مباراة الـ10-0 الوحيدة بين مصر وإي سواتيني.. لقاء بلا قيمة سيبقى عالقا في تاريخ صلاح

الجمعة، 12 أكتوبر 2018 - 17:07

كتب : أحمد العريان

محمد صلاح - مصر - النيجر

مباراة واحدة فقط جمعت مصر وإي سواتيني سابقا، وقد كانت وقتها تحت اسم "سوازيلاند"، وانتهت بفوز الفراعنة 10-0.

لم تكن المباراة تاريخية لنتيجتها الكبيرة والتي تعد بين الأكبر في تاريخ انتصارات منتخب مصر –أكبر فوز لمنتخب مصر كان على منتخب لاوس الأسيوي 15-0 في عام 1963.

المباراة ليست تاريخية لحدث جرى بها، وليس أيضا لأنها الوحيدة بين البلدين، لكنها لأنها بلا قيمة، ويشاء القدر أن يجعل من انعدام قيمة تلك المباراة تاريخ يبقى محفورا في ذاكرة المصريين عامة، وذاكرة محمد صلاح نجم منتخب مصر خاصة.

منتخب مصر فاز في تلك المباراة على سوازيلاند بعشرة أهداف مقابل لا شيء. مباراة سجل فيها محمد صلاح هدفين. (طالع قصة المباراة من هنا)

ولأن المباراة شهدت مشاركة 22 لاعبا مختلفا من قبل بوب برادلي مدرب منتخب مصر وقتها، 11 منهم في الشوط الأول ومثلهم في الشوط الثاني، ولأن المباراة كانت بإدارة تحكيمية مصرية، فقد رفض الاتحاد الدولي "فيفا" احتساب المباراة كدولية.

عدم احتساب تلك المباراة من قبل الفيفا يعني عدم احتسابها في سجلات الاتحاد الدولية، وبالتالي عدم احتسابها في تعداد مباريات كل لاعب دوليا أو عدد أهدافه.

هذا يعني أن أحمد جعفر مهاجم الزمالك السابق الذي شارك في تلك المباراة، لم تحتسب له مباراة دولية، وبالتالي يبقى رصيده الدولي 4 مباريات فقط وهدف دولي واحد في مرمى موزمبيق مع عدم احتساب هدفيه في سوازيلاند.

بالتالي أيضا فهذا يعني أن هدفي محمد صلاح في تلك المباراة لا يحتسبان ضمن أهدافه الدولية.

نجم منتخب مصر الأول ونجم ليفربول يملك 60 مباراة دولية، سجل فيهم 37 هدفا مع منتخب مصر –مع عدم احتساب هدفيه في مرمى سوازيلاند بتلك المباراة-.

هدفا صلاح غير المحتسبين يجعلاه في المركز الثالث بترتيب هدافين منتخب مصر تاريخيا، وبدونهما يتراجع للمركز الخامس خلف محمد أبو تريكة والسيد الضظوي نجمي الأهلي والمصري صاحبا الـ38 هدفا.

وفي كل مرة سيسجل فيها صلاح الأهداف مع منتخب مصر، سيبقى النقاش دائرا حول قانونية احتساب هدفيه أمام سوازيلاند، تماما مثلما يحدث مع أهداف حسام حسن أسطورة الكرة المصرية غير المحتسبة، والتي ترفع أهدافه الدولية إلى 79 هدفا بدلا من 69 هدف.

من حسن حظ صلاح أنه مازال في الـ26 من عمره ومازالت الفرصة أمامه لتسجيل العديد والمزيد من الأهداف لمنتخبنا، وربما أيضا يعوض هذين الهدفين في مباراتي إي سواتيني اليوم ويوم الثلاثاء المقبل بعدد أكبر.

وإن كانت لتلك المباراة السابقة درسا يخرج به مسؤولي منتخب مصر، فهو ضرورة الحرص على استيفاء شروط احتساب كل المباريات التي يخوضها المنتخب الوطني كدولية.

ارتداء قميص منتخب مصر شرف، والتسجيل بشعاره أكبر شرف، ولا يجب حرمان أي لاعب من احتساب هذا الشرف بشكل رسمي لمجرد عدم استيفاء شروط احتساب المباريات كدولية.

ترتيب الهدافين التاريخيين لمنتخب مصر

حسام حسن – 68 هدفا في 178 مباراة دولية.

حسن الشاذلي – 42 هدفا في 62 مباراة دولية.

محمد أبو تريكة – 38 هدفا في 100 مباراة دولية.

السيد الضظوي – 38 هدفا في 45 مباراة دولية.

محمد صلاح – 37 هدفا في 60 مباراة دولية.

اقرأ أيضا:

طبيب الأهلي: معلول لن يخضع لتدخل جراحي "باتفاق 3 أطراف"

الزمالك يعلن إطلاق اسم "تركي آل الشيخ" على المبنى الاجتماعي الجديد

خبر في الجول – بسبب تفشي وباء إيبولا.. المصري يطلب ضمانات من الكاف قبل لقاء فيتا

أزرق، بلجيكي، عبقري.. هازارد لاعب شهر سبتمبر في الدوري الإنجليزي

سكاي: هنري مدربا لموناكو خلال 48 ساعة

مدرب الجزائر مهاجما محرز: لا يقدم مع المنتخب ما يقدمه رفقة سيتي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك