هل يحاول مورينيو رفع الضغط عن لاعبيه باستبعاد تتويج يونايتد بالدوري؟

الأحد، 19 أغسطس 2018 - 11:39

كتب : نادر عيد

مورينيو - مانشستر يونايتد - ليستر سيتي

لطالما كانت تصريحات جوزيه مورينيو تنقل الصراع من داخل الميدان إلى خارجه بحديثه المستمر عن منافسيه من المدربين والأندية وهو ما يواصل البرتغال فعله مع بداية موسمه الثالث في قلعة مانشستر يونايتد.

يشكو مرارا وتكرارا ضعف قائمة فريقه وقلة نشاط ناديه في سوق الانتقالات ليصدر الضغط إلى منافسيه وحين يُذكر لقب الدوري يرد بنبرة تشاؤم "سنحاول".

أم أنه يتحدث بواقعية صادمة بالنسبة لجمهور مانشستر يونايتد الذي لا يزال يبحث عن لقب غائب منذ موسم 2012-2013؟

وقال مدرب ريال مدريد الأسبق لشبكة سكاي سبورتس الإنجليزية "سنحاول لكن المهمة صعبة جدا، حققنا المركز الثاني بصعوبة الموسم الماضي والآن الأمر ليس سهلا على الجميع من أجل إنهاء البطولة في أحد المراكز الأربعة الأولى".

إذن من المرشح للفوز بالدوري الأصعب في العالم؟

رغم دخول توتنام للموسم بقائمة ثابتة لم تشهد أي وجه جديد إلا أن مورينيو يرى الفريق لديه فرصة كبيرة للفوز بالدوري.

وأتبع المدرب البالغ عمره 55 عاما "ليفربول يحاول الفوز بالدوري بعد إنفاقه بشكل رائع لدعم قائمته. تشيلسي لديه قائمة مميزة وكذلك مانشستر سيتي. أما توتنام فقام باستثمار ممتاز بالحفاظ على لاعبيه، هذا أفضل ما يمكن فعله".

واستمر "ماذا لو أنفقوا 200 مليون جنيه إسترليني لكن فقدوا هاري كين أو كريستيان إريكسن؟ الاستثمار الأفضل هو حفاظهم على أفضل اللاعبين. أرسنال سيكون أفضل رغم خسارته لأول مباراة في الدوري. أتوقع أن يكون موسما صعبا للغاية".

ويواجه مورينيو مشكلة مع قائمة فريقه لا تتعلق فقط بمدى رضاه عن الأسماء الموجودة والتي يختار منها الأنسب قبل أي مباراة يلعبها يونايتد.

وإنما تقول التقارير الصحفية إن علاقة مورينيو ليست على ما يرام مع العديد من لاعبيه. مشكلة بدأت الموسم الماضي.

وأبرز هؤلاء هو النجم بول بوجبا أغلى لاعب في تاريخ النادي (105 ملايين يورو).

وصرح الفرنسي بعد فوز الفريق 2-1 أمام ليستر سيتي في الجولة الأولى من الدوري بأنه "لا يستطيع الحديث عن بعض الأشياء وإلا سيتم تغريمه". وهذه إشارة واضحة إلى أن الأمور ليست على ما يرام داخل غرفة الملابس.

لكن مورينيو خرج للإعلام ليرد بقوة على ما يكتب بشأن علاقته ببوجبا ودافع عن الأخير وأشاد به كثيرا.

يواجه مورينيو ضغطا هائلا ربما هو الأقوى والأصعب في إنجلترا نظرا لأنه الرجل الأول في النادي الأكثر تتويجا بالبطولة (13 لقبا).

وإذا استمر انتظار جمهور الشياطين الحمر للقب الدوري لموسم سادس على التوالي فربما في الصيف المقبل يرحل مورينيو.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك