كتب : أحمد العريان | الأربعاء، 17 يناير 2018 - 20:10

مقال رأي - ألف سبب للسماح بخروج علي جبر من الزمالك

علي جبر

في أسوأ أوقاته الفنية يصله "عرض العمر" بالنسبة لمسيرته، ألف سبب وسبب يشجعون الزمالك وعلي جبر لقبول عرض الاحتراف في وست بروميتش.

تلقى نادي الزمالك اليوم الأربعاء عرضا رسميا من نادي وست بروميتش الإنجليزي لاستعارة علي جبر مدافع الفريق حتى نهاية الموسم. (طالع التفاصيل)

تفاصيل العرض

وست بروميتش يريد استعارة علي جبر مدافع الزمالك حتى نهاية الموسم مقابل 300 ألف يورو.

مطالب الزمالك

رد إدارة الزمالك كان قاطعا، العرض مرفوض والمطلوب هو الضعف تقريبا. 700 ألف يورو للموافقة على رحيله معارا، و4 مليون يورو للبيع النهائي.

لماذا يريد وست بروميتش علي جبر؟

وست بروميتش يمر حاليا بشكلة كبيرة باحتلاله المركز الـ19 برصيد 19 نقطة، كما أن جوني إيفانز مدافع الفريق قريب من الانتقال إلى مانشستر سيتي، وبالتالي سيحتاجوا للاعب بديل له.

توني بوليس مدرب الفريق السابق قال لـ FilGoal.com قبل ذلك "أن وست بروميتش تابع حجازي وعلي جبر مع المنتخب وأعجبوا بهما، لكنهم فضلوا ضم حجازي في النهاية".

ومع اقتراب رحيل إيفانز، ربما يكون كشافو وست بروميتش قد عرضوا اسم جبر على ألان باردو المدرب الجديد للفريق، كحل في المتناول ورخيص الثمن، وفي المقابل متفاهم مع أحمد حجازي المدافع الأساسي للفريق.

لماذا على الزمالك الموافقة بالمطلوب؟

مطالب إدارة الزمالك تبدو خرافية، أو لنكون أكثر دقة هي ليست منطقية، والأسباب عديدة.

- علي جبر الذي يطلب مرتضى منصور 700 ألف يورو لإعارته هو نفسه اللاعب الذي عرضه للبيع قبل أيام بعد مباراة القمة أمام الأهلي.

- صاحب الـ29 عاما هو نفسه المدافع الذي تخرج الجماهير لمهاجمته بسبب سوء مستواه مؤخرا بعد كل مباراة. هو نفسه المدافع الذي عرضته إدارة النادي للبيع ولا يتمسك به سوى إيهاب جلال مدرب الفريق، وغير المضمون استمراره بالأساس بالنظر لتاريخ المدربين في الزمالك مؤخرا مع إدارة النادي الحالية.

- على الزمالك أن يوافق على العرض لأنه رائع مقارنة بعرض حجازي قبل عدة أشهر.

مقارنة بين حالتي حجازي وجبر

أحمد حجازي مدافع الأهلي السابق انتقل معارا إلى وست بروميتش بداية الموسم الجاري مقابل مليون يورو لمدة موسم واحد مع أحقية الشراء مقابل 4 مليون يورو.

صاحب الـ26 عاما كان وقتها هو بطل الدوري مع الأهلي، يسير بشكل جيد في إفريقيا وهو المدافع الأساسي لمنتخب مصر وتألق بشكل جيد في بطولة أمم إفريقيا.

إدارة الأهلي وقتها كانت تتمسك بحجازي، لكنهم رضخوا في النهاية بسبب المبلغ المالي الضخم المعروض.

_ _

في المقابل.. علي جبر مطلوب في وست بروميتش مقابل 300 ألف يورو لـ15 مباراة فقط.

مليون يورو في إعارة لمدة موسم كانت لحجازي، أي أنها ما يوازي 500 ألف يورو في نصف موسم -19 مباراة في الدوري-، وبالتالي فإن وصول عرض بـ300 ألف يورو مقابل ما تبقى من الموسم 15 مباراة فقط- هو أمر رائع للزمالك.

صاحب الـ29 عاما ليس في أفضل مستوياته الفنية حاليا أبدا، والدليل أن إدارة النادي عرضته للبيع قبل أن يعلن المدرب تمسكه باللاعب، والجمهور بعضه غاضب جدا من مستواه.

مجرد عرض إدارة الزمالك لعلي جبر للبيع وحديث مرتضى منصور رئيس النادي عنه بعد القمة يقلل من قيمة اللاعب، وبالتالي فإن وصول عرض بهذا المبلغ هو إنجاز أساسا.

_ _

- سبب آخر يدفع الزمالك للموافقة على العرض هو علي جبر نفسه. علي جبر لا يمر بحالة نفسية جيدة، وهذا ينعكس على أداءه في الملعب خلال المباريات.

استمرار جبر في الزمالك ورفض العرض المقدم له قد يزيد من مشكلته نفسيا، خاصة أن استمرار مستواه الحالي قد يؤثر على فرصه قبل كأس العالم الذي لن يعوض بالنسبة له، وتأثر علي جبر نفسيا سيؤثر على الزمالك بفقدان لاعب مهم في الفريق مستقبلا.

- سبب أخير يدفع الزمالك للموافقة على العرض هو الاستفادة ماديا في ظل أن الموسم الأبيض تقريبا انتهى. الزمالك فقد فرصة المانفسة على الدوري إكلينيكيا. والتأهل للكونفدرالية لن يكون صعبا على الزمالك بعلي جبر أو بدونه.

الزمالك أيضا تأهل بالفعل لربع نهائي كأس مصر ومازال بانتظاره المشاركة في الكونفدرالية. لكن عودة علي جبر بانتهاء الموسم ستكون بعد جولتين فقط من بداية مرحلة المجموعات، وبالتالي هي ليست بالأمر الصعب للغاية أن يتحمل الزمالك فترة ابتعاد جبر، خاصة أن الفريق بوجوده لم يقدم الأفضل كثيرا.

علي جبر أفاد الزمالك بالفعل على مدار ثلاث سنوات ونصف، وبالتالي هم لا ينتظروا الاستفادة منه ماديا الآن، لأن أي مبلغ سيأتي هو بالفعل مكسب للنادي في ظل صفقة أتت بمقابل زهيد، واستفاد منها الفريق فنيا لفترة طويلة قبل إعادة بيعها.

حالة الزمالك المختلفة عن فريق أحلام الأهلي

البعض من جمهور الزمالك يرفضون الموافقة على خروج علي جبر من الزمالك حاليا بحجة "ولماذا لا نحافظ على لاعبينا ونكون فريقا قويا مثلما كان حال الأهلي وقت رفض عروض احتراف أبو تريكة وبركات ووائل جمعة".

لكن حالة الزمالك حاليا مختلفة عن الأهلي في هذا التوقيت. أولا لأن العروض التي تقدم للاعبين المصريين حاليا مختلفة عن تلك التي كانت تصل للمصريين وقت "جالاكتيكوس الأهلي".

ثانيا لأن الوضع الاقتصادي للأندية المصرية أصبح مختلفا في الوقت الحالي عن ذي قبل، وهذا ما يدفعهم للموافقة غالبا على العروض الخليجية المقدمة لهم من أجل بعض اللاعبين.

ثالثا وأخيرا لأن الأهلي في هذا الوقت كان يفوز بكل شيء ويأتي على الأخضر واليابس. كان يوفر للاعبيه الاستقرار والبطولات واللعب على نطاق عالمي في كأس العالم للأندية، أما الزمالك حاليا فيعاني من عدم الاستقرار مع الإدارة الحالية.

بعيد عن المنافسة في الدوري، الفريق سيء فنيا وبالتالي لا يضمن لاعبوه فرصة كبيرة للتواجد في منتخب مصر بسبب تراجع مستواهم، وبالتالي لا مقارنة بين الحالتين. فالأهلي كان يعرف كيف يعوض لاعبيه عن رفض عروض احترافهم، أما الزمالك حاليا فلا يملك القدرة على تعويض لاعب مثل علي جبر عن رفض عرض كذلك.

البدائل

الزمالك ناد كبير، وبالتالي فبالتأكيد لا يمكن السماح برحيل أي لاعب أيضا إلا بوجود البديل المناسب. علي جبر هو أهم مدافع في الفريق، لكن لا مانع من تعويضه بمحمود علاء، محمود حمدي "الونش" ومحمد مجدي مؤقتا، بالإضافة للمفاوضات الجارية حاليا من الفريق الأبيض لاستعادة خدمات إسلام جمال من بتروجيت وياسر إبراهيم من سموحة.

_ _ _

من حق الزمالك التفاوض مع وست بروميتش على عائد أكبر للتخلي عن علي جبر، لكن نصيحة لا تبالغوا في المطالب، لأن رفض وست بروميتش لن يكون في صالح الأبيض.

للتواصل مع الكاتب من هنا

مقالات أخرى للكاتب

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك