ملامح الأهلي وتاونشيب.. استخدام جديد لمؤمن زكريا وحل أزمة بطء تحضير الهجمة

الأربعاء، 18 يوليه 2018 - 11:56

كتب : محمد يسري

الأهلي - تاونشيب

غياب صانع الألعاب عن قائمة الفريق لم يشكل أي أزمة لباتريس كارتيرون الذي تغلب أيضا على بطء الأهلي في عملية تحضير الهجمة في ظهوره الرسمي الأولى على مقعد المدير الفني للفريق الأحمر.

الأهلي فاز على تاونشيب رولرز بنتيجة 3-0 في الجولة الثالثة لدوري أبطال إفريقيا. (طالع التفاصيل)

استخدام جديد لمؤمن زكريا والدفع بساليف كوليبالي لاستغلال ميزته في لعب الكرات الطولية كان أبرز ما قدمه الأهلي ضد بطل بواتسونا رغم التذبذب في بداية المباراة.

طالع أيضا: "ماذا قدم كوليبالي في ظهوره الأول مع الأهلي؟ متميز في تحضير الهجمات"

والآن مع ملامح المباراة..

لا صانع ألعاب؟ لا مشكلة

لم يجد باتريس كارتيرون اي مشكلة في عدم وجود صانع ألعاب كلاسيكي في قائمة الفريق. ليعتمد على طريقة 4-3-3 بدلا من 4-2-3-1 التي اعتمد عليها الأهلي في الموسمين الماضيين.

واستغل كارتيرون وجود مؤمن زكريا ليكون لاعب الوسط الثالث في الفريق بجوار عمرو السولية ومن خلفهما حسام عاشور، مع وجود وليد سليمان في مركز الجناح الأيمن وجونيور أجايي في مركز الجناح الأيسر.

دور مؤمن زكريا تمثل في التقدم للأمام والتمركز بجوار وليد أزارو في الحالات الهجومية مع دخول الجناح العكسي لاستقبال الكرات العرضية لعمل زيادة عددية في منطقة جزاء تاونشيب رولرز.

وفي الحالة الدفاعية كان يعود مؤمن زكريا لوسط الملعب للتأمين مع السولية وعاشور ومساندة علي معلول في الجانب الأيسر.

الأسلوب الجديد للمدرب الفرنسي وفر على الأهلي أزمة عدم وجود لاعب رقم 10 في الفريق.

الكرات العرضية للوصول للمرمى

اعتمد كارتيرون على الكرات العرضية من ظهيري الجنب لتهديد مرمى تاونشيب رولرز.

أولى فرص الأهلي في اللقاء كانت عن طريق وليد سليمان بعدما استغل عرضية أحمد فتحي وحولها في المرمى لكن موامبولي ماسيولي تصدى لها.

كما جاء الهدف الثالث للأهلي عن طريق كرة عرضية سجلها إسلام محارب بعد عرضية رائعة من وليد أزارو.

وإجمالا أرسل الأهلي 23 كرة عرضية كان منهم 8 بشكل صحيح بدقة 35%.

الكرات الطولية من أجل البناء

للتغلب على بطء الأهلي في تحضير الهجمة اعتمد كارتيرون على لعب الكرات الطولية من قلبي الدفاع بدلا من تحضير الهجمة عن طريق التمريرات القصيرة.

لذلك دفع كارتيرون بساليف كوليبالي الذي شارك مع الأهلي في وديتين فقط قبل المشاركة ضد تاونشيب رولرز.

وأرسل المدافع المالي 3 كرات طولية بشكل صحيح من أصل 5 لتكون دقته 60%.

كما أرسل سعد سمير 5 كرات عرضية من أصل 9 بدقة 55%.

توتر أم تسرع؟

في بداية المباراة عانى الأهلي من فقدان الكرة بشكل كبير، ولولا رعونة عناصر تاونشيب رولرز لسجل الفريق البوتسواني في مرمى محمد الشناوي.

الأهلي خسر الكرة 7 مرات في أول 15 دقيقة مقبل 3 مرات فقط لتاونشيب.

وكان وليد أزارو أكثر من فقد الكرة بـ5 مرات ويليه جونيور أجايي بـ4 مرات ثم وليد سليمان وإسلام محارب بـ3 مرات.

وفقد الأهلي الكرة كثيرا في وسط الملعب وفي الجانب الأيسر كما يظهر في الصورة التالية.

اقرأ أيضا

تعرف على سيناريوهات تأهل الأهلي لربع نهائي دوري أبطال إفريقيا

5 أرقام حققها الأهلي لأول مرة في فوزه على تاونشيب.. "4 أجانب وبصمة محارب"

10 رسائل جديدة من تركي آل الشيخ: تنازلت عن جميع القضايا ضد الأهلي.. ولن أقع في الخطأ مرتين

مؤتمر كارتيرون: أظهرنا قوتنا أمام تاونشيب.. وجاهزية اللاعبين سبب غياب صلاح محسن

خبر في الجول – تعرف على جديد ملف انضمام ساسي للزمالك

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك