الدرع الخيرية.. سيتي وتشيلسي يتصارعان على لقب خامس

الأحد، 05 أغسطس 2018 - 10:07

كتب : علي أبو طبل

الدرع الخيرية

قيادة فنية جديدة لتشيلسي اللندني متمثلة في الإيطالي ماوريسيو ساري الذي يتسلم إرثا تركه له مواطنه أنطونيو كونتي، كانت آخر علاماته التتويج بكأس الإتحاد الإنجليزي على حساب مانشستر يونايتد بنهاية الموسم الماضي.

الرجل القادم من مدينة نابولي يدخل سريعا في اختبار جاد مع افتتاحية الموسم الإنجليزي الجديد، عندما يواجه مانشستر سيتي بطل الدوري الممتاز، وبقيادة فنية لبيب جوارديولا الذي يستقر في موقعه الفني لثالث موسم على التوالي.

النسخة الـ96 من مسابقة الدرع الخيرية، التي تمثل انطلاقة كل موسم جديد في إنجلترا، ستكون في ضيافة معتادة على ملعب ويمبلي.

ما بين طموحات ساري ورغبة بيب في استمرار الهيمنة المحلية، من ينجح في قص شريط الموسم أولا؟

من أجل لقب خامس

البطولة التي يتصدر مانشستر يونايتد عدد مرات الفوز بها، برصيد 21 لقبا ما بين 17 منفردا و4 أخرى تقاسمها مع الطرف الآخر للمباراة حسب القواعد القديمة، شهدت تتويج طرفي مباراة هذا العام من قبل.

4 ألقاب ظفر بها كل من تشيلسي ومانشستر سيتي على مدار قرن من تاريخ البطولة.

10 مرات ظهر فيها الفريق الأزرق لمانشستر في المسابقة، فشل في تحقيق اللقب في 6 مناسبات كان آخرها في 2014 بخسارة ثقيلة أمام أرسنال بثلاثية نظيفة.

1937 كان موعد التتويج الأول لسيتي عندما تفوق على سندرلاند بهدفين نظيفين، واضطر الفريق للانتظار حتى عام 1968 لتحقيق لقبه الثاني بفوز كاسح على ويست بروميتش ألبيون بنتيجة 6-1.

في 1972، حقق سيتي لقبه الثالث بانتصار صعب على استون فيلا بهدف نظيف وفي 2012 تحقق آخر الألقاب، وعلى حساب تشيلسي نفسه في مباراة مثيرة انتهت 3-2.

ثأر؟

هذا ما يأمله ساري في ظهوره الرسمي الأول في قيادة البلوز، خاصة عندما يعلم أن تاريخ فريقه في المسابقة يتمثل في الظهور 12 مرة، وكان آخر تتويج لتشيلسي في 2009 بالانتصار على مانشستر يونايتد بركلات الترجيح بعد تعادل 2-2.

شارك الفريق بعدها 4 مرات في البطولة، ولكن محاولة الانتصار باءت بالفشل، وكانت آخر محاولة في انطلاقة الموسم الماضي، حيث تلقى الفريق الهزيمة أمام الغريم المحلي أرسنال بركلات الترجيح بعد انتهاء اللقاء 1-1.

التتويج الأول كان في 1955 بفوز عريض على نيوكاسل يونايتد بثلاثية نظيفة، بينما جاءت بقية التتويجات في الألفية الجديدة.

بخلاف آخر تتويج سبق ذكره، حقق تشيلسي لقبه الثاني في عام 2000 بعد انتصار على مانشستر يونايتد بثنائية نظيفة، وجاء اللقب الثالث على حساب أرسنال 2-1 في 2005.

الحكم

منح الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم قيادة المباراة لأول مرة للحكم جوناثان موس البالغ من العمر 47 عاما.

ويعد موس من الحكام البارزين في إنجلترا على مدار المواسم الأخيرة، قاد 29 مباراة خلال الموسم الماضي من الدوري الإنجليزي الممتاز.

5 مباريات قادها موس لتشيلسي في الدوري، وانتهت جميعها بانتصار البلوز على حساب كل من إيفرتون وواتفورد وويست بروميتش وبرايتون وسوانزي سيتي.

في المقابل، قاد موس 4 مباريات لمانشستر سيتي، انتصر الفريق في 3 منها على حساب ليفربول وستوك سيتي وتوتنام هوتسبير، بينما خرج متعادلا سلبيا في مباراة ضد كريستال بالاس.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك