معاناة فرنسية وتكنولوجيا منصفة في ملامح فوز الديوك على أستراليا

السبت، 16 يونيو 2018 - 14:19

كتب : نادر عيد

كيليان مبابي من مباراة فرنسا وأستراليا

فوز بشق الأنفس حققه الفرنسيون على أستراليا ولربما بدون حكم الفيديو وتقنية خط المرمى لانتهى اللقاء لصالح الأخيرة!

أداء غير مطمئن للديوك في مستهل مشوارها وقبل مباراتين أصعب أمام بيرو والدنمارك.

معاناة

رغم كل هذه الترسانة الهجومية لفرنسا المتمثلة في أنطوان جريزمان وعثمان ديمبيلي وكيليان مبابي ونبيل فقير وأوليفييه جيرو إلا أنها وقفت عاجزة أمام كناغر عملاقة شرسة قوية قاتلت لآخر لحظة.

عانى الفرنسيون في الوصول لمرمى أستراليا ولم تسجل إلا عن طريق ركلة جزاء إثر هجمة مرتدة وجاء الانتصار بمجهود لاعب الوسط المتألق بول بوجبا.

قوة

واجهت أستراليا المهارات الفرنسية باندفاع بدني كبير ولعبت بقوة لذلك ارتكبت أخطاء عديدة لكنها نجحت في تحجيم خطورة المنافس.

أداء بدني قوي نجح فيه الأستراليون دفاعيا لكن الأخطاء الفردية كلفتهم الخسارة ولم يقدروا على التسجيل إلا من ركلة جزاء جاءت من لمسة يد ساذجة.

سذاجة

الغريب أن صامويل أومتيتي يلعب في برشلونة، أحد أكبر أندية العالم، فكيف له أن يلمس الكرة بيده داخل منطقة جزائه!

خطأ ساذج من أومتيتي كاد يضيع الانتصار على فرنسا حين أهدى الأستراليين ركلة جزاء سجلوا منها.

بوجبااااااا

كلما اقترب من المرمى ظهرت خطورته، ظل بعيدا طوال اللقاء وحين تقدم حسم الأمر.

مهارات وقدرات بوجبا الهجومية لابد أن يستغلها أي مدرب، فهو لاعب قادر على حسم اللقاء في أي وقت.

حين احتاجت فرنسا لمن ينقذها تقدم نجم مانشستر يونايتد ليؤمن النقاط الثلاث.

التكونولوجيا

رغم أن الكثيرون يخافون استخدام التكنولوجيا في كرة القدم حتى لا تقل المتعة والإثارة، إلا أن تطبيقها ضروري ليمنح كل ذي حق حقه.

لولا التكنولوجيا لربما خسرت فرنسا، ركلة جزاء صعبة للغاية رجع فيها الحكم لتقنية الفيديو ليسجل منها جريزمان.

أما تكنولوجيا خط المرمى التي تصفر معها ساعة الحكم حين تعبر الكرة خط المرمى، فمنحت فرنسا الفوز في الهدف الثاني لبوجبا.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك