جولين لوبيتيجي.. والنظريات الثلاث لقانون "مورفي"

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 - 00:24

كتب : منار سرحان

جولين لوبيتيجي

حياة جولين لوبيتيجي في كرة القدم تنقسم لجزئين. جزء احترافي من جانب زملائه يعتبرونه فيه اسم واعد في عالم التدريب ودائما ما يصبوا عليه المجاملات كشخص ويصفوه بالمحترف بعمله والخبير باللعبه وغرف الملابس، وجزء آخر وهو الجانب الظاهر للجماهير، الجانب الذي كل شىء به يسير بشكل خاطىء وهو الجزء الذي يطبق به لوبيتيجي نظريات "قانون مورفي" بإمتياز.

ولكن ما هو قانون مورفي؟

يُقال أن هناك قانون يعرف باسم مورفي من وقت الحرب العالمية الثانية، وفي الواقع هو أقرب لمقولة بدأ يتعامل معها الناس كقانون مع مرور الوقت، ولدت هذه المقوله في قاعدة إدواردز الجوية في الولايات المتحدة عام 1949م. تمت تسميته نسبة إلى الكابتن إدوارد مورفي والذي كان يعمل مهندسا آنذاك في مشروع قياس مدى احتمال الجسم البشري للتباطؤ المفاجئ في السرعة.

جاءت بعد أن قام أحد الفنيين بغلطة في التوصيلات الكهربية فغضب مورفي قائلاً "إذا كان بإمكان أي شىء في الاتجاه الخاطىء، سيسير للاتجاه الخاطىء مع هذا الفتى"

قانون مورفي لم يصبح فقط مقوله ولكن تم تعديل أكثر من نظرية منه وبالتحديد ثلاث نظريات معروفة، ويبدو أن تلك النظرية وجدت علاقتها مع كرة القدم من خلال شخص واحد في الوقت الحالي وهو مدرب ريال مدريد السابق جولين لوبيتيجي وهناك 5 مناسبات في حياة المدرب الأسباني وجد قانون مورفي طريقه إلى حياة المدرب "المنحوس".

نظرية مورفي الأولى: إذا توفرت الإمكانية لشيء سيء أن يحدث، فسوف يحدث"

أمضى جولين لوبيتيجي ثلاث سنوات في صفوف ريال مدريد كاستيا "الفريق الثاني لريال مدريد" وأخيرا وبعد أن أمضى الموسم بشكل كامل على دكة البدلاء في موسم حسم به ريال مدريد لقب الليجا قبل نهاية الموسم وقبل مباراة دربي مدريد أمام أتليتكو مدريد في الكالديرون، وعلى غير المتوقع قرر ريال مدريد ورئيسه ومدربه توشاك وقتها إشراك أكبر عدد من البدلاء من أجل الحصول على "دربي متوافق "بعد أن فقدت المباراة أهميتها في نظر العدد من الجماهير.

كان جولين لوبيتيجي هو أحد البدلاء الذين سيتم إشراكه في تلك المباراة، فرصة العمر قد وصلت لجولين لوبيتيجي ليلعب أولى مبارياته مع ريال مدريد وفي دربي مدريد، ولكن كان قانون مورفي ينتظر لوبيتيجي وحدث الاسوأ بالنسبة للحارس، إذ أخطأ بأول تسديدة على مرماه لتعطي التقدم لأتليتكو ليبدأ المباراة بشكل سىء ليتلقي ثلاثة أهداف في تلك المباراة التي انتهت بالتعادل 3-3 بهدف متأخر لهييرو بالدقيقة 92 لريال مدريد.

مباراته الوحيده مع ريال مدريد كانت كافيه ليرحل لوبيتيجي عن ريال مدريد حيث استمر موسم اخر على دكة البدلاء ليرحل بعدها للورجونيس حيث تألق مع الفريق الصغير ليتم استدعائه كحارس ثالث بقائمة منتخب اسبانيا لكأس العالم 1994 ومن ثم الإنتقال لبرشلونه.

نظرية مورفي الثانية: إذا تركت الأمور على هواها فسينتقل من سيء إلى أسوأ"

انتقل بموسم 94/95 لوبيتيجي إلى برشلونة في صفقه جاءت بمرحلة انتقالية لمركز حراسة المرمى في برشلونة، الذي كان يسعى لإيجاد حارس جديد بدلا من إندوني زوبيزاريتا وقتها وقرر كرويف مدرب الفريق وقتها التعاقد مع لوبيتيجي الذي سيبدأ موسمه مع برشلونة هذه المرة أمام ريال سرقسطة بمباراة العودة لسوبر إسبانيا ومن الكامب نو.

"كان لاعب ذو طابع رسمي، تلميذ تعلم كرة القدم، تشعر بأنه سقط من عالم الأعمال إلى مجال كرة القدم، كان يحاول دائما ألا يستسلم ولكن داخل الملعب كان يخطىء كثيرا" - أحد زملاء لوبيتيجي السابقين في برشلونة والذي رفض إعطاء اسمه.

لوبيتيجي بدأ المباراة أمام سرقسطة محاولا أن يطبق فكر كرويف بأن يقوم بدوره كـ ليبرو للفريق وأن يغلق المساحات خلف قلبي دفاعه ولكن ذلك جعله يخرج بتوقت خاطىء بشكل متكرر ومفاجىء للمدافعين والجماهير وربما لاعبي الخصم.

أداء لوبيتيجي كان ينقذه خط هجوم برشلونه الذي نجح في أن يحرز 4 أهداف في مباراة العودة ليفوز بمجموع المباراتين، لوبيتيجي لم يكتف بخطأه في الدقيقة الـ90 والذي أعطى التقدم لريال سرقسطة ولكنه حاول تضييع وقت بالدقيقة الـ90 ليقرر الحكم إعطاءه الإنذار الثاني ويطرد قبل نهاية المباراة مباشرة.

لوبيتيجي تلقى 9 أهداف في أول مباراتين له في "كامب نو" ونظريا بسبب أدائه في بداية الموسم لم يشارك تحت قيادة يوان كرويف مر’ أخرى، ومع رحيل المدرب الهولندي ووصول بوبي روبسون، حصل على أول فرصه للمشاركة أمام أتليتكو بمباراة العودة بمباراة الكأس ولكن مشاركته لم تستمر سوى 15 دقيقة حيث قام بعرقلة دييجو سيميوني ليطرد مبكرا ولينتهي معه أيضا موسمه، إذ لم يبد روبسون أي اقتناع بالحارس الإسباني ليرحل بنهاية الموسم ويودع برشلونة بتصريح قد يجوز استخدامه على جزء من مشواره في كرة القدم.

"يؤسفني الرحيل عن زملائي وعائلتي في برشلونة، ولكن يجب علينا أن نعترف ونوضح سوء الحظ الذي كان يواجهني عند مشاركتي." - لوبيتيجي في تصريح وداعه لبرشلونة

لوبيتيجي على الشاشه الصغيرة

قرر لوبيتيجي الاعتزال بعد رحيله عن برشلونه بـ5 سنوات حيث استمر في حراسة مرمى رايو فيكانو قبل الاعتزال بعام 2002 ليبدأ مشواره كمدرب مساعد في رايو فيكانو ومنتخب إسبانيا للشباب وبعام 2006 بدأ يظهر على شاشة التلفزيون على أبرز قنوات الرياضة؟ قناة لا سيسكتا الإسبانية والتي حصلت على حقوق كأس العالم وقتها ولكن يبدو أن سوء الحظ مازال يلازمه.

"كنت أنا ولويس نستمع لحديث ما يقال داخل الاستوديو ولكن فجأه سمعنا صوت "بوووم" ثم أعقبه ذلك سكوت بالغ، لم نعلم ماذا حدث ونظرنا لبعض في استغراب في انتظار أن نعلم ماذا حدث" صحفي شاب يحكي عن واقعة سقوط لوبيتيجي على الهواء مباشرة.

كان جوليان لوبيتيجي وقت كأس العالم 2006 يقدم إحدى فقرات قناة "لاسيسكتا" الرياضية والخاصة بتغطية المونديال وخلال ‘حدى فقراته في ذلك اليوم وخلال برنامج مباشر وكل الأعين عليه سقط لوبيتيجي أرضا في مشهد انتشر في وقتها كثيرا رغم عدم وجود السوشيال ميديا بقوة، وحقق الفيديو على اليوتيوب أكثر من مليون مشاهدة.

سقوط لوبيتيجي لم يكن لسبب طبي واضح سوى بأنه لم يتحمل ضغط العمل وقتها، ومشهد سقوطه أصبح "تريند" خاص بالمدرب الإسباني طوال السنوات الماضية وحتى وقتنا هذا، بل واستخدمته بعض شركات الدعايا في إعلان لبنك في إسبانيا تحت شعار "اكتشف لماذا فقد لوبيتيجي وعيه" وذلك في دعايا لموقع البنك الرسمي وبعروض خاصة من البنك، ونتج عن تلك الحملة الإعلانية زيارة أكثر من 40 ألف لموقع البنك الرسمي وليتحدث الجميع عن الحملة الإعلانية، ولتكون تلك المرة الأولى التي يستغل بها لوبيتيجي سوء حظه لصالحه.

نظرية مورفي الثالثه: يستحيل تحصين أي أمر ضد الأغبياء.. لأن غباءهم مبدع

بعد مرور 12 سنة، مرة أخرى يسيطر جولين لوبيتيجي على عناوين الصحف والقنوات الرياضية وهذه المرة من روسيا وبالتحديد من كراسنودار حيث يستعد المنتخب الإسباني لأولى مشاركاته في كأس العالم 2018، وعلى الرغم من أن الامور كانت تبدو أكثر من ممتازة لمنتخب ‘سبانيا ومدربه الذي نجح في تقديم منتخب مرشح للفوز بمونديال روسيا، إلا أن "نظرية مورفي الثالثة" أثبتت صحتها مرة أخرى مع لوبيتيجي.

لوبيتيجي كان في ذلك اليوم لديه سبب إضافي ليكون سعيد بجانب كأس العالم وهو بأنه أصبح لديه اتفاق مع ريال مدريد عقب البطولة، ولكن في تمام الساعة الـسادسة مساء، تم تسريب الخبر للصحافة واللاعبين ليستمر بعدها على رأس قائمة المنتخب الإسباني لمدة 6 ساعات فقط ويتم إقالته من تدريب المنتخب الإسباني، حيث قرر رئيس الاتحاد الإسباني لويس روباليس إقالة لوبيتيجي في تمام الساعة الـ 12 صباحا وقبل يوم واحد فقط من بداية كأس العالم ولينتهي بذلك حلم لوبيتيجي وحلم إسبانيا أيضا في المونديال.

وبالوقت ذاته كان المدرب الإسباني في طريقه لمدريد حيث تم تقديمه وهو يبكي بعد الهجوم الذي تعرض له خلال ليلة حافلة من الأخبار والتصريحات التي هاجمت قراره في التعاقد مع مدريد خلال تواجده مع منتخب إسبانيا، ولم تستمر رحلة لوبيتيجي مع مدريد أكثر من 4 شهور حيث حقق أسوأ سلسلة من عدم إحراز الأهداف في تاريخ مدريد، وعلى الرغم من الدعم الذي كان يتلقاه من لاعبيه، إلا إنهم لم يستطيعوا تحقيق الفوز على ليفانتي ولتبدأ الإدارة في تسريب عدة أخبار عن إقالته وترشيح عدة أسماء لتتولى قيادة الفريق بدلا من "الزومبي" الاسم الذي بدأ يتم استخدامه في الإشارة إلى لوبيتيجي في إشارة بأنه تم اتخاذ قرار إقالته من قبل الوصول لمباراة الكلاسيكو الأخيرة.

اقرأ أيضا

الأهلي يكشف مهمة عبد الحفيظ بتكليف من الخطيب: "قد يتم استحداث مناصب أو إلغاء أخرى"

رئيس سموحة: لا لإلغاء الدوري.. العالم يراقب البطولة التي أنجبت صلاح

تقرير – برشلونة متخوف من إدمان عثمان ديمبيلي "لألعاب الفيديو"

خبر في الجول – عبد الحفيظ يواصل مهامه باجتماعين.. وآخر منتظر مع غالي وفضل

قائمة الأهلي – دون مؤمن.. أزارو وعلاء والشيخ وشريف يظهرون ضد الوصل

المقاصة: نتمنى استعادة الشيخ.. هداف الدوري لا يحتاج اختبارات بالأهلي

الكشف عن – تفاصيل مفاوضات أرسين فينجر وريال مدريد في الماضي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك