الأهلي يتسلح بتاريخه والإسماعيلي في تحد صعب ببداية المشوار الإفريقي

السبت، 12 يناير 2019 - 00:08

كتب : FilGoal

الأهلي - الإسماعيلي - محمد شريف

يتفائل الأهلي باستضافة ضربة البداية لمشواره في دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا قبل مواجهة فيتا كلوب بينما يخوض الإسماعيلي تحديا صعبا في لوبومباشي أمام العنيد مازيمبي.

يبدأ ممثلا مصر رحلتيهما يوم السبت في دور المجموعات لدوري الأبطال ويواجهان أكبر فريقين في الكونغو الديموقراطية.

يستضيف الأهلي فريق فيتا، وصيف الموسم الماضي بالكونفدرالية، في ملعب برج العرب ويبحث عن أول 3 نقاط في البطولة التي استعصت عليه في آخر موسمين.

بينما فريق الدراويش العائد بعد غياب 8 سنوات عن المشاركة في دوري الأبطال يواجه تحديا صعبا جدا أمام النادي الذي توج الإسماعيلي على حسابه بلقبه القاري الوحيد.

المارد

مواجهة الأهلي في ميدانه ربما واحدة من أصعب المباريات لأي ناد خاصة عندما يكون دوري أبطال إفريقيا مسرحا للمباراة أمام المارد الأحمر.

يتفائل الأهلي بخوض أول مباراة بدور المجموعات على ملعبه سواء بالنظام الحالي للبطولة أو في النسخ السابقة التي أقيم دور المجموعات بها في مرحلة ربع النهائي.

من أصل 8 مرات سابقة استهل فيها الأهلي على ملعبه المشوار في دور المجموعات بدوري الأبطال، انتهى المطاف بتأهل بطل مصر 6 مرات إلى النهائي.

فاز الأهلي بأربع مباريات وخسر مرة وحيدة كانت في 2002 أمام جان دارك السنغالي.

انتصر الأهلي على الرجاء المغربي والهلال السوداني والزمالك ومازيمبي في 2005 و2007 و2008 و2012 على الترتيب.

وتعادل أمام الوداد المغربي وزاناكو الزامبي والترجي التونسي في 2011 و2017 و2018 على الترتيب.

الشوق إلى التتويج باللقب التاسع لن يكون أكبر مما هو عليه الآن في نفوس المشجعين وقلوب اللاعبين خاصة من تذوق منهم مرارة الخسارة في آخر نهائيين للبطولة.

كفة الأهلي، المنتشي بصفقات جديدة قوية على رأسها حسين الشحات ورمضان صبحي، أرجح أمام فيتا لكن الأخير لا يستهان به أبدا بعد مشواره الممتاز في الكونفدرالية العام الماضي.

1970

قبل 49 عاما كان الإسماعيلي أول ناد مصري يعانق المجد القاري، قهر مازيمبي أو (إنجلبير) في نهائي دوري الأبطال.

ومنذ ذلك اليوم الذي تألق فيه علي أبو جريشة وسيد عبد الرازق (بازوكا) بإسقاط إنجلبير لم يلتق الناديان مطلقا في أي مسابقة قارية.

للإسماعيلي مواجهة وحيدة سابقة استهل بها دور المجموعات في دوري الأبطال خارج ملعبه، كانت في 2003.

العام الذي وصل فيه الفريق إلى النهائي.

تعادل في كوت ديفوار بهدف لمثله أمام أسيك أبيدجان.

معاناة

لطالما وجدت الأندية المصرية صعوبة في التغلب على نظيرتها المنتمية للكونغو الديموقراطية، ففرق البلد الواقع في قلب القارة السمراء تتفوق.

38 مواجهة سابقة فاز المصريون 13 مرة وخسروا 16 مرة.

في الكونغو الديموقراطية لم يفز أي مصري، خسرت الفرق المصرية 13 مرة وتعادلت 6 مرات.

بينما في مصر تفوق أصحاب الأرض 13 مرة وخسروا 3 مرات.

أما الأهلي ففاز مرتين في مصر على مازيمبي وفي الكونغو الديموقراطية خسر مرة وتعادل مرة أمام الأخير.

وخاض الإسماعيلي 6 مباريات أمام أندية الكونغو الديموقراطية، تعادل وفاز على إنجلبير، خسر وانتصر أمام كالومو في كأس الكؤوس الإفريقية 1986، وفي الكونفدرالية 2014 عبر إيتونشيتي بركلات الترجيح بعد انتهاء المباراتين بدون أهداف.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك