خاص خطايا سان جيرمان.. كيف أصبح قارب بلا ربان

الجمعة، 09 مارس 2018 - 15:10

كتب : إسلام مجدي

باريس سان جيرمان - كافاني - نيمار

في كل مرة يصل باريس سان جيرمان إلى دور الـ16 ومع الإمكانيات الخارقة التي يتمتع بها لاعبيه والأسماء الرنانة المتواجدة في صفوفه منذ عام 2011 وبالتحديد منذ الاستثمار القطري بالنادي الذي حوله كليا إلى عملاق محلي مهول، لكن أوروبيا؟ بالطبع لم يكن كذلك.

إن قمت بنفس الشيء مرتين بنفس الأسلوب والخطوات وانتظرت نتيجة مختلفة فأنت تهدر وقتك ومواردك، سان جيرمان يفعل ذلك لما يقرب من 7 أعوام وينتظر نتيجة مختلفة، كيف ذلك؟

قال سير أليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد الأسطوري أثناء محاضرته في جامعة لندن :"التقاعس يقتل النجاح، التسرع يقتله وأيضا سوء التخطيط من دون عمل حقيقي".

"ما معنى أن تبني صرحا عظيما وهو فارغ من الداخل؟ عليك أن تضع كل أفكارك وشخصيتك داخل ذلك البناء لكي يكون عظيما، الشكل الخارجي لا معنى له من دون محتوى قوي".

باريس سان جيرمان يستقطب أي نجم كبير، أخرهم كان الثنائي نيمار دا سيلفا وكيليان مبابي، إضافة لتواجد أسماء مثل ماركو فيراتي وإدينسون كافاني.

حينما أصيب نيمار قبل مواجهة ريال مدريد، لن تجد 3 تشكيلات أو حتى تشكيلين لكي يعوض المدرب أوناي إيمري غياب أغلى لاعب كرة قدم في التاريخ.

المشكلة حينها أنك ستجد العديد من الأسماء الرائعة، جوليان دراكسلر وخافيير باستوري وأنخل دي ماريا، لكن حتى وإن اخترت واحدا منهم فأنت لا تقوم بالأمور بشكل صحيح.

في "البلايستيشن" أثناء لعبك لعبة FIFA 18 أو PES يمكنك أن تضم كل النجوم وستفوز بالمباريات وتمتلك فريقا رائعا، لكن في الواقع الأمر صعب جدا ولا يجب أن تمتلك 22 نجما لكي تفوز بكل شيء.

هدف سان جيرمان الدائم هو الفوز بدوري أبطال أوروبا لا يهم كيف سيضم كافة النجوم لكي يفعلها.

قال تيري هنري نجم أرسنال وبرشلونة السابق: "إذا تحدثت معي عن انتقال نيمار ومبابي إلى باريس سان جيرمان لقلت إن ذلك جنونا، ولكن النادي وضع هدفا واحدا في قائمته الفوز دوري أبطال أوروبا"

تشيلسي قام بمشروع مشابه وصرف الكثير من الأموال لضم لاعبين واقترب كثيرا من التتويج لكنه لم يفعل ذلك ومع مرور الوقت ووجود مدرب مزج الخبرة بما يمتلكه من مقومات حقق اللقب.

قال لوران بلان مدرب باريس سان جيرمان في وقت سابق :"ما فعله ملاك النادي أمر رائع، قاموا بعمل فريق جيد في وقت قصير، لماذا لم نصل إذا سوى إلى نصف نهائي دوري الأبطال فقط؟ يأتي ذلك مع الخبرة لا يمكنك أن تصنع المعجزات في 24 ساعة".

وأضاف "مع كل الوقت ستكتسب أشياء كثيرة لم تكن لديك مثل الخبرة والهوية، مع الوقت سيحقق الملاك أي شيء هنا لا يوجد حدود، سيطاردون دوري أبطال أوروبا حتى يفوزون بها أو لن يتوقفوا أبدا سواء كان ذلك معي أو من بعدي، أردت أن أكون جزء من ذلك وأقبل التحدي".

لكن هل يصبر باريس سان جيرمان فعليا؟ بالطبع لا، إنه يطالب باللقب كل عام ولا يتخذ الأمر مثل خطوات، أنت بحاجة لتخطي دور الـ16 ثم الثمانية ثم نصف النهائي ثم ستخوض النهائي.

بطولة دوري أبطال أوروبا معقدة للغاية، الأمر لا يعتمد فيها على امتلاكك للنجوم فقط، بل بالخبرة والهوية والشخصية الأمور التي قد تبدو كلاما مرسلا لكنها واقعية جدا في المحفل القاري الكبير.

من يتحمل نتيجة سقوط سان جيرمان السريع والمتواصل في دوري الأبطال؟ إيمري خلال عامين أم الإدارة؟ أم الإثنين.

يقول نيكولاس جوتشا صحفي "سو فوت" الفرنسية لـFilGoal.com :"أعتقد أن سان جيرمان لم يلعب بالطريقة التي يجب أن تتم بها الأمور، أن تخلق حالات تسبب لك الفوز، بكل وضوح كانوا ضعفاء نفسيا".

وواصل "إيمري يتحمل جزء من الخطأ، مثلا ضد ريال مدريد قام باختيارات قوية، مثل الدفع بجيوفاني لو سيلسو كلاعب وسط دفاعي وبيرسنيل كيمبيمبي كقلب دفاع وتياجو سيلفا على مقاعد البدلاء، كانت خيارات جيدة تسببت في تسيد سان جيرمان للمباراة لمدة 75 دقيقة، ثم أخطأ في دوره كمدرب وأصبح الفريق أضعف حينما خرج كافاني ليشارك توماس مونييه، وذلك لكي يدافع الفريق أكثر".

وأكمل :"في المباراة الثانية تراجع إيمري كثيرا، ودفع بسيلفا كأساسي، وتياجو موتا بدلا من لو سيلسو، كان يعني ذلك أنه لم يكن واثقا في خياراته وإن شكك المدرب في نفسه فسيشك به الفريق أيضا".

واستطرد "لكن ليس إيمري وحده الملام، دوري أبطال أوروبا بطولة صعبة على باريس سان جيرمان، لأن إدارة النادي تتحدث بسرعة كبيرة منذ عام 2011 تقول إنها ترغب في الفوز بدوري الأبطال، قبل التفكير في الفوز بالنهائي عليك أن تفكر أكثر في أن تصبح متنافس قوي، ولكي تفعل ذلك عليك أن تكون قويا في الملعب ليس فقط أنك تريد ذلك، المؤسسة الإدارية فوق الفريق يجب أن تكون قوية جدا".

وتابع "على سبيل المثال بعد مباراة الذهاب خرجت زوجات تياجو سيلفا ودي ماريا وعلقت بصورة سلبية ضد اختيارات أوناي إيمري، كان يجب من رئيس النادي أن يجبر لاعبيه على الاعتذار عن أخطاء زوجاتهم عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الإجتاميع".

واسترسل :"باريس سان جيرمان يبدو كقارب بلا ربان، القائد هو رئيس النادي أو المدير الرياضي وليس المدرب، يجب أن يدعمه، وليست تلك أول مرة لا يتم دعم المدرب بصورة كافية قبل مواجهة قوية".

واستكمل :"لا أعتقد أن إيمري مدرب صغير الشأن، فاز بـ3 ألقاب دوري أوروبي إنه جيد، أعتقد أن الإدارة يجب أن تضع مصلحة النادي أعلى من اللاعبين، وأيضا تفكر في أسلوب اللعب أكثر من النتيجة".

وأردف "حينما تفكر بشكل قصير المدى، فأنت تضع الضغط على نفسك، باريس بحاجة للتفكير على شقين على المدى القريب والبعيد، إنه بحاجة لخلق أسلوب لعب وفلسفة وقيم، وترسيخها والدفاع عنها، وجعلها أهم من النتائج، إن كان لدى النادي فلسفة قوية وقيم قوية سيكون الفريق قويا في المباريات الكبرى".

واسترسل :"أعتقد أن أهم شيء هو ألا نفكر فيمن سيكون المدرب القادم للنادي، لكن كم ستكون قوته داخل النادي، خاصة تجاه لاعبيه الكبار والرئيسيين مثل تياجو سيلفا الذي أثيرت تقارير تقول إنه يتصل مباشرة بناصر الخليفي رئيس النادي عىل هاتفه حينما يكون حزينا أو غاضبا أو ليس على وفاق مع المدرب، وهذا ليس أمرا محتملا في نادي كبير".

وأتم :"أعتقد أن الخليفي يتحمل جزء كبير من الفشل، إنه ودوود جدا وقريب من لاعبيه، من الجيد أن تستمع لهم، وأن تظهر لهم الاحترام والانتباه، لكنهم لا يجب أن يظنوا أنه هنا من أجل رضاهم، إنه هنا لاتخاذ أفضل القرارات بشأن النادي وحماية النادي أولويته، وفوق اللاعبين هناك مدرب، مثلما كان هناك لوران بلان وكارلو أنشيلوتي في الماضي، لم يكن يتعامل بأفضل شكل مع مدربيه، أنشيلوتي كان قادرا على الفوز بدوري الأبطال، لكنه رحل لأنه شعر بقلة الثقة، حينما تتم إهانتك من قبل سيرج أورييه فالأمر صعب، بلان لم يحظ سوى بدعم ضعيف، وفي نادي كبير أخر كان سيتم إيقاف أورييه أو تسريحه".

هل يتغير تفكير الإدارة في سان جيرمان؟ سنعرف ذلك عما قريب.

اقرأ أيضا:

للمرة الثانية متساويا مع كين.. صلاح لاعب الشهر في الدوري الإنجليزي

كولومبيا تعلن مواجهة مصر وديا استعدادا للمونديال

دموع الندم.. موندو: نيمار يريد العودة لبرشلونة!

صلاح: متحمس للقاء يونايتد لأنه الوحيد من ضمن الكبار الذي لم أسجل في مرماه

مران الأهلي – إصابة السعيد.. وعاشور ومروان يشاركان استعدادا لإنبي

صلاح بعد التتويج بجائزة لاعب الشهر: الشيء الأهم تحسين مركز ليفربول

التعليقات

قد ينال إعجابك