بلغة التاريخ في النهائيات.. ماذا يفعل الأهلي بعد الفوز بفارق هدفين ببطولات إفريقيا

السبت، 03 نوفمبر 2018 - 00:28

كتب : FilGoal

الأهلي

ثلاثية مقابل هدف في ملعب برج العرب، كتبت انتصار الأهلي بفارق هدفين أمام الترجي التونسي في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا. فماذا يحدث للقلعة الحمراء في الإياب؟

وليد سليمان كان بطلا لموقعة ذهاب النهائي والتي شهدت ظهور تقنية الفيديو في 3 أهداف. (طالع التفاصيل)

مرتان فقط شهدتا انتصار الأهلي ذهابا في نهائيات إفريقيا بفارق هدفين. هنا نتحدث عن فارق هدفين وليس الانتصار بـ 3 أهداف.

المرة الأولى كانت في بطولة كأس الكؤوس الإفريقي في نسختها من عام 1985.

الأهلي انتصر على ليفينتس يونايتد النيجيري 2-0 في الذهاب، قبل أن يخسر في العودة.

خسارة الأهلي في العودة كانت بهدف مقابل لاشيء ومن هنا توج باللقب.

أما المرة الثانية، فكانت في دوري أبطال إفريقيا عام 2008.

هدفان مقابل لا شيء أمام القطن الكاميروني ذهابا في استاد القاهرة.

العودة شهدت فشل الأهلي في تكرار الانتصار، ولكنه تعادل بهدفين لكل فريق ليتوج باللقب.

والآن، ماذا سيفعل الأهلي في المرة الثالثة؟ ملعب رادس سيكون شاهدا على ذلك.

طالع أيضا

وائل جمعة: لقاء الأهلي والترجي كان أكبر من حكمه

ماذا قال أبو تريكة عن انتصار الأهلي

جمال الشريف: أزارو استحق طردا

ثنائي الترجي يغيب عن إياب نهائي إفريقيا

تسريبات تزعم وجود صفقة بين قطر وفرنسا لتوجيه مونديال 2022

حسام حسن يسقط الاتحاد بثلاثية في اختباره الأول مع بيراميدز

التعليقات
قد ينال إعجابك