رياضيو الزمالك يصدرون بيانا رسميا "ضد المؤامرة الحقيرة التي يتعرض لها النادي"

الأربعاء، 14 مارس 2018 - 13:31

كتب : مراسل في الجول

مؤتمر صحفي في الزمالك

أصدر رياضيو الزمالك بيانا رسميا اليوم الأربعاء خلال مؤتمر صحفي أعلنوا من خلاله عن دعم مرتضى منصور رئيس النادي.

وتدير لجنة مشكلة من قبل وزارة الشباب والرياضة الأمور المالية داخل الزمالك وهو ما يجعل مجلس إدارة النادي غير قادر على دفع المستحقات والقيام بالعمليات المادية اللازمة.

واستعرض البيان ما قام به مرتضى منصور منذ تسلمه مقاليد رئاسة النادي في 2014.

وانتخب أعضاء الزمالك مرتضى منصور رئيسا للنادي في نوفمبر الماضي بعد منافسة مع أحمد سليمان.

وجاء نص البيان كالتالي :"يتعرض نادي الزمالك الرياضي العريق لمؤامرة حقيرة لتدميره وحصاره اقتصاديا بفعل فاعل، والمتآمرون استكثروا على نادينا العريق أن يكون له رئيسا قويا شريفا هو مرتضى منصور، تسلم النادي وكل المدربين واللاعبين والإداريين والعاملين به لم يتسلموا رواتبهم لمدة عام ونصف تقريبا في عصر أسود حالك الظلام خلال فترة ممدوح عباس ومجلسه عندما حكموا نادينا الحبيب".

"تسلم رئيس النادي مرتضى منصور نادينا وهو خرابة لا تليق بأعضائه وعضواته المحترمين فهجروا النادي 9 سنوات لم يحصد فيها أي بطولة بكل الألعاب الرياضية والتي تبلغ 23 لعبة إلا بطولة كأس يتيمة هي كأس مصر في كرة القدم".

"تسلم النادي وخزينته لا يوجد بها إلا 600 جنيها فقط، ولا يوجد في البنوك ما يكفي ليتقاضى العاملين رواتبهم المتأخرة منذ عام ونصف، تسلم النادي وهو مدينو في الداخل بـ306 جنيها وفي الخارج للاعبين الأجانب الذين تعاقد معهم ممدوح عباس وعصابته بأكثر من 250 مليون جنيها".

"في عهد مرتضى منصور أصبحنا نتقاضى رواتبنا بانتظام ولم يتأخر شهرا واحدا في خلال 3 أعوام فقط قام بتحويل الخرابة إلى ناد عالمي وأصبح الآلاف من أعضائه وعضواته يستمتعون به يوميا".

"وتحدث العالم كله عن هذا النادي الذي تحول في عام وحيد إلى أرقى ناد في العالم بلا أي دعم من الدولة، وفازت كل الفرق الرياضية بعشرات البطولات التي غابت عن مساء نادينا العريق، على مدار تسع سنوات وفجأة خرج المتآمرون من جحورهم وأصبح مرتضى ومجلسه يحاربون في كل الاتجاهات جبهة ممدوح عباس ومن يدعون أنهم ينتمون للنادي حيث تم الحجز على أمواله ومستحقاته في كل البنوك وكذلك الاتحاد المصري لكرة القدم والاتحاد الإفريقي والشركة الراعية واتحاد الإذاعة والتلفزيون وأيضا على مستحقات النادي لدى جميع المتاجر المتعاقدة معه".

"إنه حصار اقتصادي مخيف ومرعب لإسقاط النادي وغلق أبوابه وتدمير فرقه الرياضية ومع ذلك نجح مرتضى منصور ومجلسه في القيام بنهضة رياضية وإنشائية غير مسبوقة ثم كانت الهجمة الشرسة من السيد وزير الشباب والرياضة على النادي والمجلس المحترم وبدلا من محاكمة عباس وعصابته على إهدارهم 984 مليون جنيها وهو ما ورد في تقرير أقره جهاز رقابي في مصر، حاكموا مرتضى منصور ومجلسه المحترم لأنه ارتكب جريمة كبرى هي منافسة الأهلي على البطولات وأيضا انتصاره عليه في الصفقات".

"للأسف تم تعيين لجنة من 11 موظفا في وزارة الشباب والرياضة كلهم ينتمون للأهلي، واستولوا على كافة مدخرات النادي التي تجاوزت 155 مليون جنيها، وأودعوها في حساب محجوز عليه حتى يستولي عليها ممدوح عباس".

"بل دفعوا أكثر من 50 مليون جنيها للضرائب والتأمينات كان النادي مديونا بها أثناء حقبته مع ممدوح عباس وعصابته، رغم أن مرتضى منصور كان قد اتفق مع رئيس الوزراء ووزير المالية ووزيرة التضامن الاجتماعي على دفع 3 ملايين جنيه للضرائب كمقدم و2 مليون جنيه شهريا و500 ألف للتأمينات كمقدم ومليون جنيها شهريا".

"لكن للأسف نتيجة لهذه المؤامرة الحقيرة، فإننا كل الفرق الرياضية لم نجد الأتوبيسات لأبنائنا وبناتنا وتوفق النشاط الرياضي في النادي بعد أن تعامل معنا موظفو الوزارة أعضاء اللجنة بعجرفة وكأننا نتسول منهم وطلبوا اجتماع مجلس إدارة لصرف أي مليم للفرق بالكامل، ويصدر قرارا بالمبلغ المطلوب وكان هذا الطلب قمة المسخرة فهل يعقل أن يجتمع مجلس الإدارة كل ساعة لصرف متطلبات الفرق الرياضية؟ وانكشف أحد أسباب هذه المؤامرة وهو ما نشرته صحيفة الأخبار الصادرة أو أمس".

"أن السبب في كل ذلك هو ضغط من وزير الشباب والرياضة على مرتضى منصور لحضور من يدعى بهاني العتال الذي أكدت النيابة العامة أن عضويته مزورة هو ووالده".

"كذلك فإن هذه الهجمة الشرسة على النادي لأن مرتضى منصور أبرم صفقة أسماها بصفقة القرن، فكان لابد من تأديبه وعقابه وبهدلة النادي العريق للاستيلاء على أمواله وحصاره اقتصاديا".

"لذلك فإن كافة الفرق الرياضية تتوجه للسيد عبد الفتاح السيسي ررئيس الجمهورية والذي نبايعه لفترة رئاسية ثانية وكذلك رئيس مجلس الوزراء إنقاذ النادي من خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة والذي قرر تدمير النادي العريق كعقاب لرئيسه مرتضى منصور ونسى أنه يعاقب الملايين من جماهير النادي".

"وأخيرا نتوجه برسالتنا لخالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، من فضلك اسحب لجنتك فورا فنادي الزمالك لا يقل عن الأهلي، أنت لم تحترم حكم قضائي واجب النفاذ صدر بحل مجلس إدارة الأهلي وقمت بإلقاء الحكم في سلة المهملات، وعينت نفس المجلس متحديا حكم القضاء، الآن تتحجج بأن اللجنة بقرار من النيابة".

"نحن مدربو وإداريو ولاعبو الفرق الرياضية المختلفة، إن لم تنسحب هذه اللجنة من النادي التي يعتبر وجودها وصمة عار في تاريخنا سيتم تجميد كافة الأنشطة الرياضية في جميع الألعاب المختلفة ولن نترك نادينا في مهب الريح".

"ونؤكد مساندتنا لمجلس الإدارة الشرعي المنتخب برئاسة مرتضى منصور ولن نتعامل إلا مع كيان شرعي وهو مجلس الإدارة المنتخب من الجمعية العمومية".

"إن لم تنسحب لجنة الوصاية سنخاطب نحن الرياضيون اللجنة الأولمبية الدولية ونفضح هذا التدخل الحكومي السافر في قرارات مجلس شرعي منتخب".

نرشح لكم

التعليقات

قد ينال إعجابك