الكل أو لا شيء (3) – جوارديولا يطالب لاعبيه بكرهه.. وماذا قال بعد رباعية ليفربول

الجمعة، 07 سبتمبر 2018 - 14:47

كتب : رامي جمال

رحيم سترلينج وبيب جوارديولا

كان قطار مانشستر سيتي يواصل السير بقوة في الدوري الإنجليزي لموسم 2017-2018 ويدهس من يقف أمامه بلا أي رحمة وآخر ضحاياه من الكبار كان توتنام حينما انتصر عليه بأربعة أهداف لهدف رغم عدم وجود ديفيد سيلفا.

كان الانتصار على توتنام في منتصف شهر ديسمبر ولكن مع نهاية الشهر بدأت تتبدل الأحوال وانخفض أداء سيتي.

"لطالما كنت أفكر ماذا سأفعل مع أول هزيمة ماذا سأقول للاعبين" بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي.

أصدرت شركة "أمازون" الأمريكية للتسويق فيلما وثائقيا من ثمانية أجزاء تحت عنوان "الكل أو لا شيء مانشستر سيتي" عن موسم السيتيزينز التاريخي 2017-2018 والذي توج فيه بالدوري بأكثر من 100 نقطة وذلك بوضع كاميرات تراقب محاضرات اللاعبين وتدريباتهم وكل شيء خلال ذلك الموسم وحتى من ضمنها لحظات الإخفاق.

طالع الحلقة الأولى

الكل أو لا شيء (1) – كيف اكتسح جوارديولا ليفربول بإيقاف صلاح.. ولقطة كادت تغير الموسم

طالع الحلقة الثانية

الكل أو لا شيء (2) – كيفية قتل جوارديولا ليونايتد ومورينيو بسلاح خفي.. و"أستطيع الفوز بطريقتي"

بداية الاهتزاز.. واكرهوني

في الدور الأول من البريميرليج دك مانشستر سيتي حصون كريستال بالاس بخماسية وتعين عليه مواجهته في الدور الثاني وتلك المرة في الملعب الصعب سيلهرست بارك.

وتحدث جوارديولا للاعبين في إعداده للقاء قائلا: "نريد صناعة التاريخ فما نعيشه في الآن لن نعيشه مجددا في حياتنا، لذا احتفظوا بما نحن فيه".

وتابع "أترون هذا الطاقم التدريبي هو معي منذ أن كنت مدربا في الدرجة الرابعة وحضروا كل الاجتماعات التي عقدتها مع اللاعبين وقالوا لي كريستال بالاس يا للعجب".

وتابع "كريستال بالاس سنواجهه خلال أربعة أيام وستكون مباراة صعبة للغاية، لا أريد التوقف عن تحقيق الانتصارات أريد الفوز الـ19 على التوالي".

وخلال شوطي اللقاء وفي ظل التعادل السلبي قال: "المنافس خسر نقاطا ويجب علينا زيادة الفارق لأننا لا نعرف أبدا ما سوف يحدث في المستقبل".

لكن ما حدث في باقي المباراة لم يكن مثاليا كما أراده جوارديولا وتوقف قطار انتصارات مانشستر سيتي بعدما تعادل سلبيا بدون أهداف بل كان على مقربة من الهزيمة للمرة الأولى في الدوري بعدما حصل بالاس على ركلة جزاء في الثواني الأخيرة لكن تصدى إيديرسون لها.

Image result for man city vs crystal palace 0-0

وخلال تلك المباراة أضاع سترلينج العديد من الفرص وعقب المباراة وفي المحاضرة شن جوارديولا انتقادا لاذعا لأحد لاعبيه لكن لم يظهر في الحلقة هوية اللاعب الذي وُجه إليه الحديث.

وقال جوارديولا: "سأدافع عنك حتى نهاية حياتي في المؤتمر الصحفي لكن هنا سأقول لك الحقيقة".

وتابع "عد إلى الواقع، لا أريد أن أخبرك في الاستراحة ما يجب القيام به للعب بشكل جيد في الشوط الثاني، يجب أن تكون دائما على استعداد للذهاب للشوط الثاني للعب بشكل أفضل من الأول".

وأردف "أضعتهم أربع فرصة، أنتم تعتقدون أن من في الملعب هو من يلعب فقط لا بل من يجلس على مقاعد البدلاء يلعب أيضا يجب أن يفكر فيما يحدث وأن يقوم بالإحماء دائما لكي يكون مستعدا ذهنيا حينما يشارك".

وشدد "ربما لا تصدقوني، البعض منكم قد يكرهني، لكن اكرهوني.. اكرهوني حقا فالبعض منكم يلعب بشكل أفضل حينما يكون غاضبا مني".

وواصل "كونوا أصدقاء وانتقدوني فلا مشكلة على الإطلاق، لكن مع بداية المباراة أظهروا لي قيمتكم، اليوم ضد بالاس لم أشاهد رغبتكم في الفوز".

اللقاء التالي لمانشستر سيتي كان واتفورد وعلى النقيض تماما لم يلق جوارديولا أي محاضرة بل قال حديثا مقتضبا: "لن يظهر لكم أي شخص اليوم ليشرح لكم أي شيء وكيف سيلعبون".

وأكمل "أنتم فزتم في الخمسة أشهر الأخيرة وستفوزون بدوني وبدون مساعديني فما يحدث على الملعب هو مسؤوليتكم، اقرؤوا طريقة الخصم وكيفية إيقافه، أنتم تعرفون ما ينبغي عليكم القيام به".

وبالفعل حقق سيتي الفوز على واتفورد في تلك المباراة بثلاثة أهداف لهدف.

رباعية ليفربول

في منتصف شهر يناير من العام الجاري حل مانشستر سيتي ضيفا على ليفربول في ملعبه العريق أنفيلد حيث لم يفز هناك منذ عام 2003.

اختبار كان صعبا على كتيبة جوارديولا ولكن لديهم شحن معنوي كبير بعد الاكتساح للحُمر في الدور الأول بخماسية دون رد.

وقال جواردريولا في المؤتمر الصحفي: "تعلمت الكثير في ألمانيا خاصة عند مواجهة كلوب لأول مرة في كأس السوبر كان درسا جيدا حينها، وحينما أشاهد ليفربول لا أرى أي فريق آخر يهاجم بذلك العدد من اللاعبين".

لكن الدرس ربما لم يستوعبه جوارديولا جيدا في تلك المباراة ففاز ليفربول بأربعة أهداف لثلاثة بعدما كان متقدما بأربعة أهداف لهدف.

فكيف تفاعل جوارديولا مع أول هزيمة لكتيبة سيتي في الموسم؟

تحدث المدرب الإسباني عقب المباراة قائلا: "لقدم أظهرتم لي الشخصية التي لديكم من عدم الاستسلام حتى النهاية".

وتابع "سنتعلم إنه حتى في اللحظات السيئة وأنه حال استقبلنا هدفا أو اثنين فلا يمكن أن نستسلم لأنه في دوري أبطال أوروبا والمباريات الإقصائية بشكل عام لا يمكن أن نفقد أنفسنا فحينها لا يمكن أن نعوض النتيجة وسنجد أنفسنا خارج المسابقة".

وشدد "بعد الهزيمة الأولى كل ما أطلبه منكم أن تكونوا فريقا متحدا كونوا معا أكثر من أي وقت مضى، أهم لقاء هو المقبل، الآن لدينا فترة راحة اذهبوا إلى منازلكم وابعدوا عن الكرة وسنحسن ما فعلناه للمباريات المقبلة فلا يزال أمامكم الكثير من الأشياء الرائعة لتحقيقها خلال الموسم".

وأتم "أنا متأكد من فوزنا بلقب الدوري الإنجليزي".

سقوط جديد

نجا سيتي من مفاجأة كارديف وفاز عليه في كأس الاتحاد الإنجليزي بهدفين دون رد وبعد فترة كان يتعين عليه ملاقاة بيرنلي في ملعبه الصعب تيرف مور بالدوري الإنجليزي.

ولكن خسر سيتي نقطتين إثر التعادل مع بيرنلي إيجابيا بهدف لمثله بعدما سجل أصحاب الأرض هدفا في الثواني الأخيرة.

وقال جوارديولا عقب المباراة للاعبيه: "ما حدث هو خسار كبيرة لنا حينما نكون سيئين فسأقول ذلك لكننا كنا أفضل أنتم كنتم أفضل من الخصم بمليون مرة اليوم"

وتابع "إن كنتم تريدون أن تصبحوا فريقا رائعا فيجب أن تسجلوا الأهداف لنفوز ونحن لم نفز اليوم، عليكم تحمل المسؤولية".

وفي ظل إضاعة سترلينج للفرص قال جوارديولا لمساعده ميكيل أرتيتا أنه عقد جلسة مع سترلينج اعترف فيها الأخير بأخطائه وأكد له أنه استبدله بسبب ارتكابه للأخطاء وتابع "قلت له استبدلتك لأنني أتوقع منك عدم ارتكاب الأخطاء".

وأضاف "قلت له أنت جلب لنا الفوز ضد ساوثامبتون وبورنموث، لكن هناك بعض الفرص لا يمكن أن تضيع يجب أن تستغلها لنسجل".

ونجح سترلينج في التعويض بعدها مباشرة في هز شباك ليستر سيتي في انتصار فريقه في ملعب كينج باور بهدفين لهدف.

وفي شهر فبراير حل سيتي ضيفا على ملعب دي دابليو معقل ويجان لملاقاته في إطار كأس الاتحاد الإنجليزي وشهد اللقاء طرد لاعب السيتيزينز فابيان ديلف.

وقال جوارديولا بين شوطي اللقاء: "لا تتخذوا قرارات خاطئة أرجوكم، أنا لست إله أنا أرتكب الأخطاء أنا فقط أبذل قصارى جهدي فقط فمنكم من سيصبح مدربا بعد سنوات والآن أنا المدرب لا تظهروا تلك الوجوه الحزينة".

وتابع "لا بد أن نتغلب على المواقف الصعبة فقط حافظوا على تركيزكم في الملعب الحكم والخصم غير متواجدين في الملعب".

ولكن سقط سيتي بهدف دون رد وودع أول بطولة له في الموسم بشكل رسمي.

Image result for wigan 1-0 man city

وقال المدرب الإسباني عقب المباراة للاعبيه: "لا يمكننا تسجيل هدفا؟ حسنا لكن لا يمكننا استقبال هدفا".

وأردف "هذه هي كرة القدم هم يفوزون في تلك المباريات لأنه يجب أن ننهي اللقاء بـ11 لاعبا، هل لعبوا أفضل منا؟ لا، الطرد هو السبب الأمر كان صعبا أعرف ذلك لكن إن لم نسجل كان يجب ألا نستقبل ولهذا خرجنا".

وأتم جوارديولا "اذهبوا الأن وتعافوا وابكوا لا مشكلة".

وعن لحظات مبهرة لمانشستر سيتي ضد تشيلسي ووست بروميتش واشتباك لفظي مع آرسين فينجر مدرب أرسنال انتظروا الحلقة المقبلة من الكل أو لا شيء مانشستر سيتي.

التعليقات

قد ينال إعجابك