد اكتشاف أشياء جديدة في الحياة بغض النظر عما ستكون".

الانتقال إلى أرسنال

في سن الـ20 غادر فان بيرسي هولندا وانتقل إلى مدينة الضباب العاصمة الإنجليزية لندن من بوابة أرسنال الذي كان توج بلقب الدوري التاريخي لتوه في موسم 2003-2004 حيث لم يخسر أي مباراة فيه.

وتحدث فان بيرسي قائلا: "إن نظرت للخلف لمسيرتي في أرسنال سأشعر بالفخر لأنني جئت إلى هنا حينما كنت طفلا ولعبت بجوار دينيس بيركامب وتيري هنري وباتريك فييرا وروبرت بيريس وسول كامبل وكولو توريه".

وأكمل "الأمر كان كالحلم كنت كالطفل في متجر الحلويات".

وتابع "لذا مسيرتي هناك كانت خاصة جدا وتعلمت فيها الكثير فقط بالنظر لهؤلاء اللاعبين ورؤية كيف يتصرفون وكيف يعيشون وكيف يلعبون ويتدربون، هذا كله كان حاسما بالنسبة لي".

اعتذار لأرسنال

في عام 2012 فجر فان بيرسي قنبلة في وسط العاصمة الإنجليزية بإعلانه عدم تجديد تعاقده مع أرسنال ورغبته في الرحيل وهنا برز مانشستر يونايتد وطلب المدرب التاريخي للفريق السير أليكس فيرجسون من آرسين فينجر ضم المهاجم الهولندي.

وعن تلك الواقعة قال: "أعرف أن قراري أغضب مشجعي أرسنال فقد كنت قائد الفريق وكنا في المركز الثالث في الدوري ولكن في بعض الأحيان أنت تشعر باحتياجك إلى مغامرات وتحديات جديدة".

وأكمل "إن كنت تسببت بشعور البعض بألم من قراري فأنا أعتذر لهم، لكن هنا كنت قد اتخذت قراري وأؤكد أن هذا لا يعني إنني أنظر إلى أرسنال بأي طريقة سلبية".

وشدد فان بيرسي "لا أستطيع قول أي شيء سلبي عن أرسنال فهو ناد رائع وحظيت بوقت رائع فيه، لقد وصلت إليه كطفل وغادرت كلاعب ناضج".

وأكمل "ليس لدي أي شعور سيء تجاه أي شخص في أرسنال بل أشكرهم جميعا على الفرصة التي منحوني إياها على الأخطاء التي فعلتها حينما كنت في الفريق مثلما حصلت على بعض البطاقات الحمراء السخيفة ولكن فينجر ظل يعتمد علي وعائلة النادي كلها كذلك".

وتابع "حينما قررت الرحيل لم يكن هناك أي شيء سيء بيني وبين فينجر أو شجار، بل كل منا كان له طريقة تفكير مختلفة".

وواصل المهاجم صاحب الـ35 عاما "في اللحظات الحاسمة يجب أن تتخذ قرارات صعبة وذلك القرار كان صعبا جدا بل يجب أن تدعم قراراتك وهذا ما فعلته".

وأردف "أعرف أنه مع اتخاذ تلك النوعية من القرارات فإنه من الصعب إرضاء الجميع وتعلمت منذ فترة بعيدة أن أفعل ما يجعلني راضيا وأن أتقبل القرارات الخاصة بحياتي".

صدمة في مانشستر

لكن القرار الصعب بدا أنه كان صائبا في النهاية فعقب عدة أشهر في مسرح الأحلام رفع فان بيرسي أول لقب للدوري الإنجليزي في مسيرته في ملعب أولد ترافورد.

وعن رحلته في مانشستر يونايتد قال وهو لديه نظرة تعبر عن الراحة: "فزت بالدوري هناك، كان هذا هو الهدف في الموسم الأول لي كان كل شيء مميزا".

وأكمل "حصلت على نصف عدد الفرص في مانشستر مقارنة بالموسم السابق في أرسنال وسجلت نفس العدد من الأهداف لذا فأنت تعلم أن الأمر كان يسير في طريقك".

وواصل "حصلت على مساعدة من زملائي ومن السير أليكس لقد دفع اللاعبين لتمرير الكرة لي وبعد عدة أشهر الكل في النادي كان يقول حسنا هذا سيكون عامنا".

وتابع "خضنا مباريات صعبة وفزنا وكنا محظوظين لتسجيل بعض الأهداف وكنا نعرف أن كل شيء يسير في طريقنا".

Image result for van persie premier league trophy

لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن وقرر فيرجسون الاعتزال.

وعلق فان بيرسي على اعتزال المدرب الأسكتلندي "نعم هذه كانت ضربة كبرى وصدمة فهو كان يخطط للبقاء لثلاث سنوات ولكن كما تعلم فكرة القدم تتغير سريعا كل يوم وكان علينا التعامل مع ذلك".

وأكمل "هو كان أحد الأسباب الكبرى التي جعلتني انتقل إلى يونايتد بالإضافة للعب بجوار لاعبين مثل ريو فرديناند ونيمانيا فيديتش".

وتابع "خلال سنوات مسيرتي لعبت بجوار العديد من اللاعبين الرائعين مثل هنري وبيركامب ولكن أن أزامل لاعبين رائعين آخرين كان سببا في انتقالي إلى يونايتد".

الرحيل عن مانشستر

قضى فان بيرسي ثلاث سنوات في مانشستر يونايتد ومع قدوم العام الثاني للفريق تحت قيادة مدربه الهولندي لويس فان جال قرر روبن الرحيل.

وأوضح "كان يمتد تعاقدي لموسم آخر وربما كان ينبغي علي البقاء، ولكن فان جال جعل الأمور واضحة لي وما هي نواياه".

وأردف "كان علي أن أتخذ قراري هل أبقى وأقاتل على مركزي؟ هل ستكون منافسة أمينة أم لا؟ بناء على كل تلك المعلومات قررت الرحيل".

واستدرك فان بيرسي "لكن ثلاث سنوات ليست ثلاث أيام فهي مدة طويلة وتمثل جزءا كبيرا من مسيرتي، وبالنظر لـ11 عاما لمسيرتي في إنجلترا كطفل لم أكن أحلم بالحصول على كل ذلك".

وواصل "أنا أشكر أرسنال ومانشستر يونايتد على الفرص التي حظيت بها، بدأت لعب الكرة كطفل صغير ولم أكن أملك أي شيء سوى طاقم التدرب والكرة وأن أصل في النهاية للحصول على مسيرة رائعة مثل تلك التي حظيت بها وحياة مميزة فهذا كله كان رائعا".

وأضاف "لقد تعلمت الكثير وارتكبت الكثير من الأخطاء ولكنني فعلت أشياء رائعة كذلك وأنا فخور بكل ذلك، يجب أن ننظر للصورة الكبرى ليس فقط هل كان أحد قراراتي صحيحا أم لا؟ بل كل ما حدث يعبر عني في النهاية".

Image result for van persie flying goal

ماذا بعد الاعتزال

الآن قرر فان بيرسي الاعتزال فما هي خطوته المقبلة؟

أجاب "لن ألتزم بأي شيء خلال العام المقبل، يجب علي أن أكون مدربا لنفسي سألعب تنس أو أسبح وأن أستمتع بالحرية التي حصلت عليها بعدما لم أكن أحظى بها طوال السنوات الأخيرة".

وواصل "أستطيع أن أكمل الأوراق اللازمة لبدء مسيرتي التدريبية غدا لكن قررت الانتظار لفترة".

وأتم فان بيرسي حواره المطول "إن أصبحت مدربا فستكون مغامرة جديدة ولكنني لا أعرف إن كنت سأصبح كذلك أم لا".

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك