صدارة حمراء مؤقتة.. الأهلي يغسل جراحه الإفريقية بثنائية في المقاصة

الأربعاء، 10 أبريل 2019 - 21:56

كتب : عمرو عبد المنعم

الأهلي -المقاصة - حمدي فتحي

عاد الأهلي إلى صدارة الدوري المصري بشكل مؤقت بالفوز على مصر للمقاصة بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما ضمن الجولة الـ28 للدوري المصري بملعب بتروسبورت.

الأهلي خسر قبل أيام بخماسية دون رد أمام صن داونز في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، قبل أن يغسل جراحه الإفريقية ويحقق الفوز على المقاصة قبل أيام من خوض لقاء العودة أمام بطل جنوب إفريقيا.

ثنائية الأهلي جاءت عن طريق حمدي فتحي في الدقيقة 25 ووليد أزارو في الدقيقة 82، بينما سجل جون أنطوي هدف المقاصة الوحيد في الدقيقة 94.

المارد الأحمر وصل إلى النقطة رقم 58 ليعتلي صدارة ترتيب الدوري في انتظار مباراة منافسه الزمالك أمام المصري البورسعيدي مساء غدا الخميس.

بينما تجمد رصيد المقاصة عند النقطة 37 في المركز السادس بجدول الترتيب.

وصف المباراة

بدأ الأهلي المباراة بعدة تغييرات في التشكيل الأساسي عن الذي واجه صن داونز، ولعب رامي ربيعة وحسين الشحات ووليد أزارو وحمدي فتحي ومحمود وحيد من البداية.

أول 20 دقيقة من المباراة مرت دون خطورة من الأهلي ووسط تراجع دفاعي من المقاصة.

ثم كانت الخطورة الأولى للأهلي على مرمى المقاصة في الدقيقة 22 عندما استلم أجايي الكرة وانطلق لداخل منطقة الجزاء ثم سدد بالقدم اليسرى ولكن أحمد عادل حارس الفريق الفيومي تصدى للكرة على مرتين.

وجاء الهدف الأول للأهلي في الدقيقة 25 برأسية من حمدي فتحي بعد عرضية من محمود وحيد الذي نفذ ركلة ركنية من ناحية اليمين وارتدت له الكرة ليرسلها على رأس لاعب الوسط الذي وضعها في الشباك.

هدف حمدي فتحي هو الثاني له مع الأهلي بعدما هز شباك حرس الحدود، وهي التمريرة الحاسمة الأولى من محمود وحيد مع الفريق الأحمر في أول مباراة أساسية له.

ومع بداية الشوط الثاني بدأ الأهلي بالهجوم وأرسل صالح جمعة عرضية متقنة إلى وليد أزارو داخل منطقة الجزاء ليحولها المهاجم المغربي بضربة رأسية نحو المرمى ولكن أحمد عادل عبد المنعم تألق وأنقذ مرماه من هدف مؤكد.

وانطلق محمود وحيد في الدقيقة 58 من الناحية اليسرى وأرسل عرضية أرضية مررها عمرو السولية إلى صالح جمعة داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد صانع الألعاب بعيدا عن المرمى في فرصة خطيرة لإضافة الهدف الثاني.

وكاد المقاصة أن يسجل التعادل عندما انفرد ميدو جابر بالمرمى ولكن محمد الشناوي تألق أمامه وتصدى للكرة.

وأجرى مارتين لاسارتي المدير الفني للأهلي التغيير الأول بنزول رمضان صبحي بدلا من حسين الشحات، ثم دفع بكريم نيدفيد بدلا من صالح جمعة.

وانطلق رمضان من الناحية اليمنى وراوغ مدافع المقاصة أكثر من مرة قبل ان يرسل عرضية خطيرة أبعدها الدفاع.

إلى أن جاء الهدف الثاني في الدقيقة 81 برأس وليد أزارو وبعد جملة فنية رائعة وتبادل تمريرات بين عمرو السولية وكريم نيدفيد ليخترق السولية منطقة الجزاء ويسدد كرة على يسار الحارس أحمد عادل عبد المنعم الذي يتصدى للكرة ويتابعها المهاجم المغربي بضربة رأسية في الشباك.

وفي الدقائق الأخيرة من اللقاء أجرى لاسارتي التبديل الثالث بدخول أحمد فتحي بدلا من حمدي فتحي.

وخرج كريم نيدفيد مصابا بعد تدخل مع أحد لاعبي المقاصة.

ليسجل جون أنطوي هدف تقليص الفارق في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بضربة رأسية بعد عرضية من بولين فوافي لتنتهي المباراة بفوز الأهلي 2-1.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك