خاص سقوط ريال مدريد السريع من القمة.. هل ينهي سان جيرمان قصة زيدان؟

الأربعاء، 14 فبراير 2018 - 14:15

كتب : إسلام مجدي

ريال مدريد بطلا لكأس السوبر 2017

في شهر أغسطس الماضي شهدنا فريقا وصل إلى أعلى قمة الأداء الممتاز والصلابة والتماسك. القدرة على تحطيم خصمك المباشر تماما في مباراتين خلال فترة تقترب من الأسبوع.

ريال مدريد حطم برشلونة ذهابا وإيابا في مدة قصيرة خلال بطولة كأس السوبر الإسباني. سجل 5 أهداف واستقبل هدفا وبدا وكأن ذلك الفريق سيهيمن على إسبانيا وأوروبا لفترة طويلة.

لما لا وهو ذاته من توج بلقب دوري الأبطال لعامين على التوالي؟ ذلك الفريق الذي سجل وأمتع سواء ضد الدفاع الأقوى مثل أتليتكو مدريد أو الخصم القوي للغاية مثل بايرن ميونيخ أو الفريق المتناغم مثل برشلونة. لكن فجأة لم تدم تلك الحالة سوى شهرا.

وكأن مواجهتي 13 و16 أغسطس 2017 كانتا منذ 10 أعوام، وأصبح لاعبو ريال مدريد أكبر سنا وأكثر بطئا، الفريق لا يسجل ولا يمتع وخط الوسط وكأنه لا يجيد التحكم في زمام الأمور وكأن زيدان رحل وتبدل الحال تماما.

قال جيرارد بيكيه مدافع برشلونة عقب مواجهة السوبر :"يجب أن نتقبل أن ريال مدريد أفضل منا، تواجدت هنا منذ 9 أعوام، وتلك هي المرة الأولى التي أشعر فيها بتفوقه علينا".

ما الذي حدث لريال مدريد؟ بطل أوروبا لعامين على التوالي خرج من ربع نهائي الكأس ضد ديبورتيفو ليجانيس وفي الدوري الفارق بينه وبين الخامس 5 نقاط ولا داعي لذكر الفارق بينه وبين برشلونة المتصدر ذلك الفريق الذي خسر ضده كأس السوبر في 3 أيام.

لم يجد أحد تفسيرا لما يمر به ريال مدريد، حتى زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد نفسه كان قد أكد ذلك.

قال المدرب الفرنسي :"أنا غاضب من الطريقة التي بدأنا بها مباراة ليجانيس، وبعض المباريات أيضا، ولا يمكنني فهم ما يجري هنا حقا".

تحدث جونزالو كابيزا صحفي "إل كونفدينشيال" وعدد من الصحف الإسبانية لـFilGoal.com قائلا:"إنه واحد من أصعب الأسئلة التي قد توجه لأي أحد، كل شيء أصبح سيئا فجأة في ريال مدريد".

وواصل :"الأمر ليس سهلا لأننا لا نتحدث هنا عن نقطة بعينها بل فشل تام، أولا التشكيل أسوأ من العام الماضي، لقد باع ألفارو موراتا لكنه لم يضم بديلا لكريم بنزيمة والذي يقدم بدوره عاما سيئا للغاية".

ريال مدريد خلال السوق الصيفية فضل بيع بيبي وألفارو موراتا وجيمس رودريجيز 3 من أفضل لاعبيه وكانوا يتواجدون على مقاعد البدلاء ويقدمون الإضافة المرجوة، لكنه كان مجبرا لفعل ذلك خاصة وأنهم أرادوا اللعب بانتظام قبل كأس العالم.

خاض ألفارو موراتا مع تشيلسي خلال الموسم الجاري 21 مباراة في الدوري سجل خلالها 10 أهداف وصنع 5 أخرين، بنزيمة مع ريال مدريد خاض 16 مباراة سجل هدفين وصنع 4 أخرين. الفارق واضح جليا مع وصول كريستيانو رونالدو إلى عامه الـ33 وبالطبع سيؤثر ذلك عليه.

تابع جونزالو :"رحل عن ريال مدريد بيبي وجيمس ولم يكونا مهمين من وجهة نظر النادي، لكنهما كانا يمنحان عمقا قويا للتشكيل".

وواصل "زيدان أثبت أنه مدرب جيد وفعل أشياء جيدة، وهو مدرب جيد جدا على الصعيد الفني، لكن كريستيانو رونالدو في الـ33 من عمره وخسر سرعته ولم يعد دقيقا كما كان في الماضي، الدفاع حالته سيئة جدا وخط الوسط ليس قويا كما اعتاد أن يكون".

واسترسل "يبدو ريال مدريد منهكا، كل فرد داخل النادي يبدو تعبا، لذلك يبدو بهذا السوء مقارنة بالعام الماضي".

وأضاف ضاحكا :"مع كل ذلك يمكن لريال مدريد الفوز بدوري أبطال أوروبا لأنه يفعل هذه الأشياء بالتخصص".

يخرج زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد ليستقبل الاتهامات والانتقادات وحده عقب كل مباراة يحمل نفسه المسؤولية ويؤكد أنه ليس قلقا لكي يضع الكرة في ملعب اللاعبين لكن هل أجدى ذلك نفعا؟

الموسم الحالي يشهد تسجيل ريال مدريد 1.6 هدفا في المباراة، وهي أقل نسبة للنادي منذ تولي الفرنسي للمهمة.

النادي الملكي ضم خلال السوق الصيفية ثيو هيرنانديز وخيسوس فاييخو وداني سيبايوس، وفضل تواجد بورخا مايورال كبديل لبنزيمة. وبعد سوء مستوى الفريق لم يتحرك لضم لاعبين خلال السوق الشتوية.

الآن لم يعد للنادي الملكي سوى حل وحيد لإنقاذ الموسم وهو كتابة تاريخ أسطوري بالفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي. هل يمكن لريال مدريد حتى تخطي عقبة دور الـ16 القوية؟ باريس سان جيرمان؟

هل يفقد زيدان منصبه بسبب هذه المباراة؟ هل لدى الملكي فرصة لتخطي الفريق الفرنسي الذي يمتلك كيليان مبابي وإدينسون كافاني ونيمار؟

يتابع جونزالو :"لن يقال الآن، لا أعتقد أن ذلك سيحدث، لكن إن لم يؤدي جيدا في دوري الأبطال فلن يدرب الفريق خلال الموسم المقبل، ريال مدريد فريق يطلب الكثير طوال الوقت".

وواصل "لا يوجد فرصة لكي تكون جيدا فقط أو عاديا أو حتى تخسر، حينما يخسر ريال مدريد مباراة فالفريق يكون كمن مر بكارثة كبيرة، لا أعتقد أن ذلك يحدث في فريق أخر".

وأضاف "بالنظر إلى حالة الفريق الحالية لا أعتقد أنه قادر على الفوز باللقب، لقد مر بعام سيء ومن المنطقي أن نقول أن الفريق الذي يلعب بطريقة سيئة لن يفوز بالبطولة، لكن، إن فعل ذلك فلن تكون المرة الأولى له أن يمر بموسم سيء ويتوج بدوري الأبطال، إنه شيء أصبح عاديا بالنسبة له، وبالطبع لديه عدد من اللاعبين الكبار أصحاب الخبرات".

وأكمل "حتى وإن نسوا كيف كانوا منذ عام فقط، بإمكانهم العودة من خلال خبرتهم، تشابي هيرنانديز أسطورة برشلونة مثلا قال إن ريال مدريد بإمكانه ألا يلعب مطلقا ويفوز".

وأوضح "رحيل موراتا تحديدا أثر بالسلب كثيرا على ريال مدريد، إنها أول مرة منذ فترة طويلة أرى الفريق لديه مشكلة بهذا الحجم مع تسجيل الأهداف، وأحد أسبابها هو كريم بنزيمة، إنه لاعب كبير لكنه بحاجة لنوع من المنافسة لكي يستعيد جزء من مستواه في الماضي".

واسترسل "اللاعبون الشباب لم يثبتوا أنهم جديرين بالفرصة ولا يوجد واحد فيهم مهاجم بإمكانه تهديد بنزيمة، زيدان يحبه والكثيرون ممن ينتمون لريال مدريد كذلك لأنه اعتاد أن يقدم الكثير للفريق في الماضي، والعام الماضي كان جيدا له، لم يكن بحاجة لتسجيل كم الأهداف التي يسجلها ليفاندوفسكي مثلا لأنه رائع فيما يخص صناعة الفرص، وكريستيانو رونالدو كان يقول دائما إنه يحب اللعب بجانبه لأنه ذكي، لكن كل ذلك انتهى، سجلا سويا 13 هدفا! وتظهر المشكلة أكبر إن كانا لا يصنعان كذلك بالقدر الكافي، إذا من سيسجل؟ إن كان الكل سيخلق مساحات فمن سينهي الفرص في الشباك؟".

ريال مدريد فاز بـ12 من 22 مباراة في الدوري وودع كأس الملك واستقبل في الدوري 23 هدفا أقل من فالنسيا صاحب المركز الثالث بـ4 أهداف وأقل من فياريال صاحب المركز الخامس بـ5 أهداف.

هل لديه فرصة ضد سان جيرمان؟ :"نعم بالطبع، ريال مدريد طالما فعل أشياء كبيرة مثل هذه، سان جيرمان لديه لاعبين مثل أريولا ولاسانا ديارا كلاهما رفض الملكي استمرارهما، ومن المحتمل أن يبدأ كلاهما اللقاء، وريال مدريد لديه كريستيانو ولوكا مودريتش وتوني كروس وجاريث بيل وجميعهم بإمكانهم أن يكونوا ضمن قائمة تضم أفضل اللاعبين في العالم ولا يجب أن ننسى شيئا واحدا".

وأضاف "ريال مدريد فعل الكثير من الأشياء السيئة لكن لازال لديه مجموعة من اللاعبين المتميزين، وفي ليلة واحدة قد يفوزوا ضد أي أحد، ويتضمن ذلك فريقا يدربه أوناي إيمري، مع الوضع في الاعتبار أن إيمري نفسه قد يكون خائفا بشدة من هذه المواجهة".

واستدرك "لا يعني هذا أن سان جيرمان ليس مرشحا للتأهل، لكن لا يمكنك أن تستبعد فريقا بحجم ريال مدريد وتقلل منه، إن كان ريال مدريد يلعب بنفس مستوى العام الماضي وبنفس اللاعبين الموجودين حاليا هل كنا سنقول إن باريس هو المفضل للفوز؟ يستحيل، في رأيي الفرص متساوية لكن ريال مدريد بحاجة لإثبات ذلك عكس الفريق الفرنسي".

وأكمل "ريال مدريد لديه تاريخ أما سان جيرمان فلا. وبكل تأكيد بطل المسابقة لـ12 مرة قد يعاني مع تسجيل الأهداف لكن أيضا إن لم تكن الطرف الذي توضع عليه الضغوط فهذا يعني أنك ستلعب بأريحية من أجل إثبات الذات".

وأردف "سانتياجو بيرنابيو واحد من الملاعب التي تسبب مشاكل لخصوم ريال مدريد في أوروبا، سان جيرمان خسر في العام الماضي 6-1، وأنا واثق أنه اصبح أفضل الآن لكنهم لا يعرف كيف يفوز بالمباريات الكبيرة، عليهم أن يتعلموا ذلك، يوفنتوس كان في نفس الموقف مع برشلونة ولم يتردد وفاز، سان جيرمان ليس فريقا كبيرا لكنه غنيا ويجب أن يكتسب صفة الكبار لأنها لا تشترى".

وأتم "سان جيرمان يمتلك الموارد واللاعبين وبكل تأكيد يرشحهم الكل للفوز، لكن الأمر ليس سهلا والمنطق لا يتحكم دوما في كرة القدم، ستكون مواجهة صعبة جدا، إنهما اثنين من أغنى 5 أندية في العالم ولديهما مجموعة من اللاعبين الكبار، نعم يمكننا أن نتحدث عن اللحظة الحالية، لكن يستحيل أن نتكهن بنتيجة هنا".

زيدان فاز بـ8 ألقاب كبرى مع ريال مدريد منذ توليه المهمة في يناير 2016 وبعد مرور عامين وشهر على توليه المهمة مع الملكي حقق رقما خاصا به بـ40 مباراة دون خسارة. على الرغم من ذلك مستقبله مهدد مع الملكي لا شيء مضمون خاصة وأنه حمل نفسه المسؤولية مرارا وتكرارا، فهل تبدأ نهاية مسيرة زيدان مع ريال مدريد بمواجهة باريس سان جيرمان؟

اقرأ أيضا

حوار في الجول - أيمن أشرف: تحدي العودة للأهلي ولماذا رفض الزمالك.. وكأس العالم

بالفيديو.. حوار في الجول – أزارو: مررت بفترة مثل سواريز ورونالدو.. ولا أندم على الفرص

أزارو على قمة هدافي الدوري.. 6 إنجازات تاريخية تنتظره حال حصوله على اللقب

ماذا فعل صلاح خلال رحلاته السابقة في البرتغال

في ذكراه الـ13.. حكاية الحارس "الثابت" ومدير الكرة "البطل"

اتحاد الكرة: قرار إشراك اللاعبين الأربعة الأجانب مؤجل للموسم الجديد

التعليقات

قد ينال إعجابك