كتب : محمد أسامة | الإثنين، 08 أبريل 2019 - 20:05

الأهلي بين العار والثأر

الأهلي - صن داونز

في مباريات خروج المغلوب عندما تلعب الذهاب خارج الأرض سيكون أمامك خيارين بعد أن ترى كيف يلعب المنافس، إن كان المنافس قوي هجوميا ستختار الدفاع من نصف ملعبك واللعب بأجنحة سريعة بجانب لاعب على الأقل في وسط الميدان يجيد نقل الكرة في الهجمة المرتدة.

أما إن كان الفريق يعتمد على تجميد اللعب حتى يفتح ثغرة في الدفاع ويلعب الكرة خلف دفاعك ستختار وقتها إما اللعب بأسلوبك أو السيطرة على وسط الملعب والتحكم في سرعة اللعب وبالطبع إحراز هدف مبكر.

مر وقت كاف لكي نتحلى بالعقل ونناقش ما حدث بمباراة الأهلي ضد ماميلودي صن داونز والخسارة الكبيرة المخيبة لآمال الجماهير، الإجابة عن 4 أسئلة قد تلخص ماذا حدث وكيف يمكن علاج ذلك من خلال مباراة مصر المقاصة أو مباراة العودة لتحقيق ثأر حتمي على اللاعبين كي يستعيدوا احترام وحب الجماهير لهم.

الجماهير ستبقى دائما خلف النادي ولكنهم يحتاجون لمقاتلين من أجل الفريق وهذا ما يجب على اللاعبين فعله في مباراة الإياب.

  • كيف استعد مارتين لاسارتي للمباراة؟

عندما شاهدنا المباراة وجدنا فريقا تائها منذ البداية، تمريرات عشوائية وتمركز غير صحيح للاعبين بالرغم من إحترام صن داونز للأهلي على الأقل في أول ١٠ دقائق ولكن كمدرب إن وجدت المنافس في حالة يرثى لها سيفقدك ذلك احترامك له وستبدأ بمهاجمته دون حظر دفاعي وهذا ما حدث بالمباراة.

لاعبو صن داونز كانوا يلعبون بكل أريحية وخوفهم من الأهلي بدأ في يزول شيئا فشيئا حتى تلاشى كليا بالهدف الأول.

أي مدرب يجب أن يملك خطة أساسية وأخرى بديلة لكننا لم نر الأهلي له شكل أو طريقة لعب واضحة خلال اللقاء.

لاسارتي اختار التحفظ الدفاعي من خلال السيطرة على نصف الملعب بـ3 لاعبين أحدهم كريم نيدفيد بأدوار هجومية أكبر ولكن ذلك لم يحدث لتماسك دفاع صن داونز الذي استطاع قطع الكرة بشكل جيد والضغط على الأهلي بقوة مما جعل لاعبيه يلجؤون لتمريرات عشوائية استفاد منها صن داونز بالسيطرة على الكرة والتمرير بشكل صحيح أفقد الأهلي قدرته على التمركز بشكل صحيح فظهرت المساحات في وسط الملعب وخلف الدفاعات.

  • كيف تعامل لاسارتي مع ما حدث في مباراة خلال الـ90 دقيقة؟

لاسارتي لم يتحرك ولم يقرأ المباراة إلا بعد تلقي مرماه لهدفين وفقدان تبديل بعد إصابة سعد سمير وبعد أن قرأ المباراة اختار الخيار الصعب والذي كلفه 3 أهداف أخرى، اعتقد مدرب الأهلي أنه يملك مشكلة في الظهير الأيمن كما أنه يحتاج للسيطرة على نصف الملعب وتحكم في إيقاع اللعب فأراد أن يضرب عصفورين بتبديل واحد، دفع بناصر ماهر بديلا لمحمد هاني وطلب من فتحي أن يحل مكان هاني كظهير أيمن وبالطبع اختلف أداء الأهلي والسبب ليس التبديل بل لتراجع صن داونز لمناطقهم بعدا أخذوا ما أرادوه من المباراة في انتظار ردة فعل الأهلي التي لم تكن قوية فاستطاع صن داونز بأقل مجهود الوصول لمرمى الأهلي لكن القائم والعارضة أعطوا فرصة ثانية للمدرب كي يراجع حساباته بين الشوطين وبالطبع فرصة لمدرب المنافس أن يدرك أنه يلعب ضد فريق عاجز فنيا وبدنيا.

لن نتمكن من معرفة ما قاله لاسارتي للاعبين بين شوطي المباراة، أعتقد أنه أخبرهم بالضغط حتى إحراز هدف على الأقل وهو ما أفسده لاعبو صن داونز بالهدف الثالث في بداية الشوط الثاني بعد خطأ من الشناوي بعيدا عن صحة ضربة الجزاء من عدمها لكن هنا كان لابد من إغلاق الملعب بتبديل آخر واللعب على المرتدات في ظهر دفاعات الفريق الجنوب إفريقي لكن لاسارتي انتظر وبالطبع استمر المنافس في الضغط حتى وصلت المباراة لهذة النقطة.

  • ما السيناريو الأفضل للأهلي في مباراة المقاصة وكيف يكون الفريق مستعدا قبل مباراة الإياب؟

الأهلي لا يملك وقتا للراحة لأنه يوم الأربعاء سيلتقي بالمقاصة في الدوري الذي يتأخر فيه بنقطتين عن الزمالك المتصدر فلا يملك رفاهية فقدانه لأي نقطة.

وبالرغم من صعوبة الوضع فالأهلي يملك فرصة لمصالحة الجماهير وحشدها خلفه في مباراة صن داونز التي ستكون انتقامية.

لاسارتي يجب أن يستقر على تشكيل مباراة صن داونز من الآن ويقوم بتجهيز كل لاعب وبالطبع سيلعب مباراة المقاصة بتشكيل مختلف مع الدفع ببعض اللاعبين الذين يحتاجون للمشاركة للحصول على حساسية المباريات بشكل أكبر قبل لقاء صن داونز خاصة العائدين من الإصابة.

جيرالدو وصالح جمعة وحمدي فتحي وحسين الشحات يجب أن يلعبوا مباراة المقاصة مع وجود أيمن أشرف كظهير أيسر وثنائي دفاعي يتكون من رامي ربيعة وياسر إبراهيم بجانب محمد هاني مع وجود وليد أزارو كمهاجم والشناوي في حراسة المرمي.

تشكيل متوازن قد يعطي الأهلي الفوز ويجهز له بعض اللاعبين ليخوضوا مباراة العودة ويريح البعض الآخر ليكونوا في أفضل حالة بدنية في المباراة وبالطبع لا بديل عن الفوز وأي سيناريو آخر سيجعل خطة الانتقام طي النسيان ولن يحشد الجماهير خلف الفريق.

  • هل يملك الأهلي فرصة في التأهل نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا؟

علمتنا كرة القدم أنه عندما تملك وقت تملك فرصتك للفوز، لكن في هذه الحالة يحتاج الأهلي للعديد من العوامل حتى يستطيع تعويض النتيجة والتأهل أهمها الاستعداد وتأهيل اللاعبين للمباراة وتجهيز خطة جيدة وخطة بديلة في حالة تلقي هدفا.

كل ذلك لن يعطي الأهلي فرصة في التأهل إلا وإن كان المنافس في حالة غير جيدة بدنيا وفنيا لأن صن داونز فريق يلعب كرة جميلة ولن يأتي للدفاع وبالطبع سيحاول إحراز هدفا يؤمن له المباراة ويقتل أي فرصة للريمونتادا فيجب علي الأهلي أن يهزم صن داونز معنويا وبدنيا قبل أن يبحث عن إحراز الأهداف عن طريق التمركز الجيد والتمريرات الكثيرة التي تخلخل صفوف المنافس بجانب استغلال الفرص التي تتاح لك في المباراة لإدراك هدفين على الأقل في الشوط الأول دون تلقي أي أهداف.

في شوط المباراة الثاني تحتاج للضغط مبكرا مع حرص دفاعي وهي معادلة صعبة للغاية تحتاج لتركيز شديد لأن استقبال هدفا قد ينهي كل شيء مبكرا.

إن لم تستطع التأهل على الأقل أظهر لجماهيرك قدرتك على القتال وأن ما حدث في مباراة العودة لن يتكرر مجددا، خذ بثأرك حتى وإن كانت الأهداف أقل فالموسم لم ينته بعد أمامك بطولتين فلا تخسر كل شيء في وقت واحد.

مقالات أخرى للكاتب

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك