بالفيديو - الأهلي "الأسد الملك".. زئيره أحرق سيمبا وزعزع الغابة السمراء

السبت، 02 فبراير 2019 - 22:57

كتب : نادر عيد

لاعبو الأهلي يحتفلون بهدف السولية في سيمبا

زأر الأهلي بقوة وغضب.. أحرق وهدد.. اكتسح سيمبا بخماسية وأرعب منافسيه الذين يطمعون في عرش الغابة السمراء.. العرش الذي لا يزال يبحث عنه منذ سنوات..

سيمبا لم يكن أسدا.. بل الليث الملك حفر بأظافره فخا عميقا للتنزانيين.. التهمهم في طريق دوري أبطال إفريقيا الذي يركض فيه مسرعا وأنيابه بارزة بحثا عن التاج المفقود..

أداء هو الأروع منذ سنوات طويلة.. استعراض ممتع باللون الأحمر.. ونتيجة عريضة لا تحدث كل يوم.. وتعزيز لصدارة المجموعة بالوصول إلى النقطة السابعة بعد 3 جولات.

وظل سيمبا ثالثا ورصيده 3 نقاط وحظوظه قائمة في التأهل رغم أن فيتا كلوب يسبقه بنقطة وشبيبة الساورة يخلفه بنقطة.

في 40 دقيقة.. الإعصار الأحمر لم يرحم.. أحرق كل شيء..

بداية ملتهبة

اختار المدرب مارتن لاسارتي، المفتقد للمصابين رمضان صبحي ووليد سليمان وأحمد فتحي ووليد أزارو وآخرين، الدفع بسعد سمير بجوار أيمن أشرف في الدفاع وأشرك هشام محمد في الوسط مع عمرو السولية وكلف ناصر ماهر وكريم نيدفيد بالمهام الهجومية مع حسين الشحات وكان جونيور أجايي المتألق رغم عودته للتو من الإصابة رأس الحربة الأساسي للقلعة الحمراء.

وما هي إلا لحظات بعد إطلاق الحكم لصافرة انطلاق المواجهة حتى ارتجف ملعب برج العرب بهتاف الجمهور بعدما سجل عمرو السولية الهدف الأول في الدقيقة الثانية بضربة رأس متقنة بعد تمريرة عرضية من حسين الشحات الذي استقبل تمريرة أرضية من ناصر ماهر إثر ركلة ركنية.

وكما بدأ اللقاء، استمر سيمبا مدافعا في وسط ملعبه دون أن يضغط عاليا واعتمد الأهلي على التمريرات الطولية والتي استطاع منها الشحات المتألق الحصول على خطأ في بقعة قريبة من منطقة جزاء التنزانيين.

وتقدم صاحب القدم اليسرى المتقنة علي معلول لتسديد الركلة الحرة وصوب الكرة مباشرة بجوار القائم الأيسر لتلمس الشباك الجانبية في الدقيقة 16.

واستمرت السيطرة الحمراء وركز الفريق على الجانب الأيمن لاختراق دفاع سيمبا وفي الدقيقة 21 مرر محمد هاني الكرة عرضية وتابعها أجايي بتسديدة بكاحل قدمه وظهره للمرمى لكن الكرة ذهبت إلى يد الحارس إيشي مانولا.

وباتت الجبهة اليمنى غير قابلة للإيقاف وقام الشحات بتمريرة ثنائية مع هاني قبل أن يمرر الكرة عرضية مرتفعة ليستلمها أجايي داخل منطقة جزاء سيمبا ثم مرر بسرعة إلى ماهر الذي بدوره مرر إلى معلول الذي بدوره لم يتردد برهة في تسديد الكرة بقوة على يسار الحارس مسجلا الهدف الثاني في الدقيقة 23.

الطوفان الأحمر لم يتوقف بل ازداد سوءا على بطل تنزانيا وأخذت الجبهة اليسرى نصيبها من اقتحام دفاع الضيوف ومرر معلول الكرة عرضية إلى أجايي الذي تابعها بروعة بالجزء الخارجي لقدمه اليمنى لتسكن الشباك في الدقيقة 31.

وواصل الشحات أدائه الاستثنائي واستمر تلاعبه بالظهير الأيسر لسيمبا وانطلق في اليمين ومرر الكرة عرضية أرضية لنيدفيد الذي سدد الكرة لتصطدم بالحارس وتمر إلى داخل المرمى في الدقيقة 34.

وكاد الشحات يضع اسمه في خانة مسجلي الأهداف إلا أن الكرة ذهبت فوق العارضة حين سددها عالية محاولا استغلال تقدم حارس سيمبا في الدقيقة 37.

الشحات كان أسوأ كوابيس سيمبا في الشوط الأول، أبى أن ينهي الشوط إلا بتمريرة حاسمة أخرى انفرد على إثرها نيدفيد ليسدد في الشباك في الدقيقة 40.

5 أهداف في 40 دقيقة منها 3 جاءت بعد تمريرة حاسمة للشحات.. شوط تاريخي أنجز فيه الأهلي المهمة بأداء ليس مبالغا وصفه بالمثالي الكامل.

وفي النصف الثاني من المباراة لم يجد جديد.. ظلت الكفة الحمراء راجحة بشدة وحاول أجايي تسجيل الهدف السادس لكنه سدد الكرة عالية في الدقيقة 55.

وأجرى لاسارتي التغيير الأول في الدقيقة 59 فدخل المنضم حديثا محمود وحيد بدلا من علي معلول.

وصوب الشحات كرة مرت فوق العارضة بسنتيمترات في الدقيقة 66 وبعد ثوان اخترق السولية منطقة جزاء سيمبا وعرقله مدافع الضيوف لكن الحكم السنغالي لم يحتسب خطأ.

وانطلق هاني في اليمين محاولا بمفرده التسجيل لكن سدد الكرة عاليا في الدقيقة 69.

وفي الدقيقة 71 شارك العائد من الإصابة القائد حسام عاشور بدلا من هاني وفي الدقيقة 79 عاد رامي ربيعة للمشاركة بعد غياب طويل وخرج من الملعب أيمن أشرف.

واستمر استسلام التنزانيين الذين كانوا يعدون الدقائق لينهي الحكم هذا اليوم الأسود في تاريخ فريقهم..

انتصار تاريخي جعل المعنويات بالغة عنان السماء في رحلة المارد نحو اللقب التاسع..

يعود الأهلي يوم الثلاثاء لمباريات الدوري ويحل ضيفا على إنبي قبل أن يحزم حقائبه ويتجه إلى جنوب شرق القارة حيث تنزانيا من أجل مواجهة جديدة أمام سيمبا في 12 فبراير في الجولة الرابعة من دور المجموعات.

رغم الخماسية.. لقاء الإياب لن يكون سهلا..

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك