خاص حوار في الجول - ناصر ماهر يتحدث عن أزمة مباراة الخماسي.. والمقارنة مع السعيد وبداية نيمار وديمبيلي

الخميس، 27 سبتمبر 2018 - 14:16

كتب : أحمد الخولي

الأهلي - دجلة - ناصر ماهر

غرامة مالية وعقوبة باستبعاد من قائمة مباراة هوريا، وفي نفس اليوم إعلان تجديد عقده وزيادة عقده. أحادث متناقضة مر بها ناصر ماهر صانع ألعاب الأهلي الصاعد في الفترة السابقة.

أجرى ناصر ماهر صانع ألعاب الأهلي حوارا مطولا مع FilGoal.com، تحدث فيه عن تفاصيل أزمة "مباراة الخماسي"، وعن مقارنة الناس له بعبد الله السعيد.

وجاء الحوار كالتالي:

-في البداية كيف ترى ملف تجديد عقدك مع الاهلي؟

"سعيد للغاية بهذه الخطوة التي تؤكد إن هناك ثقة في قدراتي، وقد جاء التجديد في توقيت هام للغاية من أجل التركيز بشكل أكبر، وقد جددت تعاقدي لمدة 5 سنوات، ولابد أن أشكر الجهاز الفني على مساندته لي خلال الفترة الماضية".

-هل صاحب التجديد أي معوقات؟

"بالعكس، الأمور سارت بشكل مميز وقد لمست تقدير النادي لي بعد أن قدمت أداء طيب خلال الأسابيع الاولى، خاصة أنني رفضت الاستمرار في سموحة رغم أنني كنت أتقاضى راتبا أكبر، ولكن رغبتي في اللعب للأهلي جعلتني أختار العودة له دون النظر لهذا الأمر".

-هل تشعر بالرضا عن نفسك عما قدمته خلال الفترة الماضية؟

"بدأت الموسم بشكل مميز، خاصة أمام الإسماعيلي ثم المصري وبعدها الترجي التونسي، ولكن من الطبيعي ألا تسير الأمور بنفس الأداء مع تغيير طريقة التعامل مع كل مباراة وأحيانا غياب التوفيق".

"رغم ذلك أطمح إلى الأفضل خلال الفترة المقبلة، وقادر على تقديم مستويات طيبة".

-ما رأيك في بعض الانتقادات التي توجهها لك الجماهير؟

"أقدر جيدا جماهير النادي الاهلي وهي كلمة السر والمحرك لكل ما أمر به، ولكني أعاني من بعض الضغوط نتيجة المقارنة مع عبدالله السعيد، وهو أمر يظلمني بشدة خاصة إن البعض يقارن بين مستوى لاعب كان قد تخطى الـ30 عاما واكتسب خبرات كبيرة بمستواي أنا البالغ من العمر 21 عاما فقط ولي طريقة مختلفة".

-هل تشعر بالضيق من المقارنة مع عبدالله السعيد؟

"أنا سعيد لما تضعه على الجماهير من طموحات وأحلم بأن أكون عند حسن ظنها، لكن الضغوط تؤدي لنتائج عكسية، لو كنت بدأت الموسم بشكل متوسط لوجدت من يطلب منحي الفرصة والصبر في التعامل معي، ولكني بدأت بشكل قوي وهو ما وضعني تحت ضغط المقارنة المستمرة، كما أنني لم أخض فترة الإعداد بشكل مناسب نظرا لإصابتي وقتها، وهو ما جعلني أحتاج الى بعض الوقت".

-هل كانت ستختلف الأمور لو سجلت أهدافا؟

"بالتأكيد لو سجلت هدفا واحدا لتغيرت الأمور، عندما تعمل ماكينة الأهداف تكون الأمور مختلفة. كنت أتمنى لو أن كرتي في مباراة الاسماعيلي قد سكنت الشباك، ولكني أثق في قدرتي على التسجيل لاحقا، خاصة أنني أصل إلى المرمى وأحاول مساعدة زملائي على التسجيل".

-ما الذي اختلف عن مستواك مع سموحة؟

"هذا موسمي الثالث في الدوري الممتاز ولعبت خلال كل موسم مع فريق مختلف ومدرب مختلف وطريقة لعب مغايرة، والأدوار مختلفة وهو ما يعاني منه أكثر من لاعب يتألق خارج الاهلي ويطلب منه الجمهور نفس المستوى على الرغم من أن لكل فريق طريقة تظهر قدرات كل لاعب".

-لكن الجماهير تغضب بسبب اللعب الفردي والفرص الضائعة؟

"جماهير الأهلي تعشق الكرة بجنون ولذلك تتمنى من كل لاعب أن يصنع كل شئ في الكرة، ولكن بشكل واقعي عدد ما أقوم به من مراوغات في كل مباراة ليس كبيرا وأحاول بقدر الإمكان مساعدة زملائي وخلق فرص لهم، وفي بعض الأوقات أجد نفسي مضطرا لاتخاذ قرار التصويب أو إنهاء الهجمة بناء على تعلميات المدير الفني والتوفيق يقول كلمته أخيرا".

-ما الذي تحتاجه لتنهي هذه المرحلة؟

"الوقت فقط.. لا يمكن أن تقوم بتقييم لاعب من واقع عدد قليل من المباريات خاصة أنني ألعب موسمي الأول مع الفريق. دعونا ننظر إلى أول موسم لنيمار مع برشلونة، ماذا عن موسم عثمان ديمبيلي الأول أيضا؟ أحتاج للدعم والمساندة طالما هناك قناعة بقدراتي، وهدفي الوحيد وتركيزي كله في إفادة الفريق وإسعاد جماهيره".

ما هي كواليس أزمة مباراة الكرة الخماسية؟

"نعم أخطأت لكن عن دون عمد ولم أكن أتصور أن الأمر بهذا الشكل. تواجدت في المكان بشكل عادي، وأمام إلحاح بعض أصدقائي شاركت لدقائق قليلة للغاية ولم يكن في مخيلتي تضخيم الأمور بهذه الصورة وبالتأكيد تعلمت من الدرس".

"عندما تحدث معي الكابتن محمد يوسف في هذا الأمر لم أنكره وتقبلت العقوبة بمنتهى الهدوء وعندما خرجت من قائمة مباراة النجمة اللبناني تدربت بشكل طبيعي لأنني بطبعي لست مثيرا للأزمات".

إذا بماذا تفسر التعامل مع هذه الأزمة بهذا الشكل؟

"أقدر واحترم كل الآراء وأتعلم من أي تجربة أمر بها، لكن هناك بعض الأشياء التي يتم تضخيمها، ولو تم التقييم بناء على الملعب فقط والتوجيه ستصبح الأمور أفضل، وأؤكد أنني أتقبل كل الآراء من جانب الجماهير".

ما الذي تركز عليه في الفترة المقبلة؟

"أعمل على تطوير نفسي وأعشق طريقة لعب أندرياس إنييستا وأحاول أن أكون نسخة منه، وهدفي هو الحصول على ثقة الجهاز الفني وأحلم بأن ننجح في الفوز ببطولة إفريقيا واللعب في كأس العالم للأندية".

هل مازلت تشعر بالحزن لضياع فرصة اللعب في فياريال الاسباني؟

"لم أحزن عليها وأثق في أنني قادر على تحقيق طموحاتي، للعلم أنا من أكثر اللاعبين الذين عانوا في مسيرتهم. تعرضت للإصابة بقطع في الرباط الصليبي في وقت مبكر وتجددت الإصابة بعد ذلك وكان من الممكن أن تنتهي مسيرتي لولا توفيق الله وإصراري بعد أن بذلت الكثير من الجهد في بتروجيت وفي سموحة، وأقدر جيدا حجم قميص الأهلي والفرصة التي تواجدت بها".

اقرأ أيضا:

من يخوض السوبر المصري السعودي؟ 5 أندية تعلن استعدادها ومن يملك القرار

رسميا – استخدام تقنية الفيديو كأس أمم آسيا

ميدو ينشر مقتطفات من كتاب عن سيرته الذاتية "حلمي الكابوس"

أزار: هدفي في ليفربول ضمن أجمل 3 في مسيرتي

الأهلي ينفي توقيع عقوبات على جماهيره بعد مباراة هوريا

كلوب يوضح سبب توبيخ شاكيري عقب لقاء تشيلسي "باصي لصلاح"

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك