كاسياس: سأواجه مورينيو لو عاد بي الزمن.. ومباراة إيطاليا نقطة تحول في مسيرتي

الخميس، 22 نوفمبر 2018 - 01:43

كتب : FilGoal

إيكر كاسياس - جوزيه مورينيو

فتح إيكر كاسياس حارس مرمى بورتو قلبه في حوار جريء مع خورخي فالدانو، وتحدث عن كثير من الكواليس المتعلقة بمسيرته الطويلة مع ريال مدريد، وخلافه الشهير مع جوزيه مورينيو.

كاسياس أجرى المقابلة في ملعب الدراجاو الخاص بـ بورتو، ببرنامج "عالم فالدانو"، الذي يقدمه خورخي فالدانو لاعب ومدرب والمدير الرياضي الأسبق لريال مدريد.

يقول كاسياس: "أعتقد أنني اتخذت قرارا جيدا بالمغادرة، استمراري في ريال مدريد كان سيعني وصولي إلى نهاية أسوأ".

قبل أن يعود بالذاكرة لعام 1998 وظهوره الأول بقميص ريال مدريد في ملعب سان ماميس أمام أتليتك بلباو: "تشاركت الغرفة مع (فيرناندو) إييرو، وتركني وحيدا بدلا من أن يدعم فتى في الثامنة عشر من عمره، كان من الممكن أن أظهر بشكل أفضل في ظهوري الأول بملعب سان ماميس، ولكن أن تفعل ذلك بعمر الـ18 عاما ليس أمرا سهلا".

اقرأ: قبل 19 عاما.. الإصابات تجبر توشاك على الدفع بحارس شاب يدعى "كاسياس"

كاسياس قضى سنوات طويلة في اللعب إلى جوار شابي هيرنانديز بالفئات العمرية المختلفة لمنتخب إسبانيا: "خضنا رحلتنا يدا بيد، شابي كان قادرا على السيطرة على الكرة والمباراة والتحكم في النسق، في عمر السابعة عشر كان سابقا لعمره".

القديس دخل بديلا في نهائي دوري أبطال أوروبا 2002 أمام جلاسكو رينجرز بعد إصابة الحارس الأساسي سيزار سانشيز، ليقوم بعدة تصديات خارقة ويقود ريال مدريد للقب التاسع، قبل أن ينفجر بكاءً بعد المباراة: "كان موسما صعبا، نقطة تحول في مسيرتي، لعبت طوال الموسم بكثير من الاجتهاد، وفي الأشهر الثلاثة الأخيرة قرر فيسنتي ديل بوسكي أن يبدأ في الاعتماد على سيزار (سانشيز). ولذا عندما فزنا باللقب، انفجرت في البكاء، كان انفجارا سعيدا".

كاسياس حلّل فشل جيل الجالاكتيكوس الأول في ولاية فلورنتينو بيريز الأولى والتي أدت إلى رحيل فلورنتينو بيريز عام 2006: "فلورنتينو جعل ريال مدريد قويا للغاية، ولكن كل شيء جيد يحوي أمرا سيئا، فالفوز بكأس سوبر إسباني في ظرف 3 سنوات هو نتاج سيئ للغاية بالنسبة لفريق مثل ريال مدريد، حتى أن الرئيس اضطر للمغادرة، كان من المهم أن يحظى ريال مدريد بلاعبين عظماء، لكن هذا لم يتم ترجمته إلى ألقاب".

لاحقا في 2009، عاد بيريز وشكّل جالاكتيكوس آخر، وأحضر مانويل بيليجريني ليقوده، موسم كان صفريا لريال مدريد: "عام بيليجريني كان صعبا، كارثة ألكوركون كانت مؤثرة، اضطررنا للرهان على كل شيء في الدوري ودوري الأبطال، برشلونة وصل لقوة غير مسبوقة، ونحن خرجنا من ليون في دوري الأبطال دون أن ندرك كيف حدث ذلك حتى".

لاحقا اشتعلت المنافسة مع برشلونة ووصلت إلى قدر هائل من العداء داخل وخارج الملعب، وكاسياس لم يكن راضيا عن ما آلت إليه الأمور، مما أدخله في خلافات مع مدربه جوزيه مورينيو: "كان الأمر جنونيا، لقد أخرج الجانب الذي أحبه في المدريديين، بدا وكأن حربا سياسية قد قامت بين كتالونيا وإسبانيا، أنا مدريدي وأريد أن يفوز ريال مدريد دوما، ولكن ليس بهذا الأسلوب المتطرف".

وتحوّل للحديث عن البرتغالي مورينيو الذي دخل معه في خلاف شهير أدى إلى تجريد كاسياس من مركزه الأساسي لصالح أنطونيو أدان ثم دييجو لوبيز: "لقد وصل حتى ينافس برشلونة، كانت لحظات مليئة بالتوتر، وقتها تحول المدريديون لشيء لا يعجبني، عامنا الثالث لم يكن جيدا على الرغم من تتويجنا قبلها بالدوري، لقد بدا أننا ناطحنا برشلونة. على المستوى الشخصي كان الوضع متوترا، والكثير من الناس بدأوا في زعزعة العلاقة، لم يكن الأمر جيدا له، ولا لي، ولا لريال مدريد".

وواصل: "لو عاد بي الزمن، لكنت سأصير أكثر شجاعة وسأواجه مورينيو، وقتها فضّلت أن ألتزم الصمت واعتقدت أنه السبيل لتكريم تقاليد ريال مدريد، واليوم لا يتحدث أحدنا عن الآخر، من الأفضل أن نتجاوز هذا الأمر".

لاحقا انتقل كاسياس للحديث عن مسيرته الدولية التي خاض فيها 167 مباراة، مخصصا الحديث عن مواجهة إيطاليا في ربع نهائي يورو 2008 التي تصدى فيها لركلتين ترجيحيتين مكّنتها إسبانيا من الوصول للمربع الذهبي: "المباراة أمام إيطاليا 2008 في يورو 2008 مهدت الطريق لكل ما أتى لاحقا، ذهبنا إلى تلك البطولة بفكرة تجاوز دور المجموعات وتقديم بطولة جيدة، القائمة كانت مكونة من لاعبين لعبوا موسما جيدا، ولكن لم نعرف الطريقة التي سنؤدي بها".

وواصل منتقلا لكأس العالم 2010 ويورو 2012: "في كأس العالم 2010 عندما سافرنا من إسبانيا، امتلكنا فكرة العودة باللقب، المنافسون كانوا يخافوننا، هذه كانت ذروة مسيرتي، أما يورو 2012 كان أكثر صعوبة، لأن الجميع عرف كيف يواجهنا".

كما لم يخف رغبته في العودة للمنتخب الإسباني: "علي أن أكون صريحا، أعتقد أن سيرخيو راموس عليه أن يكون قائدا لريال مدريد، ولكن في عمر الـ37 وأود أن أعود لألعاب لإسبانيا".

مع أمنيته في شغل دور مستقبلي داخل ريال مدريد: "لم أعد أرغب في أن أكون رئيسا لريال مدريد، خصوصا أن فلورنتينو بيريز صعّب من مؤهلات الشخص الذي يمتلك القدرة لرئاسة ريال مدريد. ولكني بالطبع أرغب العودة لريال مدريد، لا يمكن أن أنسى المكان الذي ترعرعت فيه، هذا المكان أعطاني كل شيء".

اختر التشكيل المثالي لمنتخب نجوم العالم من خارج قارة أوروبا

اقرأ أيضا:

كريم حافظ: لا أمانع الانتقال إلى الأهلي في حالة واحدة

طاهر محمد طاهر: ذهبت لاختبارات المقاولون مرتديا قميص الأهلي

كارتيرون: أعترف بالفشل.. وهذا سبب انفعالي على اللاعبين بالإمارات

طاهر: صلاح طلب مني عدم التمرير له أمام تونس

بالفيديو - سيد معوض لـ في الجول: ستواجه الأهلي أزمة في الانتقالات.. هذا ما سيشكل الفارق

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك