قبل صلاح .. تعرف على اللاعبين الأفارقة الذين شاركوا في نهائي دوري الأبطال

الخميس، 03 مايو 2018 - 18:55

كتب : عادل كُريّم

محمد صلاح - ديديه دروجبا

ليلة السادس والعشرين من مايو ستشهد مشاركة أول لاعب مصري في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا، محمد صلاح تأهل مع ليفربول الإنجليزي إلى نهائي أقوى بطولة للأندية في العالم، وسيلتقي ريال مدريد الإسباني في النهائي الذي يقام بالملعب الأوليمبي بالعاصمة الأوكرانية كييف.

وأصبح صلاح أول لاعب مصري يبلغ الدور النهائي لدوري الأبطال، بانتظار مشاركته في المباراة التي شهدت من قبل تواجد العديد من اللاعبين الأفارقة.

ثلاثة لاعبين أفارقة قد يسجلون حضورهم في نهائي هذا العام هم صلاح (مصر) وزميله ساديو ماني (السنغال) مع ليفربول، والظهير الأيمن أشرف حكيمي (المغرب) مع ريال مدريد، فيما سيغيب مدافع ليفربول الكاميروني جويل ماتيب بسبب الإصابة.

في التقرير التالي يرصد FilGoal اللاعبين الأفارقة الذين تواجدوا في المباريات النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا، سواء بمسماها القديم (كأس أوروبا للأندية الأبطال) أو بمسماها الحالي الذي بدأ بموسم 1992-93.

مع ملاحظة أن التقرير يختص باللاعبين الذين تواجدوا بالفعل ضمن تشكيلة المباراة النهائية لفرقهم المذكورة في السنوات التالية، سواء بصورة أساسية أو احتياطية.

1984 - جروبيلار (ليفربول / زيمبابوي)

Image result for grobbelaar liverpool

ليفربول أيضا كان صاحب أول ظهور للاعب إفريقي في نهائي دوري الأبطال، وتحديدا في نهائي نسخة 1984 الذي جمعه بروما الإيطالي على ملعب الأولمبيكو معقل الأخير في العاصمة الإيطالية. حارس ليفربول الزيمبابوي بروس جروبيلار كان أول إفريقي يشارك في نهائي البطولة حين لعب أساسيا في المباراة التي حسمها ليفربول بركلات الترجيح 4-2 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي، ليحصد جروبيلار اللقب مع الريدز.

1985 - جروبيلار (ليفربول / زيمبابوي)

للعام الثاني على التوالي شارك حارس زيمبابوي وليفربول جروبيلار في نهائي دوري الأبطال 1985 الذي أقيم بملعب هيسيل في عاصمة بلجيكا بروكسل أمام يوفنتوس الإيطالي. اللقاء الذي سبقته أحداث شغب انتهت بمقتل 39 مشجعا انتهى بفوز يوفنتوس بهدف وحيد.

1987 - ماجر (بورتو / الجزائر)

Image result for madjer porto

الجزائري رابح ماجر كان أول عربي يظهر في نهائي دوري الأبطال، بل وأصبح أول إفريقي يسجل هدفا في المباراة النهائية حين سجل في الدقيقة 77 هدف تعادل فريقه البرتغالي بورتو مع بايرن ميونيخ الألماني في نهائي نسخة 1987 الذي أقيم بملعب براترشتاديون (سُمي بإسم ستاد ارنست هابل لاحقا) في العاصمة النمساوية فيينا. هدف ماجر الشهير بالكعب أعقبه هدف ثان لبورتو حسم به الفريق البرتغالي اللقب للمرة الأولى في تاريخه وقتها.

1988 - حجري (بنفيكا / المغرب)

Image result for radouane hajri benfica

موسم وحيد لعبه المغربي رضوان حجري في صفوف بنفيكا البرتغالي، لكنه تأهل معه لنهائي دوري الأبطال عام 1988 أمام أيندهوفن الهولندي. حجري بدأ المباراة النهائية التي أقيمت بملعب نيكرشتاديون بمدينة شتوتجارت الألمانية على مقاعد البدلاء، ثم دخل في الوقت الإضافي للمباراة التي انتهت بالتعادل السلبي. ورغم أنه سجل في ركلات الترجيح إلا أن فريقه بنفيكا خسر المباراة واللقب بنتيجة 6-5.

1990 - فاتا (بنفيكا / أنجولا)

Image result for vata benfica angola

دخل المهاجم الأنجولي فاتا بديلا في الشوط الثاني من نهائي 1990 الذي جمع فريقه بنفيكا بميلان الإيطالي على ملعب براترشتاديون في فيينا النمساوية، إلا أن فاتا لم يتمكن من منع بنفيكا من خسارة المباراة بهدف وحيد ليفقد فرصة التتويج باللقب.

1991 - عبيدي بيليه (مارسيليا / غانا)

شارك الغاني عبيدي بيليه في خسارة أولمبيك مارسيليا الفرنسي لنهائي نسخة 1991 على يد رد ستار بلجراد اليوغسلافي. المباراة التي أقيمت في باري الإيطالية انتهت بالتعادل السلبي قبل أن يحسمها رد ستار بركلات الترجيح بنتيجة 5-3.

1993 - عبيدي بيليه (مارسيليا / غانا)

Image result for abedi pele marseille

بعد عامين عاد عبيدي بيليه للمباراة النهائية ليعوض خسارته السابقة ويتوج باللقب هذه المرة للمرة الأولى والوحيدة في تاريخ ليس مارسيليا فقط ولكن الأندية الفرنسية عامة حتى الآن. على الملعب الأوليمبي في ميونيخ الألمانية تغلب مارسيليا على ميلان الإيطالي بهدف وحيد ليحسم أول لقب تحت مسمى دوري أبطال أوروبا، وشارك الغاني بيليه في المباراة كاملة.

1995 - فينيدي ، كانو (أياكس / نيجيريا)

للمرة الأولى تشهد المباراة النهائية لدوري الأبطال مشاركة لاعبين من إفريقيا. نهائي نسخة 1995 الذي جمع أياكس الهولندي بميلان الإيطالي على ملعب ارنست هابل في فيينا النمساوية شهد مشاركة النيجيري فينيدي جورج مع أياكس اساسيا، ثم دخل مواطنه نوانكو كانو في الشوط الثاني من المباراة التي حسمها أياكس بهدف وحيد، ليتوج فينيدي وكانو باللقب مع العملاق الهولندي.

1996 - فينيدي ، كانو (أياكس / نيجيريا)

Image result for finidi kanu ajax

للعام الثاني على التوالي، شارك الثنائي النيجيري فينيدي جورج ونوانكو كانو في نهائي دوري الأبطال بقميص أياكس، وهذه المرة أمام فريق إيطالي آخر هو يوفنتوس في نهائي نسخة 1996 بالملعب الأوليمبي في روما. اللاعبان شاركا بصورة أساسية في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1، وحسمها اليوفي بركلات الترجيح بنتيجة 4-2.

ملحوظة: لم يظهر الغاني إبراهيم تانكو في تشكيلة فريقه الألماني بروسيا دورتموند لنهائي نسخة 1997 أمام يوفنتوس، والتي فاز بها دورتموند 3-1، لكنه نال ميدالية البطولة كونه مقيدا بقائمة الفريق وقتها.

1999 - كوفور (بايرن ميونيخ / غانا)

Image result for samuel kuffour crying

ربما يكون مشهد المدافع الغاني صامويل كوفور وهو يبكي هو أحد أشهر الصور التي ارتبطت بنهائي نسخة 1999، التي قلب فيها مانشستر يونايتد الانجليزي الطاولة على رأس بايرن ميونيخ الألماني في الوقت بدل الضائع ليهزمه 2-1 ويتوج باللقب. كوفور خاض المباراة التي أقيمت بملعب كامب نو في برشلونة كاملة وانفجر في البكاء فور نهايتها في صورة لن تنساها جماهير الكرة بسهولة.

ملحوظة: جلس الكاميروني جيريمي نجيتاب على مقاعد البدلاء في المباراة النهائية لنسخة 2000 بين فريقه ريال مدريد الإسباني ومواطنه فالنسيا. لم يشارك جيريمي في المباراة التي انتهت بفوز الفريق الملكي 3-0 في ستاد فرنسا بسان دوني، لكنه حصد ميدالية البطل وقتها.

2001 - كوفور (بايرن ميونيخ / غانا)

بعد عامين من انفجاره باكيا عاد الغاني صامويل كوفور ليتوج بلقب دوري الأبطال مع بايرن ميونيخ، حين شارك أساسيا في فوز الفريق البافاري على فالنسيا الإسباني (بقيادة هكتور كوبر) بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في النهائي الذي أقيم بملعب سان سيرو في ميلانو.

ملحوظة: من جديد نال الكاميروني جيريمي نجيتاب ميدالية بطل دوري الأبطال دون أن يظهر في قائمة فريقه ريال مدريد للمباراة النهائية لنسخة 2002، هذه المرة حين فاز الملكي على باير ليفركوزن الألماني بهدفين لهدف.

2004 - مكارثي (بورتو / جنوب أفريقيا) - نوندا (موناكو / الكونغو الديمقراطية)

Image result for mccarthy porto

على ملعب أرينا أوف شالكه في جلسنكيرشن الألمانية توج بورتو البرتغالي بقيادة جوزيه مورينيو بلقب نسخة 2004 بالفوز على موناكو الفرنسي بثلاثية دون رد في المباراة النهائية، التي شهدت مشاركة لاعبين إفريقيين كبديلين، هما الجنوب إفريقي بيني مكارثي الذي توج باللقب مع بورتو، ولاعب الكونغو الديمقراطية شعباني نوندا مع موناكو.

قائمة بدلاء الفريق الفرنسي في النهائي ضمت ثنائي إفريقي آخر هما حارس المرمى السنغالي توني سيلفا والمهاجم التوجولي إيمانويل أديبايور، لكنهما لم يشاركا في المباراة.

2005 - تراوري (ليفربول / مالي)

رغم أنه ولد في فرنسا إلا أن الظهير الأيسر جيمي تراوري لعب دوليا لمنتخب بلده الأم مالي. تراوري كان أساسيا ضمن تشكيلة ليفربول التي حققت واحدة من أكبر الانتفاضات في تاريخ الكرة حين عاد الريدز من تأخرهم أمام ميلان الإيطالي بثلاثية ليسجلوا ثلاثة أهداف في ستة دقائق، ثم يفوزون بركلات الترجيح 3-2 في نهائي نسخة 2005 على ملعب أتاتورك باسطنبول التركية.

2006 - إيتو (برشلونة / الكاميرون) - إيبويه ، كولو توريه (أرسنال / كوت ديفوار)

Image result for eto'o 2006 final;

ثلاثة أفارقة شاركوا بصورة أساسية في نهائي نسخة 2006 الذي جمع برشلونة الإسباني بأرسنال الانجليزي في ستاد فرنسا. الكاميروني إيتو سجل هدف التعادل لبرشلونة في المباراة التي انتهت بفوز الفريق الكتالوني 2-1، فيما كان ثنائي الدفاع الإيفواري كولو توريه وإيمانويل إيبويه في تشكيلة أرسنال.

2008 - إيسيان (تشيلسي / غانا) ، دروجبا ، كالو (تشيلسي / كوت ديفوار)

Image result for essien drogba

على ملعب لوجنيكي في موسكو خسر تشيلسي نهائي نسخة 2008 بركلات الترجيح بنتيجة 6-5 أمام مواطنه مانشستر يونايتد بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي. تشكيلة تشيلسي الأساسية ضمت الغاني مايكل إيسيان والإيفواري ديدييه جروجبا الذي تعرض للطرد في الوقت الإضافي. فيما دخل إيفواري آخر كبديل لتشيلسي في الوقت الإضافي هو سالومون كالو.

قائمة بدلاء تشيلسي في نهائي 2008 ضمت إفريقي رابع هو النيجيري جون أوبي ميكيل لكن دون أن يشارك.

2009 - يايا توريه (برشلونة / كوت ديفوار) ، إيتو (برشلونة / الكاميرون) ، كيتا (برشلونة / مالي)

نهائي نسخة 2009 على الملعب الأوليمبي في روما والذي حسمه برشلونة بهدفين دون رد على حساب مانشستر يونايتد شهد مشاركة الثنائي الإفريقي، الإيفواري يايا توريه والكاميروني صامويل إيتو مع برشلونة، وسجل إيتو الهدف الأول في المباراة ليصبح أول لاعب إفريقي يسجل مرتين في نهائي دوري الأبطال. فيما شارك المالي سيدو كيتا بديلا مع البارسا في الشوط الثاني.

2010 - إيتو (انتر ميلان / الكاميرون) ، مونتاري (انتر ميلان / غانا)

Image result for etoo muntari inter

حصد الكاميروني إيتو لقبه الثالث في دوري الأبطال وهذه المرة بقميص انتر ميلان الإيطالي. إيتو شارك أساسيا في نهائي نسخة 2010 الذي فاز به انتر على بايرن ميونيخ بهدفين بملعب سانتياجو برنابيو في مدريد، بينما شارك زميله الغاني سولي مونتاري بديلا في الشوط الثاني.

قائمة الفريق الإيطالي في المباراة شهدت تواجد إفريقي ثالث هو الكيني مكدونالد ماريجا لكنه ظل بديلا دون أن يشارك.

- 2011 كيتا (برشلونة / مالي)

نهائي نسخة 2011 بملعب ويمبلي في لندن حسمه برشلونة على حساب مانشستر يونايتد بنتيجة 3-1، ليحقق المالي سيدو كيتا والذي دخل بديلا في الدقائق الخمس الأخيرة لقبه الثاني مع برشلونة.

2012 - دروجبا ، كالو (تشيلسي / كوت ديفوار) ، ميكيل (تشيلسي / نيجيريا)

تشيلسي حقق لقبه الأول في دوري الأبطال في نسخة 2012 بالفوز على بايرن ميونيخ بملعبه أليانز أرينا بركلات الترجيح 4-3 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي. الثنائي الإيفواري ديدييه دروجبا وسالومون كالو والنيجيري جون أوبي ميكيل شاركوا بصفة أساسية في المباراة، وسجل دروجبا هدف تعادل تشيلسي في اللحظات الأخيرة، قبل أن يسجل بنفسه ركلة الترجيح الحاسمة التي أهدت اللقب للبلوز.

قائمة بدلاء تشيلسي شهدت وجود إفريقي رابع هو الغاني مايكل إيسيان لكن دون أن يشارك في اللقاء.

2016 - توماس (أتليتيكو مدريد / غانا)

أتليتيكو مدريد خسر نهائي نسخة 2016 أمام غريمه بالعاصمة الإسبانية ريال مدريد بركلات الترجيح 5-3 بعد التعادل 1-1 في المباراة التي أقيمت بملعب سان سيرو في ميلانو. الغاني توماس بارتي دخل بديلا في الوقت الإضافي ليسجل حضوره مع الوصيف أتليتيكو في المباراة النهائية.

2017 - ليمينا (يوفنتوس / الجابون)

نهائي نسخة 2017 جمع بين ريال مدريد ويوفنتوس على ملعب الألفية في كارديف عاصمة ويلز، وانتهى بفوز الفريق الملكي بأربعة أهداف لهدف. المباراة شهدت مشاركة الجابوني ماريو ليمينا كبديل مع يوفنتوس في الشوط الثاني ليصبح آخر لاعب إفريقي شارك في نهائي دوري الأبطال حتى الآن.

قائمة بدلاء يوفنتوس في المباراة ضمت لاعبين إفريقيين هما المغربي مهدي بنعطية والغاني كوادو أسامواه لكنهما لم يشاركا في اللقاء.

اقرأ أيضا

شعوب المونديال - البرازيل 1950.. حلم التحول إلى دولة عظيمة انتهى على كابوس الماراكانا

بويول: مقارنة صلاح مع ميسي وكريستيانو نوع من المبالغة.. سيترشح للكرة الذهبية

صلاح: حظوظنا متساوية مع ريال مدريد.. وكنت أعلم صعوبة مواجهة روما بالأوليمبكو

مرتضى بعد إنهاء عمل اللجنة المالية: حين طالبت بتمثال لي أمام النادي لم يكن من فراغ

غالي يدعو كاكا وبركات لحضور مهرجان اعتزاله

عبد الحفيظ: أزارو حصل على إجازة.. ويستكمل علاجه مع المنتخب المغربي

نرشح لكم

التعليقات

قد ينال إعجابك