تعرف على فريق السعيد الفنلندي.. طريقة لعب تشبه الأهلي ومنافسة صعبة

الإثنين، 09 أبريل 2018 - 16:24

كتب : أمير عبد الحليم

السعيد

إنقاذ ما يُمكن إنقاذه قبل كأس العالم، هذا ما يمكن أن نلخص به خبر إعارة عبد الله السعيد صانع ألعاب الأهلي إلى فريق كوبيون بالوسيورا. والآن لنتعرف أكثر عن النادي الفنلندي.

عبد الله السعيد

النادي : بيراميدز

الأهلي أعلن إعارة السعيد إلى كوبيون بالوسيورا لمدة شهرين حتى يكون جاهزا فنيا للمشاركة مع منتخب مصر في كأس العالم، بعدما قرر النادي الأحمر تجميده على خلفية أزمة توقيعه للزمالك. ( اقرأ التفاصيل )

وسيبدأ السعيد رحلته سريعا مع فريقه الذي تعادل بنتيجة 1-1 في أول جولات الدوري الفنلندي مع فريق هونكا إسبو.

ويمثل فريق كوبيون بالوسيورا مدينة كوبيو والتي يعيش بها 120 ألف نسمة فقط، وتأسس رسميا عام 1923 أي يحتفل بمئويته بعد 5 سنوات.

توج بالدوري 5 مرات من قبل، وبالكأس مرتين. ولكن أكبر إنجازاته محليا هي البقاء في دوري الدرجة الأولى لمدة 44 عاما متتاليا دون هبوط، وهو رقم قياسي في فنلندا.

ويلعب كوبيون على ملعب كوبيو فوتبول ستاديوم الذي يتسع لـ5000 مشجع وتم افتتاحه عام 2005.

حساب كوبيون بالوسيورا على موقع "تويتر" لديه 5200 متابع فقط.

التاريخ

تأسيس نادي كوبيون بالوسيورا كان في عام 1923، ولكن نواة التأسيس كانت قبل هذا التاريخ بـ8 سنوات.

في عام 1915 تأسس نادي كوبيون ريباس والذي كان يهدف للمنافسة في ألعاب كثيرة، ولكن بعد الحرب الأهلية في البلاد والتي بدأت عام 1920 بدأ النادي في التفكك تدريجيا حتى تأسس كوبيون بالوسيورا في 1923.

بدأ فريق كوبيون بالوسيورا لكرة القدم مسيرته بخوض مباريات ودية، ولكنه لم يشارك في أي بطولات رسمية حتى عام 1930.

وفي 1930 بدأ المشاركة في دوري الدرجة الثانية والذي استمر فيه حتى عام 1947 الذي حصل فيه لأول مرة على فرصة المشاركة في دوري الدرجة الأولى، ولكنه لم يستمر أكثر من عام حتى هبط من جديد.

عاد كوبيون لدوري الدرجة الأولى من جديد عام 1949، ولم يهبط لمدة 44 عاما وهي الفترة الأطول لأي ناد فنلندي في المسابقة.

لكن الفترة الأصعب في تاريخ النادي كانت في ديسمبر 2006، عندما كادت الديون أن تُغرق النادي ويعلن إفلاسه.

حتى أعلن أري لاهتي وهو رجل أعمال كان يترأس رابطة الدوري الفنلندي شراء 96% من أسهم ليحل الأزمة.

بدأ كوبيون مرحلة إعادة بناء النادي الذي كان على وشك الإفلاس، وعاد الفريق للدرجة الأولى بعدها بعامين.

مدرب الفريق

يقود الفريق حاليا الفنلندي ياني هونكافارا، وتم تعيينه في يناير 2017.

لم يكن هونكافارا صاحب سيرة ذاتية كبيرة كلاعب، حيث لعب أغلب فترات مسيرته التي انتهت عام 2006 ضمن فرق في الدوري الفنلندي.

اتجه المدافع السابق للتدريب بعد اعتزاله مباشرة وقاد فريق فيكينجيت.

وبعدها قاد فريق سوكر هلسنكي في الدرجة الثانية، قبل أن يحصل على أفضل فرصة في مسيرته عندما تولى كوبيون في يناير 2017.

Jani Honkavaara, HIFK-luotsi

وأنهى كوبيون الموسم الماضي تحت قيادة هونكافارا في المركز الثاني، وهي النتيجة الأفضل للفريق منذ 2010 ليعود به للمشاركة أوروبيا.

ولعب كوبيون 45 مباراة تحت قيادة هونكافارا، فاز في 25 وخسر 12 وتعادل في 8.

لاعبو الفريق

سيكون السعيد ثامن لاعب محترف في صفوف كوبتون، حيث أغلب قوام الفريق من اللاعبين المحليين.

ويضم كوبيون 7 لاعبين هم المدافع الإيفواري حامد كوليبالي والمدافع الكاميروني تابي مانجا والكولومبيين لويس كارلوس موريلو وستيوار جارسيا ولاعب الوسط النيجيري روبين جابرييل بالإضافة إلى الإستوني أتس بيرجي والليتواني ديفيداس ماتوليفيشيوس.

ويعتبر الثنائي الأخير هو الأشهر بين صفوف كوبيون من اللاعبين الأجانب، فالمخضرم أتس بيرجي صاحب الـ32 عاما يمتلك مسيرة كبيرة مع منتخب إستونيا وشارك معهم في تصفيات كأس العالم الأخيرة، وكذلك الحال بالنسبة لديفيداس ماتوليفيشيوس مع منتخب ليتوانيا.

وسيكون السعيد أكبر اللاعبين سنا مع أتس بيرجي صاحب الـ32 عاما، ويبلغ معدل أعمار الفريق 23 عاما.

أبرز إنجازات الفريق

توج كوبيون بالدوري 5 مرات من قبل كان أخرها عام 1976.

وفاز الفريق بالكأس مرتين عامي 1968 و1989، بالإضافة إلى كأس الرابطة عام 2006 وشهدت أخر تتويج للفريق محليا.

على المستوى الأوروبي، يمتلك كوبيون 11 مشاركة قارية.

وأفضل نتيجة حققها كوبيون في مشاركاته الأوروبية كانت في موسم 2012-2013 عندما واصل طريقه في الدوري الأوروبي حتى الدور التمهيدي الثالث قبل الخسارة من بورصا سبورت التركي 6-1.

ومن وقتها لم يشارك كوبيون أوروبيا، ويعود للظهور في النسخة المقبلة من الدوري الأوروبي.

طريقة اللعب

سيكون كوبيون الوجهة الأمثل لعبد الله السعيد، حيث يلعب الفريق بطريقة 4-2-3-1 وهي تشبه طريقة الأهلي.

منافس السعيد على مركز صانع الألعاب سيكون أرهو نيسيلا اللاعب الشاب صاحب الـ22 عاما والذي يلعب للفريق الأول لكوبيون منذ 2015.

Urho Nissilä on alle 21-vuotiaiden vakiopelaajia.

يعد نيسيلا من أبرز المواهب في فنلندا وشارك مع منتخب بلاده في كأس أوروبا تحت 21 عاما الأخيرة في إيطاليا وسجل هدفا.

وشارك في 6 مباريات في كأس فنلندا هذا الموسم وسجل 3 أهداف قبل توديع البطولة من ربع النهائي على يد فريق هلسنكي في المباراة التي شهدت مشاركة محترفنا المصري الآخر عمرو جمال.

كما شارك نيسيلا في 26 مباراة الموسم الماضي وسجل 9 أهداف في مشوار إنهاء كوبيون الدوري في المركز الثاني.

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك