الفوز الأول.. رأس الأهلي ترتفع ضد المصري بضربتي كوليبالي وأزارو

الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 - 22:02

كتب : فادي أشرف

الأهلي - المصري

حقق الأهلي الفوز الأول في الدوري، حيث انتصر ضد المصري 2-0 في مباراة الجولة الثانية للبطولة على استاد برج العرب.

أصحاب الأرض كانوا قد فازوا ضد الجونة 1-0 في الجولة الأولى، أما الأهلي فتعادل في الدقائق الأخيرة ضد الإسماعيلي 1-1.

فوز الأهلي جاء بواسطة أجانبه، حيث سجل المالي ساليف كوليبالي الهدف الأول من صناعة علي معلول، وأضاف وليد أزارو الهدف الثاني.

وصعد الأهلي لوصافة الدوري بـ4 نقاط خلف الزمالك صاحب نفس الرصيد، وإن كان للأبيض الغلبة بفارق الأهداف.

أما المصري فيظل ثامنا بـ3 نقاط.

ونجح الأهلي في النجاة مما حدث 3 مرات في تاريخ الدوري المصري، في 1953/54، و1959/60، و1980/81، حيث فشل وقتها في الفوز في أول جولتين من المسابقة.

وإلى أحداث المباراة..

بدأ المصري ضاغطا بغية إحراز هدف أول، وكاد إسلام عيسى يحقق ذلك بالفعل بتسديدة علت عارضة محمد الشناوي في الدقيقة الأولى من عمر المباراة.

وفي الناحية الأخرى، هدد ناصر ماهر مرمى المصري بتسديدة ماكرة ضربت شباك المصري الخارجية.

وبعدها، تعرض أحمد مسعود لإصابة في الدقيقة الرابعة بعد اشتراك مع وليد سليمان.

هدف المباراة الأول جاء في الدقيقة العاشرة، علي معلول وعرضية من مكان بعيد عن خط مرمى المصري وجدت برج المراقبة المالي في منطقة جزاء المصري ليسجل كوليبالي الهدف الأول.

وفي الدقيقة 14، لعب معلول عرضية أخرى سددها ناصر ماهر فوق العارضة.

وبعدها بـ5 دقائق، لعب وليد سليمان بينية لعمرو السولية سددها بركبته فوق المرمى.

وفي الدقيقة 42، سدد إسلام عيسى في يد الشناوي بعد اختراق لمنطقة الأهلي.

بعد ذلك، خرج السولية مصابا وشارك بدلا منه هشام محمد.

قرب نهاية الشوط، وفي الدقيقة 43 تحديدا حصل وليد سليمان على كرة طولية في مساحة مفتوحة من الجبهة اليمنى لمنطقة جزاء المصري.

وفي هذه اللحظة، تقدم أحمد مسعود من مرماه ليلعب وليد سليمان كرة ساقطة. لكن كرة وليد سليمان ارتفعت بسنتيمترات قليلة من مرمى مسعود.

وبعدها، كاد المهاجم الفلسطيني محمود وادي يتعادل للمصري، حصل وادي على كرة قرب خط وسط الملعب وأمام خط دفاع الأهلي، سبق وادي ساليف كوليبالي بالكرة وسدد على المرمى.

تسديدة وادي جاءت ساقطة لكن محمد الشناوي استطاع التصدي لها وأخرجها لركنية.

وانتهى الشوط الأول بتلك الطريقة.

عودة الخطورة جاءت في الدقيقة 56، اختراق من ناصر ماهر وتسديدة ارتطمت في محمد كوفي لكن مسعود تصدى لها لتعود لأزارو الذي سددها فوق العارضة.

وبعدها، خرج ماهر ودخل بدلا منه أيمن أشرف في تغيير صار معتادا من الفرنسي باتريس كارتيرون.

وفي الدقيقة 66، تعرض إسلام صلاح لإصابة بالغة بعد مراوغة من ميدو جابر، ليستمر 6 دقائق في الملعب ويخرج مصابا ويكمل المصري المباراة بـ10 لاعبين بعد استنفاذ التغييرات الـ3.

وفي الدقيقة 72، هداف الدوري المصري الموسم الماضي، وليد أزارو، افتتح رصيده في الموسم الجديد بعد هجمة مرتدة منظمة بدأها أحمد فتحي، قبل تبادل الكرة مع علي معلول ليتحرك الظهير الأيمن بحرية في اتجاه مرمى المصري.

ومرر فتحي كرة بينية في اتجاه وليد أزارو، فشل محمد مصطفى "شطة" في التعامل معها لتصل للمغربي.

وأمام المرمى، لم يفشل صاحب الـ18 هدفا في الدوري الموسم الماضي في التسجيل.

وبذلك، أصبح المصري أكثر فريق مصري سجل فيه أزارو مناصفة مع المقاولون العرب برصيد 3 أهداف لكل منهما.

وفي الدقيقة 87، شارك صلاح محسن بدلا من وليد سليمان، ولم يحدث شيء حتى نهاية المباراة ليحقق الأهلي فوزه الأول في الدوري، والخامس تواليا على المصري في كل البطولات.

التعليقات
قد ينال إعجابك