البرازيل تستعرض مع الـ16

الأربعاء، 27 يونيو 2018 - 21:55

كتب : محمد البنا

البرازيل وكوستاريكا

لا جديد، البرازيل تتأهل إلى دور الـ16 لكأس العالم بعد الفوز على صربيا بهدفين نظيفين في ختام مباريات المجموعة الخامسة لمونديال روسيا 2018.

البرازيل ضد صربيا استعرضت مهارتها متمثلة في نيمار الذي بالغ في استعراضه لتسجيل هدف جميل.. رغم ذلك تحقق الأمر المنطقي وهو الصعود لدور الـ16.

ولم تخرج من مرحلة المجموعات منذ 1966 فكان منطقيا استمرارها في روسيا.

ورفع المنتخب البرازيلي رصيده للنقطة السابعة متصدرا المجموعة متفوقا على سويسرا التي تعادلت مع كوستاريكا وتجمد رصيد صربيا عند ثلاث نقاط ليودع البطولة من الدور الأول بثلاث نقاط في المركز الثالث.

وضرب منتخب البرازيل موعدا مع المكسيك في دور الـ16 يوم الأثنين المقبل.

بداية قوية

بدأ منتخب البرازيل المباراة بقوة وسط تألق من نيمار بمراوغاته الممتعة المعهودة وسنحت له فرصة داخل المنطقة في الدقيقة السابعة لكنها ضاعت.

وغادر مارسيلو الظهير الأيسر للبرازيل مصابا في الدقيقة 10 ودخل فيليبي لويس بدلا منه.

وفي الدقيقة 25 نصب نيمار السيرك أمام دفاع صربيا وتبادل كرة مع جيسوس فقام نجم السامبا بتسديد كرة من داخل المنطقة لكن حارس صربيا فلاديمير ستويكوفيتش.

وأهدر جيسوس مهاجم البرازيل انفرادا تاما بعد ضرب مصيدة التسلل، راوغ مدافع صربيا وسدد ببطء شديد ليلحق بها الدفاع ويحولها إلى ركنية في الدقيقة 30.

وفي الدقيقة 34 يمكن أن نقول أول محاولة حقيقية من صربيا على مرمى البرازيل بعد كرة عرضية حولها أليكسندر ميتروفيتش بخلفية أعلى العارضة.

وها قد جاء الأول.. كرة طويلة في الدقيقة 36 من فيليب كوتينيو إلى باولينيو الذي انطلق في العمق ومع خروج الحارس لمس الكرة بسن الحذاء ليسجل الأول للسامبا.

وفي الدقيقة الأولى من نهاية الشوط الأول، قرر نيمار تصويب كرة مقوسة من خارج المنطقة علت العارضة بياردة تقريبا.

20 دقيقة صربية

بدأ المنتخب الصربي الشوط الثاني باحثا عن التعادل وضغط بكل قوته من أجل تحسين موقفه من التأهل لدور الـ16. وكان هو الأخطر طوال ثلث ساعة.

فوصلت كرة خطيرة للمنتخب الصربي بعد عرضية متقنة من الجبهة اليسى ذهبت بشكل مباشر بإتجاه المرمى وكاد المدافع ميراندا أن يخطئ ويضعها داخل شباكه إلا أن الكرة مرت بشكل رحيم إلى خارج المرمى ركلة ركنية لصربيا في الدقيقة 56.

وفي الدقيقة 57 رد البرازيل بهجمة مرتدة سريعة وصلت إلى نيمار منفردا تماما بالمرمى الصربي إلا أن سدد الكرة بشكل غريب في جسد الحارس ستويكوفيتش والذي حول الكرة إلى ركلة ركنية.

وأهدر أليكسندر ميتروفيتش فرصة التعادل لصربيا بعد كرة عرضية من الجبهة اليمنى وضع أليسون حارس البرازيل يده فيها بشكل خاطيء ارتدت من الدفاع ثم إلى يد أليسون ويضيع التعادل في الدقيقة 60.

وفي الدقيقة 65 رأسية رائعة من ميتروفيتش لكن سهلة في يد أليسون ويهدر التعادل لمرة جديدة.

وفي الدقيقة 68 جاء هدف الاطمئنان.. رأسية رائعة من تياجو سيلفا لركلة ركنية نفذها نيمار بإتقان ليسدد الثاني للسليساو.

بعد الهدف الثاني تراجع أداء الصربيين كثيرا وأصابهم ربما الإحباط فسيطر راقصو السامبا في كل أرجاء الملعب.

نيمار يتلاعب بدفاع الصرب ويمهد كرة إلى كوتينيو والدفاع يبعدها، ثم تسديدة قوية من فيليبي لويز يتصدى لها الحارس.

وقرر تيتي سحب باولينيو ودفع بفيرناندينيو ثم أخرج كوتينيو في الدقيقة 79 ليشرك ريناتو أوجستو.

وأهدر نيمار فرصة تسجيل ثاني أهدافه بعد عرضية من ويليان سدد بيمينه على الطائر ارتطمت في الأرض وعلت العارضة بالدقيقة 83.

نيمار في الدقائق العشرة الأخيرة أهدر أكثر من فرصة للتسجيل بسبب الاستعراض.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك