خاص دليل حراس المرمى للتعامل مع "تلستار 18" كرة كأس العالم

الأربعاء، 28 مارس 2018 - 20:58

كتب : محمد يسري أحمد شاكر

كرة كأس العالم 2018

الاتهامات تتجدد مرة أخرى للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لعدم اهتمامه بحراس المرمى وهذه المرة يأتي الاتهام بسبب كرة كأس العالم تلستار 18.

كل 4 سنوات ينطلق المونديال ومعه يتم الكشف عن كرة البطولة الجديدة التي لطالما حملت المتاعب لمن يقف بين القائمين وتحت العارضة مع اتهامات بأن "فيفا" لا يهتم بحراس المرمى بقدر اهتمامه بتصنيع كرة تتسبب في تسجيل المزيد من الأهداف.

في مونديال 2002 قال جيانلويجي بوفون حارس مرمى إيطاليا عن الكرة المستخدمة "فيفرنوفا" إنها "كرة مطاطية" وفي مونديال 2010 وصف إيكر كاسياس "جابولاني" بإنها أشبه لكرة الشاطئ. والآن تعالت الأصوات بأن الكرة المستخدمة في روسيا "صعب التعامل معها" وأن الحراس "سيعانون من مشاكل عديدة بسببها".

حارسا المنتخب الإسباني بيبي رينا ودافيد دي خيا انتقدا "تلستار 18" بعد مباراة ألمانيا.

وقال دي خيا عقب المباراة التي اهتزت فيها شباكه بهدف من تصويبة على حدود منطقة الجزاء: "إنها غريبة جدا. كان من الممكن أن يتم تصنيعها بشكل أفضل".

أما رينا فقال: " الحراس سوف يعانون بسببها كثيرا".

وشرح رينا المتاعب التي سوف تواجه الحراس بسبب الكرة "إنها محمية بطبقة من مادة البلاستيك لذا سيكون من الصعب الإمساك بها".

وأوضح "مسار الكرة يكون غير متوقع لذا مستعد أن أراهن بأي شيء بأننا سنشاهد 35 هدفا على الأقل من تصويبات بعيدة المدى في مونديال روسيا".

وأتم رينا تصريحاته "عليهم أن يقوموا بتغيير الكرة الوقت المتبقى على كأس العالم يسمح لهم بتغييرها".

الشكوى لم تكن من الإسبان فقط. مارك أندري تير شتيجن حارس مرمى ألمانيا قال: "الكرة سريعة للغاية".

لكن تير شتيجن لم يتفق مع رينا على مسألة تغيير الكرة، وقال: "علينا أن نستخدمها كثيرا قبل المونديال لكي نجيد التعامل معها؛ لأننا ليس لدينا أي خيار أخر".

ما سوف يعاني منه حراس المرمى أكده داني ألفيش ظهير منتخب البرازيل ولاعب باريس سان جيرمان.

وقال ألفيش: "إن الكرة جيدة جدا أعجبتني كثيرا وهى مناسبة للغاية لمن يحب التسديد لكنا سيئة بالنسبة لحراس المرمى".

إذا، يبدو وأن رينا سيفوز بالرهان.

الشركة المنتجة لكرة المونديال "أديداس" استحدثت الكرة التي تم استخدامها في كأس العالم 1970 والتي سُميت باسم "تلستار" وأطلقت على كرة مونديال روسيا 2018 "تلستار 18".

واختارت "أديداس" تصميم "تلستار" باللونين الأبيض والأسود وقتها لكي يتم تمييز الكرة للمشاهدين في التلفاز خصوصا وأن البث التليفزيوني وقتها كان يُبث بالأبيض والأسود في العديد من البلدان ولم يكن البث الملون قد انتشر بعد.

ويشتق اسم "تلستار" من كلمتي تليفزيون و”star” أي نجمة باللغة العربية.

وتم استخدام تقنية “NFC” والتي تعني التواصل قريب المدى في تصنيع الكرة لنقل البيانات الخاصة بقوة التسديد والتمرير. ويتم التقاط تلك الإشارة عن طريق الشريحة الموجودة في الكرة وربطها بهاتف جوال.

ويعد وزن "تلستار 18" المصنوعة من 6 شرائح هو الوزن الطبيعي والمتبع من قبل "فيفا" لوزن الكرات المستخدمة في البطولات الرسمية الذي يتراوح بين 410 و450 جرام.

لكن تكمن المشكلة في تصميم الكرة الذي يجعلها قادرة على الطيران بشكل أفضل وأسرع من غيرها.

سرعة الكرة وقدرتها على الطيران شكل أزمة لحراس المرمى في التعامل الأول بينهم وبينها إبان فترة التوقف الدولي الأخيرة. فكيف يتم التغلب على هذه الازمة؟

FilGoal.com سأل فكري صالح مدرب حراس مرمى المنتخب المصري السابق عن طريقة التعامل مع "تلستار 18".

وقال صالح: " تغيير تصميم الكرة وتطوير سرعتها سبب صعوبة في أداء حراس المرمى، وبالتالي يجب تغيير تكنيك التصدي من حارس المرمى لهذه الكرة".

وأضاف "يجب تغيير تكنيك التصدي مع كل كرة جديدة يقوم الاتحاد الدولي بإصدارها".

ويرى فكري صالح أن أسلوب حراس المرمى في التعامل مع الكرات العرضية يجب أن يختلف.

وشرح "في السابق كنا نقول لحارس المرمى أن يخرج في الكرات العرضية لمسك الكرة والسيطرة عليها لكن الوضع اختلف حاليا".

وأكمل "حاليا تصميم الكرة لن يساعد حارس المرمى في المسك بها؛ لهذا يجب على الحارس استخدام قبضة اليد في الكرات العرضية سواء بدفع الكرة باليد اليمنى أو اليسرى أو الاثنين معا لإبعاد الكرة".

دفع الكرة بقبضة اليد ليس لصعوبة المسك بها فقط وهنا يوضح صالح "هذا يأتي لصعوبة تقدير مسار الكرة أيضا".

تكنيك التصدي للكرات من المدى البعيد يجب أن يختلف أيضا.

ويوضح صالح طريقة التعامل مع التسديدات القوية "الآن بات على حراس المرمى أن يكونوا مثل حراس كرة اليد".

وضرب صالح مثال بتصدي محمد الشناوي لتسديدة برونو فيرنانديز من خارج منطقة الجزاء في مباراة مصر والبرتغال الودية.

وقال صالح لـFilGoal.com: "كان يجب على الشناوي أن يقابل التسديدة بقبضة يده بقوة أكبر".

إذا كان تعامل محمد عواد حارس منتخبنا مع قذيفة أناستياسوس باكاتيساس في ودية اليونان صحيحا.

شاهد اللقطة في الدقيقة 11:11

لماذا؟ لأنه استخدم قبضة يديه الاثنين معا لمقابلة الكرة وإبعدها بدلا من فتح يديه الاثنين وتشكيل حرف “W” لالتقاط التسديدة.

*الصورة توضح طريقة مسك الكرة وتشكيل أصابع اليد لحرف “w”

وعن لماذا سيعاني حراس المرمى من التسديدات بعيدة المدى، أجاب "حين تكون الكرة أثقل في الوزن لا يحدث أي تغيير في مسارها".

واستشهد صالح بهدف أحمد حسن ضد جنوب إفريقيا في نهائي كأس أمم إفريقيا 1998 ببكوركينا فاسو.

وأوضح صالح "حارس جنوب إفريقيا كان يستعد للتعامل مع الكرة لكنها كانت خفيفة فغيرت مسارها وسكنت شباكه".

والآن.. لا ننتظر متعة تسجيل الأهداف فقط بل متعة قيام حراس المرمى بتصديات رائعة في مونديال روسيا.

طالع أيضا

ملف في الجول – لا تدع شيئا يفوتك.. تعرف على كل نقاط قوة وضعف منافسي مصر

أرقام في الجول - ماذا قدم أيمن أشرف في 40 دقيقة ضد اليونان

البدري يستفسر من منتخب تونس عن إصابة معلول

بالفيديو - كوتينيو "لم تعجبه" أغنية صلاح-ماني

ملامح التوقف الدولي - الأرجنتين.. أفكار سامباولي تهدد مسيرة التانجو

أرقام في الجول – لن تصدق كم لاعبا تسلم الكرة أقل من السعيد الذي لعب 26 دقيقة فقط!

التعليقات

قد ينال إعجابك

مباريات غدا اليوم أمس