مأساة عائلية تغلف الخطأ القاتل لموسليرا أمام فرنسا

الأحد، 08 يوليه 2018 - 10:44

كتب : زكي السعيد

موسليرا

تعرض فرناندو موسليرا لوضع عائلي صعب خلال المشاركة في كأس العالم مع منتخب بلاده أوروجواي، إذ فقد 2 من أقاربه.

حارس مرمى جالاتسراي تسبب في خروج بلاده من كأس العالم بعد أن فشل في الإمساك بتسديدة أنطوان جريزمان مهاجم فرنسا بالدور ربع النهائي، مما رفع النتيجة إلى هدفين نظيفين، الوضع الذي لم تتمكن أوروجواي من تعديله، لتودع المونديال.

صحيفة "البايس" المحلية في أوروجواي سلطت الضوء على مأساة أخرى تعرض لها الحارس خارج الملعب، إذ قُتل عمه في حادث سير بنفس يوم مباراة البرتغال التي انتصرت فيها أوروجواي 2-1 بالدور ثمن النهائي.

وبعد 48 ساعة حلت اللطمة الثانية، موسليرا فقد جدته التي توفيت، قبل أن تكتمل أيامه السيئة بتوديع كأس العالم بخطأ مباشر.

موسليرا (32 عاما) خاض 102 مباراة دولية مع منتخب أوروجواي، ولعب موندياله الثالث في مسيرته.

طالع أيضا:

حكاية فريق "أهل الكهف" الذين خطفوا قلوب العالم

قرعة الدوري – كل ما تريد معرفته عنها.. "اتجاه لإبعاد الأهلي والزمالك عن بداية الموسم"

كرواتيا تكسر لعنة صاحب الأرض في أبرز أرقام الانتصار على روسيا

جروس يعلن عن 28 لاعبا لمعسكر الزمالك في ألمانيا.. غياب الدوليين وظهور النقاز

في الجول يكشف كواليس جلسة علي جبر مع الزمالك.. وتدخل البدري

تاريخيا.. ماذا قدمت منتخبات المربع الذهبي في نصف نهائي المونديال؟

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك