خاص في الجول يكشف معايير الفصل وقت التساوي بالنقاط على قمة الدوري.. وماذا لو كان الصراع ثلاثيا

الإثنين، 22 أبريل 2019 - 11:35

كتب : هاني العوضي

الزمالك والأهلي على استاد برج العرب

ماذا لو تساوى فريقان في عدد النقاط على قمة الدوري المصري؟ من سيكون في المركز الأول؟ وماذا لو كان الأمر يتعلق بثلاثة فرق يملكون الرصيد ذاته؟

الزمالك الآن في قمة ترتيب الدوري المصري برصيد 60 نقطة، وبفارق الأهداف فقط عن بيراميدز، ثم الأهلي ثالثا برصيد 58 نقطة. الزمالك والأهلي لعبا 26 مباراة، أي أقل من بيراميدز صاحب الـ28 مباراة بمباراتين.

وقبل مباراة بيراميدز مع الزمالك مساء غد الثلاثاء، وقبل 6 جولات من نهاية المسابقة لبيراميدز و8 للزمالك والأهلي، تبقى احتمالية تساوي فريقان أو ثلاثة في النقاط بنهاية الموسم أمر وارد جدا.

FilGoal.com تواصل مع عامر حسين رئيس لجنة المسابقات للاستفسار عن لائحة بطولة الدوري، والتي توضح كيفية تحديد ترتيب المراكز وقت التساوي في النقاط.

وكل ما يلي على لسان عامر حسين في تصريحات لـFilGoal.com.

ماذا لو تساوى فريقان في عدد النقاط على قمة الدوري؟

"العامل الأول لتحديد ترتيب الدوري هو عدد النقاط، وفي حالة التساوي في النقاط يكون الاحتكام إلى المواجهات المباشرة مع عدم احتساب قاعدة الهدف خارج الأرض باثنين".

مثال: مباراة الدور الأول بين الزمالك وبيراميدز كانت مباراة الزمالك وانتهت بالتعادل بثلاثة أهداف لكل فريق، وإذا انتهت مباراة الإياب بالتعادل بهدفين لكل فريق، لا تكون الأفضلية هنا لبيراميدز لأنه سجل ثلاثة أهداف على ملعب الزمالك، بل هذا يعني أن الفريقان يتساويان أيضا في تلك النقطة وعلينا الاحتكام للمعيار الثالث بعد النقاط والمواجهات المباشرة.

هذه النقطة تبدو عادلة بالنظر لأن الدوري المصري لا يشهد حضورا جماهيريا في السنوات الأخيرة.

وما هو المعيار الثالث بعد عدد النقاط والمواجهات المباشرة؟

"المعيار الثالث هو فارق الأهداف في جدول الدوري كاملا".

مثال: الزمالك سجل حاليا 54 هدفا وتلقى 22 هدفا، أي أن الفارق بينهما +32. أما بيراميدز فسجل 54 هدفا وتلقى 27 هدفا، أي أن الفارق بينهما +27، ولذلك فالزمالك حاليا يحتل صدارة الدوري رغم تساوي الفريقان في عدد النقاط والمواجهات المباشرة.

حسنا، لكن ماذا لو تساوى الفريقان في فارق الأهداف أيضا؟

"وقتها يكون الاحتكام للمعيار الرابع، وهو صاحب العدد الأكبر من الأهداف المسجلة".

لأن الغرض الأساسي من كرة القدم هو المتعة، والمتعة تأتي من تسجيل الأهداف، فيكون المعيار الرابع هو من سجل أهدافا أكثر؟ إذا سجل الزمالك 60 هدفا وفي المقابل سجل بيراميدز 59 هدفا. وقتها تكون الأفضلية للفريق الأبيض بفارق هدف.

وهل يوجد فيصل أخير بين الفريقان المتساويان؟

عامر حسين يكشف هنا "في حالة التساوي في كل المعايير السابقة، يكون الفيصل وقتها بقرعة وليست بمباراة فاصلة ".

كانت الأمور في حالة تساوي فريقان في جدول الترتيب، لكن دعونا نصعب الأمر قليلا، ماذا لو تساوى ثلاثة فرق في عدد النقاط على قمة الدوري؟

يقول عامر حسين لـFilGoal.com "بعد التعادل في رصيد النقاط، يكون هنا الاحتكام لنتائج الفرق الثلاثة فيما بينهم (مع عدم احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين أيضا).

الوضع الحالي: الأهلي وبيراميدز تواجها مرتين، فيما التقى الزمالك مع بيراميدز مرة، ومع الأهلي مرة.

وفي حالة تساوي نقاط الفرق الثلاثة في مواجهاتهم المباشرة، يكون اللجوء وقتها لفارق الأهداف أيضا فيما بينهم، ثم إلى عدد الأهداف المسجلة.

الترتيب الحالي في مواجهات الفرق الثلاثة

بيراميدز: لعب (3 مباريات). 7 نقاط. سجل 6 أهداف وتلقى 4.

الزمالك: لعب (مباراتين). نقطتان. سجل ثلاثة أهداف وتلقى 3.

الأهلي: لعب (3 مباريات). نقطة. سجل هدفا واحدا وتلقى 3 أهداف.

هذا يعني أن الأهلي خسر لقب الدوري بالفعل في حالة تساوي الفرق الثلاثة في عدد النقاط بنهاية الدوري، لأن الأهلي إذا فاز على الزمالك في المباراة المتبقية فلن يصل لأكثر من أربع نقاط، في حين يملك بيراميدز حاليا 7 نقاط.

اقرأ أيضا:

حوار في الجول – أحمد يرد على "تقارير الفساد" ويهاجم عمرو فهمي.. و"مصر ستنظم البطولة الأفضل"

بالفيديو - الصدارة تتلون بالأحمر مؤقتا.. صلاح يتسبب في ركلة جزاء وليفربول يهزم كارديف

كلوب: ركلة الجزاء لـ صلاح واضحة.. وسأتابع مباراة يونايتد وسيتي

مدرب كارديف عن ركلة جزاء صلاح: سخيفة ومسرحية.. ادعاء سقوط بنسبة 9.9

بالفيديو – أرسنال يقتل نفسه.. يخسر على ملعبه ويصعب مهمة الوصول للأبطال بمشاركة النني

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك