بعد رحيله - هل تتذكر تشكيل وأصداء أول مباراة لمنتخب مصر مع كوبر؟

الثلاثاء، 26 يونيو 2018 - 21:57

كتب : FilGoal

هيكتور كوبر - مصر

انتهت ولاية هيكتور كوبر كمدرب منتخب مصر بعد 3 سنوات و3 أشهر، فهل تتذكر مباراته الأولى؟

كوبر تولى المسؤولية خلفا لشوقي غريب بعد فترة صعبة للفراعنة. فشل المنتخب في الصعود إلى كأس العالم 2014 مع بوب برادلي قبل أن يفشل في التأهل لكأس أمم إفريقيا مع غريب، ثم أتى كوبر الذي قاد الفراعنة للتأهل إلى كأس الأمم وأنهاها وصيفا، كما تأهل بالفراعنة إلى كأس العالم.

أولى مباريات كوبر كانت ودية ضد غينيا الاستوائية وفاز فيها المنتخب 2-0 بهدفين متأخرين للغاية.

كيف كان تشكيل الفراعنة في ذلك اليوم؟

بدأ كوبر المباراة المقامة دون حضور جماهيري في ملعب بتروسبورت بشريف إكرامي حارسا للمرمى وأمامه يمينا حازم إمام ويسارا حسين السيد.

قلبا الدفاع كانا أحمد حجازي ورامي ربيعة، أمامهما لعب محمد النني بجوار إبراهيم صلاح.

الرباعي الأمامي كان أحمد المحمدي يمينا ومحمد صلاح في القلب ومحمود حسن "تريزيجيه" يسارا، خلف مهاجم وحيد كان عماد متعب.

أولى تغييرات كوبر مع مصر كانت بإخراج حجازي وإشراك علي جبر، وباسم مرسي مكان المحمدي، وحسام غالي بدلا من إبراهيم صلاح.

كذلك شارك خالد قمر في مكان عماد متعب، وصالح جمعة بدلا من محمد النني ومؤمن زكريا بدلا من محمد صلاح.

أهداف مصر تأخرت حتى الدقيقة 86، حيث سجل باسم مرسي من صناعة صالح جمعة.

وفي الدقيقة 90، صنع صالح جمعة هدفا لتريزيجيه الذي سدد يمينية قوية أمنت الفوز لمنتخب مصر.

أما عن ملامح المباراة، فنسترجعها كما استعرضها FilGoal.com قبل 3 سنوات..

عدم الاستقرار

كوبر بدأ اللقاء بطريقة 4-2-2-1-1، رباعي دفاعي أمامهم ثنائي ارتكاز محمد النني وإبراهيم صلاح.

والثنائي أحمد المحمدي ومحمود حسن تريزيجيه كأطراف ملعب أمامهم محمد صلاح خلف المهاجم الصريح الوحيد عماد متعب.

خطورة مصر في الشوط الأول ظهرت عن طريق الألعاب الثلاثية بين صلاح والمحمدي / تريزيجيه وعماد متعب.

ومع انطلاق الشوط الثاني غير كوبر الخطة أكثر من مرة.

فخرج المحمدي وشارك باسم مرسي كمهاجم ثان بجوار متعب، ويلعب صلاح على الجانب الأيمن.

ثم اعتمد على لاعب ارتكاز واحد فقط، وهو حسام غالي ليصبح الشكل 4-1-3-2، غالي ارتكاز وأمامه صالح جمعة كلاعب حر مع مؤمن زكريا وتريزيجيه وخلف باسم وخالد قمر.

نجاح الخطة ظهر سريعا، فسجل باسم مرسي من تمريرة صالح جمعة، وترجم تريزيجيه لعب مرتدة رائعة بهدف صاروخي.

المحترفون أولا

كوبر استدعى 8 لاعبين محترفين قبل أن يخرج الثنائي أحمد حسن كوكا وأحمد فتحي من قائمة المباراة للإصابة.

وبعيدا عن المستبعدين، شارك جميع المحترفين في المباراة.

فبدأ المحمدي وأحمد حجازي ورامي ربيعة ومحمد النني ومحمد صلاح مع انطلاق المباراة، قبل أن يشارك صالح جمعة.

ومع عدم توقف مسابقات الدوري العام فظهرت أولوية كوبر في المباراة من خلال اللاعبين المحترفين إلى جانب لاعبي الأهلي والزمالك.

وقدم السداسي أداء لا بأس به وبالتحديد الثنائي محمد صلاح وصالح جمعة.

المثلثات

خطورة المنتخب المصري طوال أحداث المباراة ظهرت عن طريق الألعاب الثلاثية الجماعية.

لعب سريع، تمريرات من لمسة واحدة وتحركات بدون كرة، ظهرت في أكثر من لقطة.

كوبر اعتمد على توغلات صلاح داخل منطقة الجزاء في الشوط الأول مع المحمدي وتريزيجيه ومتعب داخل المنطقة.

نفس الحال تكرر حتى بعد خروج الثلاثي، فظهر ثلاثي أخر، صالح جمعة وتريزيجيه وباسم مرسي.

مثلثات أظهرت خطورة كبيرة للفراعنة وأوضحت الطريقة التي يفضل كوبر اللعب بها، اللعب السريع واللمسة الواحدة.

الغاضب

ظهر الوجه الغاضب لكوبر سريعا فلم يمر أكثر من ربع ساعة قبل أن تنطلق صرخات كوبر تجاه اللاعبين.

تمريرات للخلف تحركات خاطئة ولعب سلبي كلاها أشياء تفاعل معها كوبر بغضب شديد.

وعلى الرغم من اعتماد كوبر في أغلب الأوقات على طريقة دفاعية إلا أنه لا يفضل نهائيا إرجاع الكرة إلى حارس المرمى.

ومن هنا انهال غضب كوبر على حسين السيد عندما نفذ الأخير "رمية تماس" تجاه مرمى شريف إكرامي، ليطلب منه على تكرار مثل تلك الأمور واللعب مباشرا إلى الأمام.

الدفاع أولا

عقب المباراة تحدث هيكتور كوبر عن أهم مميزات اللقاء أمام غينيا الاستوائية.

مشيرا إلى أنه كان يرغب أولا في الاطمئنان على الطريقة الدفاعية للمنتخب وتنفيذ التعليمات من قبل لاعبي خط الدفاع.

"وظهر الجانب الدفاعي كما أريد" .. وهكذا عقب على ما كان يرغب كوبر في تحقيقه أمام غينيا الاستوائية.

أما عن تصريحات ما بعد المباراة، فجاءت بالشكل التالي..

كوبر يكشف عن .. "الميزة الأهم" من الفوز على غينيا الاستوائية

صلاح: كوبر بث "روحا جديدة" .. وعزمنا على إعادة أمجاد مصر

صالح جمعة لـ في الجول: 20 دقيقة كانت كافية لتقديم نفسي لكوبر

التعليقات

قد ينال إعجابك