حوار في الجول - رحيل يتحدث عن تكرار سيناريو 2013 بإفريقيا ومنافسة معلول والاختلاف مع جاريدو

الأربعاء، 23 مايو 2018 - 15:23

كتب : أحمد الخولي

الأهلي وبتروجيت كريم طارق صبري رحيل عمرو حسن

حظوظ الأهلي في دوري أبطال إفريقيا لم تنته بعد، بل مازالت قائمة وبقوة بحسب ما يرى ظهير أيسر الفريق صبري رحيل، الذي وضع سيناريو 2013 أمام الجميع.

صبري رحيل

النادي : الاتحاد السكندري

FilGoal.com أجرى حوارا مع رحيل تحدث فيه عن مستقبله ومنافسة زميله علي معلول واستمرار حظوظ الفريق إفريقيا، واختلاف مهامه مع المدرب الأسبق خوان كارلوس جاريدو.

وإلى نص الحوار..

كيف تقيم موسم الفريق المنقضي؟

الفريق قدم عروضا قوية ونجح في الفوز بمسابقة الدوري بأرقام لم تتحقق من قبل، ويكفي أنه الفريق الوحيد صاحب أعلى معدل نقاط في تاريخ الدوري، والموسم جيد بشكل عام بعد أن حققنا خلاله الفوز بالدوري والسوبر، وهناك بطولة إفريقيا التي مازالت حظوظ الفريق بها قائمة وبقوة.

ما تفسيرك لاهتزاز نتائج الفريق في الفترة الأخيرة؟

أي فريق في العالم معرض للمرور بفترة مثل التي مر الأهلي بها مؤخرًا، وأعتقد أنه من غير المنطقي الحكم على فريق من واقع أخر 3 مباريات فقط، وهذا بعيد عن العدل تماما، والجهاز الفني واللاعبين لم يقصروا وكل فرد في الفريق قدم أفضل ما لديه، وفي النهاية يبقى التوفيق وعدمه أمر لا يمكن تجاهله.

ما هي حظوظ الفريق في بطولة إفريقيا؟

الفريق مازال في منافسات على التأهل للدور التالي، ومن يعرف الأهلي جيدا لا يمكنه أن يفكر في أن الفريق الذي يقاتل لأخر ثانية قد استسلم لمجرد خسارة مباراة وتعادل في مباراة أخرى.. في نسخة 2013 حققنا بداية غير موفقة أمام أورلاندو بايرتس الجنوب إفريقي، وفي النهاية توج الفريق باللقب وأعتقد أن الفريق يملك رصيدا كبيرا من الخبرة في مثل هذه المواقف، وأكرر أن الأهلي فريق لا يعرف المستحيل.

كيف يلعب التوفيق دورا في تحديد مصير المباريات؟

هناك وقائع عديدة منها مثلا مواجهة الترجي التونسي التي قدمنا خلالها عرضا قويا ولكن التوفيق لم يكن حاضرا، وقد سبق لنا تقديم نفس الأداء في نسخة الموسم الماضي وحققنا الفوز بنتيجة عريضة كانت حديث الجميع.. نفس الأداء ولكن النتيجة فقط من تغيرت وهو أمر وارد في كرة القدم ويمكن أن يتعرض له أي فريق.

لننتقل للحديث عن مستقبلك مع الفريق

أنا مستمر مع الفريق وجددت عقدي على بياض وتم توثيقه في اتحاد الكرة ولا أشغل نفسي سوى بالتركيز في التدريبات والسعي نحو الحصول على الفرصة في المباريات فقط.

ماذا عن عروض الرحيل عن الفريق؟

لم يتحدث معي أحد بهذا الشأن، وليس من المنطقي أن أشغل نفسي بأمور لا وجود فعلي لها حتى الآن.. بشكل عام أنا تحت أمر الأهلي وجاهز للقتال من أجله، ولكن في حالة تم توجيه الشكر لي سوف أفكر في الخطوة التالية.

كيف تقيم مشاركتك مع الفريق في الموسم المنقضي؟

أنا لست بعيدا عن المشاركة في المباريات وقد لعبت حوالي 22 مباراة في الموسم الأخير، وهو ما يؤكد أنني في حسابات الجهاز الفني، وبالتأكيد أي لاعب يتمنى المشاركة في كل المباريات خصوصا في ظل المنافسة القوية بكل مراكز الفريق.

كيف ترى المنافسة مع زملائك في الجبهة اليسرى؟

المنافسة قوية للغاية والجبهة اليسرى بها لاعبين كبار مثل علي معلول وأيمن أشرف، وحتى حسين السيد الذي رحل للدوري السعودي من أجل المشاركة في المباريات، وهذه المنافسة بين الجميع مطلوبة، وفريق بحجم الأهلي بحاجة مستمرة إلى وجود التنافس من أجل الأفضل، ولولا هذه المنافسة لما تحققت البطولات.

ماذا عن المنافسة مع علي معلول على وجه الخصوص؟

معلول لاعب كبير وسوبر وهو أحد العناصر الهامة في تشكيل منتخب تونس، والإحتكاك مع لاعبين من هذه النوعية يسهم في ارتفاع مستوى الجميع وقد تبادلنا المشاركة في المباريات في فترات سابقة بالموسم وهو أمر إيجابي للغاية، ووجود معلول في الأهلي يمنح الفريق قوة كبيرة في إطار السعي نحو الفوز بكل البطولات.

هل هناك قلق من ترشيح لاعبين مثل محمد حمدي وتأثير ذلك على موقفك مع الفريق؟

لا أشغل نفسي بهذا الأمر وأنا على قناعة بأن الأهلي كفريق كبير ينافس على البطولات يجب أن يضم الأفضل بين صفوفه في كل المراكز وأن يكون هناك بدائل جاهزة في كل وقت خصوصا إن الفريق يشارك في حوالي 50 مباراة بالموسم، وهو ما يحتاج إلى توافر لاعبين جاهزين طوال الوقت وفي كل المراكز.

ما الذي تفعله لكي تحافظ على حظوظك في حسابات الجهاز الفني؟

لا يوجد لاعب في الأهلي يكتفي بما وصل إليه، وإنما هناك عمل مستمر من أجل الأفضل وبعد كل مباراة ننظر إلى الاخطاء ونعمل على تصحيحها، وبشكل شخصي أتدرب بكل قوة وحماس وأبحث عن دوافع جديدة.

لماذا اختلف أداء صبري رحيل عما كان عليه قبل اللعب للأهلي؟

طريقة اللعب والمهام المطلوبة تجبرك على طريقة معينة وبالتأكيد كلاعب محترف تكون مهمتك في المقام الأول تنفيذ ما يطلبه منك الجهاز الفني.. مثلا الإسباني خوان جاريدو كان يفضل أن يحصل ظهيري الجنب على واجبات هجومية بشكل كبير، لكن بعض المدربين لا يفضلون ذلك بسبب المساحات خلفهم.

هناك طريقة تعتمد على أن تكون قريب من خط الملعب وهذه تحرمك من ميزة الدخول للعمق والتواجد في منطقة تسمح لك بالتصويب والحصول على فرص للتهديف، كما إن اللعب للأهلي يفرض تعليمات معينة باللعب على الخط لفتح مساحات للاعبي وسط الملعب.

من اللاعبين المفضلين لديك في مركز الظهير الأيسر؟

تربيت على عشق ربيع ياسين ومحمد يوسف ومحمد عمارة، أما عالميا فلا خلاف على الموهبة الاستثنائية للبرازيلي مارسيلو خاصة إنني من مشجعي فريق ريال مدريد الإسباني وإن كنت سأشجع محمد صلاح في نهائي دوري الأبطال.

اقرأ أيضا:

عهد جديد.. رسميا - إيمري يخلف فينجر في قيادة أرسنال

مدرب الكويت: منتخب مصر لن يكون في نزهة أمامنا.. استعددنا بكل قوة للمباراة التاريخية

خبر في الجول - ودية مصر والكويت تحسم مكان إقامة السوبر

خبر في الجول – أفضل مدرب في التشيك قد يكون بديل رامون دياز في الأهلي

رسميا – نهاية مسلسل دياز والأهلي.. اتحاد جدة يعلن التعاقد مع الأرجنتيني

حوار في الجول – الجزار يتحدث عن ماذا يفعله ليستمر في الأهلي.. مثله الأعلى وإفريقيا

التعليقات