نجل توتي يخطف الأنظار ببطولة مدريد بسبب اللعب النظيف

الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018 - 12:11

كتب : محمد سمير

توتي ونجله كريستيان

خطف كريستيان نجل أسطورة روما فرانشيسكو توتي أنظار المتابعين ووسائل الإعلام خلال بطولة كأس مدريد لكرة القدم للفرق الأفضل في أوروبا تحت 14 عاما بسبب موقفه من اللعب النظيف.

ويلعب كريستيان -12 عاما- بفريق روما تحت 14 ويشارك بالبطولة الودية.

وكان موقف كريستيان الذي تم تسليط عليه الضوء عندما رفض تسجيل هدفا والشباك خالية أمامه بسبب الاطمئنان على حارس مرمى الفريق المنافس.

ولعب روما أمام فريق ترو نورث سوكر، وفي هجمة للجيلاروسي حصل كريستيان الكرة لكن حارس المرمى أصيب بسبب اصطدام رأسه بقدم نجل توتي.

ورغم أن كريستيان تخطى حارس المرمى والشباك كانت فارغة إلا أنه توقف عن اللعب وذهب للاطمئنان على اللاعب المنافس.

وعقب المباراة في حوار مع اللاعب قال نجل توتي: "بالنسبة لي كان الأهم أن يكون حارس المرمى بخير وعلى ما يرام بعد ارتطام رأسه بقدمي".

وتابع "لم يكن الأهم أبدا أن أسجل هدفا على حساب سلامته".

وأشادت وسائل الإعلام الإيطالية بموقف نجل توتي وحرصه على سلامة منافسه كما أشادت بتحدثه للغة الإنجليزية أفضل من والده.

ويفتتح فريق روما للكبار مبارياته بدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد حامل لقب النسخة الماضية.

التعليقات
قد ينال إعجابك