مجاهد يكشف عن طلبات عباس ومفاجأة ليفربول في أزمة صلاح.. وتفاؤل بحل الخلاف

الإثنين، 27 أغسطس 2018 - 17:58

كتب : عاطف شادي

محمد صلاح - مصر - السعودية

كشف أحمد مجاهد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة عن تفاصيل الأزمة الخاصة بمحمد صلاح نجم الفراعنة وليفربول، كاشفا عن طلبات رامي عباس محامي اللاعب في الأزمة التي ضربت الكرة المصرية أمس الأحد.

محمد صلاح

النادي : ليفربول

وقال مجاهد في المؤتمر الصحفي الذي عقده في مقر اتحاد الكرة: "في البداية، هناك اتصالات جمعت بيننا وبين الاتحادات القريبة مننا للتصويت لصلاح في جائزة أفضل لاعب في العالم حيث نتمنى أن يكون على منصة التتويج في سبتمبر المقبل في لندن، هذا حدث يوم 10 أغسطس الجاري".

ويستمر مجاهد في الحديث قائلا: " تلقى أبو ريدة من محامي صلاح رسالة في اليوم التالي، يوم 11/8، لم يكن موقعا وكان على البريد الشخصي على رئيس الاتحاد وكان به مفردات لا يصح أن تكون بين محامي ورئيس اتحاد".

" كان هناك تهديدات من محامي صلاح في حال عدم تحقيق مطالبه، يوم 23 أغسطس تلقينا نفس الخطاب بنفس التجاوزات، تلك الخطابات موجودة لكن لن يتم الإعلان عنها. يومها أعلن أجيري 13 محترفا تمت مراسلة أنديتهم من ضمنهم ليفربول، بعد دقائق وصل رد ليفربول ولم يتضمن اعتراضا بل طلب لمعرفة ترتيبات سفر صلاح وخلافه".

" يوم 26 أغسطس تلقينا خطابا من وكيل اللاعب يطالبنا فيها بإرسال خطاب انضمام اللاعب للمنتخب قبل المعسكر بـ15 يوما، وهددنا بأنه سيتحدث مع ليفربول لعدم ضم صلاح للمنتخب".

" لم يصلنا خطاب من ليفربول أو صلاح بخصوص التهديد بعدم الانضمام للمنتخب، بل من محامي صلاح".

" في مساء يوم 26 أغسطس أبلغنا ليفربول بترتيبات السفر وخلافه. رامي عباس قال إنه سيبلغ ليفربول باعتراضه على انضمام صلاح للمنتخب".

" بعدها عرفنا بأمر تغريدة صلاح التي قال فيها إنه لم يتم الرد على مكاتباته. ما أؤكده أن حتى هذه اللحظة لم يتواصل معنا صلاح أو أي من اللاعبين المحترفين".

" بعد التغريدة بنصف ساعة وصلنا خطاب على بريد الاتحاد، قال فيه رامي عباس إنه يسحب بعض المفردات التي قالها من التهديدات والمطالبة بالاستقالة، لكنه شدد على بعض المطالبات التي يريدها قبل انضمام صلاح لمعسكر النيجر".

" لابد من دراسة تلك الطلبات، هناك طلبات يمكن تنفيذها، وهناك طلبات غير مقبولة".

ما هي طلبات صلاح؟

"رامي عباس طلب حارس عند الغرفة وحارسين عند المصعد، ومنع الزيارات بأي شكل إلا بالتنسيق معه، وضمان استقبال صلاح بشكل منفصل ونقله لغرفته في الفندق بشكل آمن ومنفصل وسريع، وعدم طلب صور لتعطيل اللاعب، وحارسان للاعب أثناء الانتقال لملعب التدريب، وعدم طلب صور من أي شخص له علاقة باتحاد الكرة. هذه كانت الطلبات غير القابلة للنقاش حسبما قال رامي عباس".

" الاتحاد رد بأمور تفصيلية، قمنا بتقديم رد اليوم بشكل تفصيلي، سنحاول توفير كل سبل الراحة للاعبين وهذا ما فعلناه ماعدا في يوم الوصول لكأس العالم ويوم السفر للمونديال. هناك أحيانا فترات احتفالية خارج التخطيط".

"نحن الآن أمام سوء تفاهم وأزمة، الآن نتحدث لأنه حدث سحب للحديث حول استقالة اتحاد الكرة ويوجد الآن طلبات يمكن أن نتفهمها ونتناقش فيها".

" لابد من الحرص على كل اللاعبين، ولكن ما تم في المجلس هو إعلان طلبات رامي عباس، ولم نحصل على مكاتبة من محمد صلاح. الطلبات التي يمكن تلبيتها سيتم ذلك دون مشاكل. لكن أحيانا لا يمكنني أن أسهل رحلة محمد صلاح في النيجر مثلا أو سوازيلاند".

"لم يحدث وأن تم إيقاظ صلاح الساعة الواحدة فجرا للتصوير مع أعضاء اتحاد الكرة أو أصدقائهم".

"بعد خطاب أمس الأحد لدينا تفاؤل بشأن حل الأزمة".

"كان لابد من الرد بعد أن أصبح الحديث علنيا. لم نتلق خطابات من صلاح بل من محاميه في إجازة عيد الأضحى".

"حرصنا على ضبط النفس حتى لا نعرض العلاقة بيننا وبين أهم لاعبينا محمد صلاح لأي شائبة".

"نحرص تماما على محمد صلاح ومستواه وإفادته للمنتخب لأنه من أبنائنا".

ماذا حدث قبل ذلك في الأزمة؟

ماذا حدث؟

كشف اتحاد الكرة المصري عن تفاصيل جديدة في أزمة محمد صلاح نجم منتخب مصر والتي ظهرت على السطح من جديد يوم الأحد.

تغريدة كتبها نجم ليفربول مساء الأحد لتطفو على السطح أزمة جديدة مع اتحاد الكرة (التفاصيل).

في الجول يكشف – كواليس أزمة صلاح واتحاد الكرة.. ضمانات مطلوبة واجتماع عاجل

وأوضح اتحاد الكرة الأمر في بيان حصل FilGoal.com على نسخة منه.

وجاء نص البيان كالتالي:-

اتحاد الكرة لم يتلق أي اتصالات أو رسائل أو مخاطبات مباشرة من أي من لاعبي المنتخب الوطني الأول، وبالأخص من جانب النجم محمد صلاح كما تردد، وكل ما تلقاه الاتحاد من مخاطبات رسمية من جانب الوكيل الكولومبي للاعب.

وأرسل الوكيل خطابا بتاريخ يوم 23 أغسطس 2018 للاتحاد، بعد أن أرسل في وقت سابق رسالة شخصية على "إيميل" رئيس اتحاد الكرة الشخصي، بتاريخ يوم 11 أغسطس، وتم التواصل معه يوم 16 أغسطس من جانب المدير التنفيذي للاتحاد، للتأكيد عليه بأن مثل هذه الأمور يجب أن يتم إرسال خطاب رسمي بها موقع، إلى الاتحاد على الفاكس أو عنوان البريد الالكتروني، فأرسل المحامي الخطاب الرسمي خلال فترة الأعياد يوم 23 أغسطس وتم إبلاغه بأن مجلس الإدارة سيعقد اجتماعا بعد العودة من إجازة عيد الأضحى المبارك، وهو الاجتماع الذي أعلن عن عقده يوم الاثنين لإعلان قرار الاتحاد بشأن الخطاب.

وبغض النظر عن الطلبات التمييزية الكثيرة وغير المنطقية وهو الأمر غير المسموح به داخل صفوف المنتخب لتمييز لاعب عن الآخرين، فإن الخطاب تضمن إهانة كبيرة وغير مقبولة على الإطلاق في كل صياغته وتفاصيله، وخاصة أنه اشترط خلال الخطاب إما تنفيذ طلباته أو استقالة الاتحاد!!!

وإن اتحاد الكرة ومجلس إدارته كانوا حريصين كل الحرص على مصلحة اللاعب والتأني في إصدار القرار والرد لحين الاجتماع الرسمي.

ومجلس الاتحاد سيجتمع في الثانية عصر الاثنين كما تم الإعلان عنه من قبل بمقره لبحث خطاب وكيل صلاح وإعلان تفاصيل الجلسة وقرار المجلس عند الساعة الرابعة عصرا لجميع وسائل الإعلام.

ولأن لمحمد صلاح مكانة خاصة جداً، وغالية، ربما لا يعلمها و لا يعرفها وكيل الأعمال الكولومبي للاعب، لن يقوم الإتحاد بالرد على تفاصيل هذا الخطاب غير المنطقي وعلى ما جاء فيه من تجاوزات لا يمكن قبولها تحت أي مسمى، و ذلك إكراماً للنجم الذي نعتز به، دون أي مزايدة تجاه أي ابن من أبنائه.

أزمة محمد صلاح مع اتحاد الكرة يمكن تقسيمها لعدة فصول، الأولى ظهرت على السطح بسبب "طائرة المنتخب" وحق استغلال صورته، الأزمة التي تم حلها بتدخل من وزير الرياضة السابق خالد عبد العزيز.

وبعدها، نشبت الأزمة الأكبر في روسيا بسبب زيارة بعثة المنتخب لرمضان قاديروف رئيس جمهورية الشيشان، الأمر الذي تسبب في هجوم دولي على صلاح بسبب اتهام قديروف في عدة جرائم حرب.

تلك الأزمة تسببت في خروج تقارير أهمها من شبكة CNN تقول إن صلاح يفكر في "الاعتزال الدولي" بسبب أزماته مع اتحاد الكرة.

اقرأ أيضا

رسميا – اتحاد الكرة يوافق على إقامة السوبر المصري الإماراتي بين الأهلي والعين

اتحاد الكرة: الأهلي والزمالك يشاركان في السوبر المصري السعودي

ماذا ينتظر الأهلي في قرعة دور الثمانية لدوري أبطال إفريقيا

مختار يقود الإنتاج أمام الأهلي من المدرجات

ميدو للاعبي مصر: كونوا رجالا مثل صلاح وحاربوا من أجل المنتخب

نرشح لكم

التعليقات

قد ينال إعجابك