مانشستر يونايتد ضد تشيلسي.. صراع التأهل لدوري الأبطال

الأحد، 28 أبريل 2019 - 11:06

كتب : محمد يسري

بوجبا - مانشستر يونايتد - تشيلسي

مباراة في الدوري الإنجليزي ستحدد بنسبة كبيرة من يتأهل لدوري أبطال أوروبا لذا سيحصل الفائز فيها على أكثر من مجرد 3 نقاط.

مانشستر يونايتد يستضيف تشيلسي على ملعب أولد ترافورد في الجولة 35 للدوري الإنجليزي الممتاز في مباراة ستحمل عنوان "البحث عن التأهل لدوري أبطال أوروبا" في الموسم المقبل. فمن يخرج من المعركة منتصرا؟

بعد الصراع في السنوات الماضية إبان فترة سير أليكس فيرجسون مع يونايتد وجوزيه مورينيو مع تشيلسي على من يحقق لقب الدوري، تغير الأمر وأصبح الفريقان في سباق للحصول على مركز مؤهل للبطولة الأوروبية الكبرى، وحتى مع تفريط كلا الفريقين في فرصة الظفر بالبطاقة المؤهلة بسبب التعثر، ترفض الأطراف الأخرى استغلال الفرصة وتنهزم أيضا لتستمر لعبة الكراسي الموسيقية مع أرسنال على المركز الرابع وبدرجة أقل توتنام الذي يبدو وأنه على استعداد للانضمام لهذا السباق بعد تراجع نتائجه مؤخرا عقب الوصول لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

ومثلما يتصارع مانشستر سيتي وليفربول على اللقب يتصارع يونايتد وتشيلسي على المركز الرابع. إذ يبدو الموقف على النحو التالي في سباق التأهل لدوري الأبطال:

توتنام في المركز الثالث برصيد 70 نقطة من 36 مباراة

تشيلسي في المركز الرابع برصيد 67 نقطة من 35 مباراة

أرسنال في المركز الخامس برصيد 66 نقطة من 35 مباراة

مانشستر يونايتد في المركز السادس برصيد 64 من 35 مباراة

أي أن فوز تشيلسي يجعله يتساوى مع توتنام في عدد النقاط والاقتراب أكثر من التأهل لكن الأمر ليس بهذه السهولة، لأن تشيلسي لم ينتصر في آخر 5 زيارات لملعب أولد ترافورد في مباريات الدوري.

كما أن تشيلسي انتصر مرتين فقط في آخر 7 مباريات لعبها خارج أرضه في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، بالإضافة للتعادل مرتين في آخر 4 مباريات لعبها على ملعبه آخرها التعادل ضد بيرنلي والتفريط في فرصة ضمان المركز الرابع.

وعلى الجانب الآخر لا تعد الأمور وردية لمانشستر يونايتد الذي دخل في سلسلة من الهزائم مؤخرا بعد انطلاقة جبارة مع أولي جونار سولشاير عقب توليه مهمة تدريب الفريق خلفا لمورينيو، كان آخرها الهزيمة ضد مانشستر سيتي بهدفين دون رد على أولد ترافورد.

خسر يونايتد 7 مباريات من آخر 9 في كل المسابقات وودع مسابقتي دوري أبطال أوروبا ضد برشلونة وكأس الاتحاد الإنجليزي ضد ولفرهامبتون.

ويعد التأهل لدوري أبطال أوروبا مطلبا رئيسيا بالنسبة لمانشستر يونايتد وتشيلسي نظرا للعوائد المالية التي ستعود على الفريقين، إضافة إلى -وتلك هي النقطة الأهم- قدرة الحفاظ على نجوم الفريقين.

في مانشستر يونايتد قد يفكر الثنائي دافيد دي خيا - الذي يرفض تجديد عقده حتى الآن مع الفريق بحسب التقارير الصحفية - وبول بوجبا في الرحيل عن الفريق حال عدم اللعب في الأبطال في الموسم المقبل، وفي تشيلسي لن تجد الإدارة أي فرصة لإقناع إدين هازارد بالبقاء في صفوف الفريق بعد الأخبار العديدة التي ربطته بالانتقال لريال مدريد واللعب تحت قيادة زين الدين زيدان.

كما أن فرص الفريقين ستقل في التعاقد مع الأسماء الرنانة في الصيف المقبل حال عدم التأهل للأبطال، وذلك إذا سمح الاتحاد الدولي لكرة القدم لتشيلسي بالتعاقد مع لاعبين بعد عقابه بالحرمان من قيد لاعبين جدد بسبب التوقيع مع لاعبين قصر بطريقة غير قانونية.

هذا بالإضافة لزيادة نسب فشل مشروع سولشاير مع يونايتد - قبل بدايته الفعلية - ومشروع ساري في تشيلسي الذي قد ينتهي برحيل المدرب الإيطالي عن الفريق اللندني.

لكن عموما يمتلك تشيلسي فرصة إضافية للتأهل لدوري أبطال أوروبا وهي الفوز بالدوري الأوروبي لكن هنا عليه أن يُقصي إينتراخت فرانكفورت في نصف النهائي والتغلب على منافسه في النهائي سواء كان أرسنال -الذي يمتلك نفس فرص تشيلسي- أو فالنسيا.

وربما تكون تلك الفرصة هي مفتاح النجاة لتشيلسي أو حتى تجعل الفريق يواجه يونايتد بضغوط أقل.

إلا أن الفائز بنقاط المباراة سيدنو خطوة من دوري أبطال أوروبا، خصوصا وأن المباراة ستُلعب بعد معرفة نتيجة مباراة ليستر سيتي وأرسنال، فتعثر المدفعجية - إن تم - سيجعل يونايتد يتخطاه في الترتيب حال الانتصار أو ستكون الفرصة لتشيلسي لزيادة الفارق بينه وبين أقرب منافسيه إلى 4 نقاط والتعادل مع توتنام في عدد النقاط.

قال المدربان

لم يستعبد سولشاير فكرة رحيل بوجبا عن الفريق في فترة الانتقالات الصيفة المقبلة لكنه أكد على عدم استبعاد دي خيا من الفريق رغم تراجع مستواه مؤخرا. (طالع التفاصيل)

أما ماوريزيو ساري فشدد على محاولة فريقه الفوز على يونايتد أو على الأقل ألا يخسر ضد الشياطين الحمر. (طالع التفاصيل)

غائبون

من المتوقع عودة أندير هيريرا إلى التشكيل الأساسي لمانشستر يونايتد بعد غيابه عن مباريات الفريق الـ6 الأخيرة، بينما لم يتحدد موقف الثنائي فيل جونز وسكوت مكتوميناي.

أما في تشيلسي فيغيب أنطونيو روديجر بعد إصابته في ركبته خلال مواجهة ليفربول، كما تحوم الشكوك حول مشاركة نجولو كانتي، فيما تأكد غياب كالوم هودسون أودوي بعد إجراء عملية في وتر أكيلس.

التشكيل المتوقع

مانشستر يونايتد

حراسة المرمى: دافيد دي خيا

خط الدفاع: آشلي يانج – كريس سمولينج – فيكتور ليندلوف – لوك شاو

خط الوسط: أندير هيريرا – بول بوجبا – فريد – جيسي لينجارد

خط الهجوم: روميلو لوكاكو – ماركوس راشفورد

تشيلسي

حراسة المرمى: كيبا أريزابالاجا

خط الدفاع: سيزار أزبيلكويتا – أندرياس كريستينسن – دافيد لويز – إيمرسون

خط الوسط: جورجينيو – نجولو كانتي – روس باركلي

خط الهجوم: بيدرو رودريجيز – جونزالو إيجواين – إدين هازارد

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك