حوار في الجول – أوباما: رأيت جماهير الزمالك أمام عيني قبل تسديد ركلة نهائي الكأس

الإثنين، 21 مايو 2018 - 20:03

كتب : أحمد شوقي صلاح

الزمالك - سموحة

كان بطلا لموقعة نصف نهائي الكأس أمام الإسماعيلي وكان صاحب الركلة الأخيرة التي كتبت هزيمة سموحة في النهائي. هنا نتحدث عن يوسف إبراهيم "أوباما" قائد الزمالك.

الزمالك توج بطلا لكأس مصر لينهي موسمه ببطولة ستتسبب في مشاركته في كأس الكونفدرالية الموسم المقبل.

ركلة جزاء الزمالك الأخيرة والتي أعلنت تتويجه باللقب جاءت من قدم أوباما، ومن هنا يأتي حوارنا مع لاعب الزمالك الذي غاب لفترة عن المشاركة قبل أن يظهر كأساسي في تشكيل الفارس الأبيض.

ويقول أوباما: "كنت بحاجة إلى الثقة واللعب في أكثر من مباراة متتالية، احتجت للدخول في أجواء المباريات، كنت ألعب لفترات قليلة ولعبت لفترة كظهير أيمن وكل ذلك أثر على مستواي".

وأضاف "بدأت اللعب من مباريات الاتحاد والأسيوطي والأهلي كمهاجم وشكل ذلك فارقا كبيرا معي، وقدمت مستوى طيبا وكل ما كان ينقصني هو الإحساس بالثقة وحساسية المباريات، لا يوجد أحد لا يحب اللعب والمشاركة".

وأشار "أراد الله أن أنهي الموسم بشكل جيد وكنت أجتهد وأعمل كثيرا، أنا شخص لا يعرف طريق اليأس، ويتم استبعادي وأشعر بالضيق، كنت دائما أقول إن الله يكتب لي الخير".

خالد جلال ومشوار الكأس

ماذا فعل خالد جلال مع أوباما؟ يُجيب جناح الزمالك "الجهاز الفني الحالي بقيادة خالد جلال منحني الثقة، وقال لي المدرب إنه يعلم جيدا أنني لاعب كبير وأنني يمكنني منح الكثير للفريق، وصبر علي كثيرا وكنت لازلت استعيد مستواي، وضعني في مركزي وأشركني كأساسي، وقال لي لا تخف من شيء واسعد الجماهير، وهذا ما فعلته".

وتابع "من الممكن أن ألعب في أي مركز، لكنني لم أحب اللعب في مركز الظهير الأيمن لأنه ليس مركزي، سألعب نعم لكنني لست مبدعا فيه".

وأكمل حديثه قائلا "شارة القائد كانت حلما لي وشرفا كبيرا، أن أصبح أصغر قائدا في تاريخ النادي، حلم وتحقق، مسؤولية كبيرة لا توصف، وأتى ذلك في مواجهة كبيرة وسجلت هدفين وأتمنى أن أكون أفضل في المستقبل".

وتطرق أوباما للحديث عن مواجهة الإسماعيلي في نصف النهائي، قائلا: "مباراة الإسماعيلي بالنسبة لنا كانت حافزا كبيرا، لا يجدي نفعا أن يخسر الزمالك مرتين من الإسماعيلي لأنه فريق منافس وذلك أمر صعب على الجماهير، ركزنا تماما وكنا نعلم أن تلك هي النقطة الأهم لنا، أن نحقق الفوز ونسعد الجماهير، فعلنا ذلك وسجلت هدفين من الأربعة".

واستكمل "في يناير كنت على وشك الرحيل، أتتني عروض من بتروجيت ومصر للمقاصة والاتحاد، وإن لم أكن سأشارك كنت سأطلب الرحيل بنهاية الموسم، لم يكن ليمكنني الاستمرار بهذا الشكل على مقاعد البدلاء وأبتعد تماما عن الصورة، أراد الله أن ألعب وأسعد الجماهير".

ركلة نهائي الكأس

اللحظة الأهم في موسم الزمالك كانت أمام سموحة، وبالتحديد ركلة جزاء أوباما.

وهنا يتحدث أوباما لـFilGoal.com قائلا: "مباراة سموحة كانت صعبة والمباريات النهائية بها حماس كبير، عانيت من شد عضلي قبل المباراة بأيام، صممت على وجودي وحاول الجهاز الفني تجهيزي قبل اللقاء بسبب الإصابة وهدفي كان إسعاد الجماهير".

وكشف "ضربة الجزاء كان أصعب موقف مررت به في مسيرتي، لو أهدرتها لكنت أضعت حلم الملايين، كان هناك ضغط كبير كنت أراهم أمام عيني. وضعت كل تلك المسؤولية أمامي وسددت الركلة معتمدا على المهدي سليمان".

وفسر "شاهدت المهدي وعلمت أين سأسدد. أعتمدت على حركة الحارس وليس التسديد في زاوية. هو قفز مبكرا ومن هنا سجلت".

وقال "خالد جلال سألني قبل التسديد هل ستسدد؟ وقلت بإصرار نعم، لأنني في التدريبات قبل المباراة أهدرت، لكني كنت واثقا في نفسي".

وعدد "لعبت 3 أعوام مع الزمالك في آخر 4 سنوات، فزت بـ3 بطولات كأس ودوري، إنه أمر يسعدني ارتداء قميص الزمالك وأتمنى من الله أن أقدم نتائج أكبر وأتمكن من إسعاد الجماهير".

وأتم "أشكر مجلس الإدارة برئاسة مرتضى منصور والجهاز الفني بقيادة خالد جلال، وأيضا إسماعيل يوسف وأيمن حافظ من الإدارة على الدعم الكبير الذي قدموه لي، لولاهم لما وصلت إلى ما وصلت له الآن".

اقرأ أيضا

حوار في الجول – صلاح محسن.. عن مشقة اللعب كجناح ورسالة للبدري.. والصدمة بسبب المنتخب

حوار في الجول – الحضري يتحدث عن ترك الشارة لصلاح.. الاختلاف عن أي قائد سابق للمنتخب ومواجهة سواريز

مصدر في الإسماعيلي لـ في الجول: ننتظر عرض رسمي لرحيل كالديرون إلى اتحاد جدة

استقالة الجهاز الفني والإداري والطبي في الأهلي

مؤلف كتاب "رامون دياز الأكثر فوزا" يتحدث لـ في الجول عن لماذا يحبه الأرجنتينيون وفرص نجاحه مع الأهلي

التعليقات
قد ينال إعجابك