حوار – صلاح: سأقاتل للعب ضد أوروجواي.. وهذا سبب البكاء ضد ريال مدريد

الثلاثاء، 05 يونيو 2018 - 21:21

كتب : فادي أشرف

محمد صلاح

"سأفعل كل ما في وسعي للعب في مباراة أوروجواي"، محمد صلاح في حوار رائع مع موقع "بليتشر ريبورت" الأمريكي.

الموقع الأمريكي اختار صلاح ضمن 3 نجوم كجزء من سلسلة Larger Than Life، أو "أكبر من الحياة" التي ستضمه هو وبول بوجبا نجم منتخب فرنسا، ونيمار نجم منتخب البرازيل، وأجرت مع محترفنا المصري الرائع حوارا مطولا بهذه المناسبة، عن منتخب مصر وليفربول والإصابة في نهائي دوري أبطال أوروبا، ونجوميته وإبهار العالم في الموسم الماضي.

وإلى نص الحوار

عن منتخب مصر.. القتال من أجل القميص واللحاق بمواجهة أوروجواي

"سأفعل كل ما في وسعي للعب في مباراة أوروجواي"

"دائما ما أقول إن اللعب بقميص المنتخب مختلف، لأي لاعب في العالم. هذا لا يعني أنني ألعب للنادي (دون اهتمام)، لكن اللعب بقميص مصر، العاطفة فيه مختلفة، لا تلعب نفس عدد المباريات بقميص المنتخب مثل النادي. الأمر يمنحك شعورا أنك تحارب من أجل بلادك. إنه إحساس مختلف".

"الناس في مصر كانوا يريدون فقط العودة إلى كأس العالم، الكل كان سعيدا أننا عدنا، هذا جيد لأن لا يوجد ضغط، والعالم ينظر لنا كأن هذا ليس مكاننا. هذا جيد، لا ضغط على اللاعبين. ولكن إذا سألتني عما نقوله لبعضنا كلاعبين، نقول كلاما مختلفا".

"سأحارب للعب المباراة الأولى، هذه عقليتي".

"أريد أن أغير الكرة المصرية إلى الأبد، واثق أننا سنذهب بعيدا في كأس العالم. لا أحد يتوقع مننا ذلك ولكنني واثق أننا سنفعل ذلك، حتى بعد الإصابة، مازلت واثقا في فرص مصر".

الإصابة والبكاء ضد ريال مدريد

"البكاء ضد ريال مدريد؟ كان لدي الكثير من الأحاسيس في هذه اللحظة، أنا إنسان وأشعر بالألم. في ذهني كنت أفكر في النهائي وبعدها بلحظة تذكرت كأس العالم".

"لا يمكنك التفكير في كأس العالم خلال نهائي دوري الأبطال، إنه نهائي دوري الأبطال ومناسبة هامة للغاية".

النجومية.. عن كونه مثلا أعلى للشباب في مصر

"أفكر في الأمر كثيرا، لا أعلم لم حدث أو لماذا حدث، دائما ما أكون سعيد عندما ينظر الناس لي كأيقونة أو مثل أعلى في مصر، عندما كنت صغيرا كنت أريد الجميع أن يتبع خطاي بشكل جيد. أنا فخور بذلك كثيرا".

"لا يوجد أي سبب لأي شخص يجعله مغرور، أو غير متواضع".

الراحة في ليفربول.. "أشعر كأنه منزلي"

"إنهم يؤلفون واحدة جديدة كل أسبوع!".

"عندما أتيت لليفربول، أردت الفوز بكأس من أجل الفريق والمدينة والجمهور، وكل من آمن بي لاستقدامي إلى هنا".

"أنا سعيد جدا هنا، الجمهور يشعرني وكأنني في منزلي، هم رائعون ويغنون بإسمي ويرتدون قميصي، هناك مسؤولية بالطبع حيال ذلك وأنا أريد منح كرة القدم كل حياتي لذا أنا سعيد جدا".

"أريد أن أكون اللاعب الأكبر في العالم. إذا نظرت إلى مشواري سترى أن كل عام أفضل من الذي قبله. لا أحب البقاء كما أنا، أمامي المزيد في مشواري".

"أمرر الكرة إلى نفسي"

"أحب ألعاب الفيديو، فيفا 18 بالتحديد. ألعب بليفربول وأمرر الكرة إلى نفسي :)".

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك