إجناشيفيتش يعتزل كرة القدم بعد الخروج من المونديال

الأحد، 08 يوليه 2018 - 13:38

كتب : وكالات

إجناشيفيتش

(إفي): أعلن الروسي سيرجي إيجناشيفيتش، الذي يعتبر واحدا من "شيوخ" مونديال روسيا 2018، إلى جانب المكسيكي رافائيل ماركيز (39 عاما) والمصري عصام الحضري (45) والأسترالي تيم كاهيل (38)، اعتزاله عقب سقوط منتخب بلاده أمس أمام كرواتيا بركلات الترجيح في ربع نهائي البطولة.

ونشر اللاعب الذي يكمل في 14 يوليو الجاري عامه الـ39 ، رسالة عبر موقع الاتحاد الروسي لكرة القدم، قال فيها: "كانت هذه آخر بطولة لي وآخر مباراة أخوضها في مسيرتي الاحترافية".

وأقر لاعب وسط سسكا موسكو الذي دافع عن قميص المنتخب في 127 مرة ولعب أساسيا في المباريات الخمس التي خاضها "الدب الروسي" بالبطولة، أنه لولا المونديال لكان اعتزل قبل ذلك.

وأوضح أن "بطولة كأس العالم كانت حافزا كبيرا بالنسبة لي. الآن أشعر بسكينة وسعادة لأنني سأنهي مسيرتي بشكل جيد. لعبت في المونديال ووصلت لربع النهائي مع فريق رائع ومدرب عظيم".

وعبّر اللاعب المخضرم الذي سبق وشارك في مونديال البرازيل 2014 وكأس أمم أوروبا في 2008 و2002 و2016 عن فخره باللعب في نفس الفريق مع لاعبين "قدموا أقصى ما لديهم".

كما كشف إيجناشيفيتش عن خططه المستقبلية، مؤكدا: "سأتلقى في ديسمبر القادم شهادة في التدريب. أريد أن أصبح مدربا جيدا. هذه هي رغبتي الآن".

ويعتبر إيجناشيفيتش واحدا من أبرز اللاعبين بالمنتخب الروسي على الرغم من الهدف الذي سجله في مرماه بالخطأ أمام إسبانيا في دور الـ16 في مباراة انتهت بفوز الروس بركلات الترجيح.

واعتبر العديد من الخبراء أن استدعاء اللاعب المخضرم في المونديال خطأ، إلا أنه قدم أداء رائعا سواء على مستوى القوة البدنية أو القيادة.

وتوج إيجناشيفيتش على مدار مسيرته بالعديد من الألقاب من أبرزها الدوري الروسي خمس مرات والدوري الأوروبي مرة مع سسكا موسكو، بالإضافة إلى الدوري مرة أخرى مع لوكوموتيف، بينما حقق أكبر إنجاز دولي حين بلغ نصف نهائي كأس أمم أوروبا عام 2008.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك