مدرب الأرجنتين السابق: إيجواين أضر نفسه في نهائي كأس العالم

السبت، 21 أبريل 2018 - 12:56

كتب : زكي السعيد

إيجواين

انتقد ألفيو باسيلي مدرب منتخب الأرجنتين السابق جونزالو إيجواين لاعب يوفنتوس، وذلك خلال مذكراته الشخصية.

ويعتقد باسيلي (74 عاما) أن إيجواين يتحمل مسؤولية تفويت فرصة الفوز بكأس العالم 2014 على الأرجنتين بعد أن أهدر فرصة سهلة في الشوط الأول من المباراة: "من بين كل اللاعبين، الوحيد الذي لامه الناس كان جونزالو إيجواين. لا يريدونه في قائمة المنتخب لأن تذكرهم لكأس العالم يدفعهم إلى استرجاع الفرصة التي أهدرها في مطلع المباراة وكلفتهم اللقب".

وأضاف: "الحقيقة أن تفسير ما حدث له يعد صعبا، لأنه فجأة بات خاليا من الرقابة، استحوذ على الكرة بين قدميه على بعد 20 مترا من المرمى ممتلكا كل الخيارات، كان بإمكانه تسديد الكرة في أي زاوية، ولكنه على النقيض أطاح بها".

واختتم: "ليس من الجيد القول أنه لطّخ نفسه، ولكن هذا ما حدث في الأساس. لقد حُمّل المسؤولية، كان على وشك تسجيل هدف تتويج الأرجنتين بكأس العالم، كان ليصير خالدا".

ويعد باسيلي هو المدرب الوحيد الذي أشرف على تدريب دييجو مارادونا وليونيل ميسي، إذ قاد الأرجنتين ما بين عامي 1991 و1994 وقادهم للتتويج بكوبا أمريكا مرتين، قبل أن يعود في ولاية ثانية ما بين عامي 2006 و2008، ويقود الأرجنتين إلى نهائي كوبا أمريكا 2007 الذي خسروه بثلاثية نظيفة أمام البرازيل.

اقرأ أيضا

جروس يطير للجونة وشرط قد يعطل قيادته للزمالك

عمرو جمال: ركلة الجزاء في لقاء الكونغو أصعب من التي سجلها مجدي عبد الغني

التحقيق مع صالح جمعة وتغريمه لغيابه عن المران

كلوب: صلاح أخبرني بما يهدف له هذا الموسم

لوفرين: رأيت قدرات صلاح منذ أول تدريب له في ليفربول

دجيكو: أتمنى تتويج صلاح بلقب هداف الدوري حتى يستريح أمامنا

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك