ماريك هامشيك.. أسطورة نابولي الحية

الخميس، 28 ديسمبر 2017 - 11:49

كتب : عمر ناصف

ماريك هامشيك

لم يكن يحلم الفتى الشاب الذي خرج من مقاطعة بانيسكا السلوفاكية أن يجلس يوما ما على عرش الأسطورة دييجو أرماندو مارادونا في نابولي بإيطاليا.

ماريك هامشيك

النادي : داليان ييفانج

لكن في النهاية كان هذا ما حدث فماريك هامشيك نجح في تسجيل هدفه الـ116 بقميص نابولي ليصبح رسميا الهداف التاريخي لهم متفوقا على مارادونا وذلك رغم أنه لاعب خط وسط.

ومازال أمامه الوقت الكافي ليصبح اللاعب الأكثر مشاركة في تاريخ النادي أيضا مع توقف عدد مبارياته عند 464 مباراة مقابل 511 مباراة لجوسيبي بروسكولوتي الأكثر ظهورا بقميص البيرتانوبي.

ولد هامشيك في مقاطعة بانيسكا - عندما كانت لاتزال تابعة لتشيكوسلوفاكية - لعائلة رياضية تماما فوالده كان يلعب كرة القدم في نادي المقاطعة ووالدته كانت لاعبة كرة يد وهو ما ساعده كثيرا في مسيرته فعندما أكمل 4 أعوام قام والده بتسجيله للانضمام إلى أكاديمية "جوبي بودلافيتش".

وعندما أكمل 15 من عمره قام نادي سلوفان براتيسلافا بطلب التعاقد مع اللاعب من جوبي الذي طلب 5 ألاف يورو ثمنا لانتقال لاعبهم الشاب إلى هناك، سلوفان وجد هذا السعر كثيرا عليهم فلم يستطيعوا دفع تكلفة الحصول على الاستغناء الخاص باللاعب الشاب.

هناك اجتمع ريتشارد مع زوجته وماريك وتم سؤاله عن رغبته في الانتقال إلى هناك أم الاستمرار في جوبي فكان قرار الشاب الصغير هو الرحيل.

"كل الأهالي تريد رؤية أولادهم ناجحين وقد كنا نرى سعادة هامشيك مع كرة القدم منذ أن كان في الثالثة من عمره لذلك قررت أنا وزوجتي أن نعطيه فرصته في السفر إلى سلوفان لذلك عندما وافق قررنا التضحية بكل شيء".

والد اللاعب قام ببيع سيارته "سكودا" من أجل توفير 5 ألاف يورو وهي الأموال التي عجز سلوفان عن دفعها فقام ريتشارد بتسديدها بنفسه من أجل تسهيل انتقال ولده إلى نادي أكبر للحصول على فرص أكثر.

لم يمض أكثر من عامين حتى بدأ هامشيك في الظهور مع الفريق الأول في سلوفان وبعد ست مبارايات فقط وهدف وحيد مع النادي السلوفاكي كان بريشيا يقدم 60 ألف يورو من أجل التعاقد مع الشاب الصغير ونقله للعب في إيطاليا معهم.

شارك لدقائق قليلة في موسمه الأول هناك والذي شهد هبوط بريشيا إلى الدرجة الثانية حيث انتقل للعب بشكل أساسي معهم هناك لمدة موسمين جذب بهم أنظار فريق نابولي الصاعد حديثا والعائد أخيرا إلى الدرجة الأولى في 2007 ليبدأ الفصل الأهم في حياة اللاعب.

"عليكم متابعة هذا اللاعب عن قرب بشكل أكبر" هكذا أفتتح أريلو دي لورينتس رئيس نابولي تصريحاته عن صفقته الجديدة التي كلفته 5.5 مليون يورو ولم تخيب ظنه ففي أول مباراة رسمية له مع الفريق أمام كييفو في الكأس قام بصناعة هدف فريقه الأول وتسجيل هدف آخر من أصل أربعة أهداف سجلها الفريق في تلك المباراة.

لم يتأخر هدفه الأول في الدوري الإيطالي كثيرا فجاء بتاريخ السادس عشر من سبتمبر أمام سامبدوريا خلال مباريات الأسبوع الثالث من الدوري الإيطالي لذاك الموسم 2007-2008 لينطلق بعدها لاعب الوسط إلى تسجيل وصناعة الأهداف الواحدة تلو الأخرى.

تعرض للسرقة مرتين في نابولي تحت تهديد السلاح في 2008 و2013 وفي كل مرة يتم إيقاف سيارته تحت تهديد السلاح وسرقة ما معه من مال أو الساعة التي يرتديها والتي بلغ ثمنها 10 ألاف دولار في إحدى الواقعتين لكن ذلك لم يثنيه عن مواصلة حبه للمدينة وعشقه للنادي الذي أصبح قائدا له نابولي.

حاولت العديد من الأندية الكبرى سواء في إيطاليا أو خارجها استقطابه فبافيل ندفيد كشف سابقا عن فشل ناديه يوفنتوس في التعاقد مع هامشيك في أكثر من مناسبة، نيدفيد نفسه وصف هامشيك في 2010 بأنه خليفته قائلا "هو خليفتي في الملاعب سواء بشخصيته أو أسلوبه في اللعب داخل الملعب".

أسطورة يوفنتوس كشف أيضا عن توصل يوفنتوس لإتفاق مع دي لورينتس خلال صيف 2014 للتعاقد مع هامشيك ولكن الأخير رفض الانتقال إليهم.

"لقد توصلنا لإتفاق مع نابولي ولكن هامشيك رفض ذلك لأنه قائد نابولي ومثل أعلى لكل الجماهير هناك ويطمح لأنه يصبح النجم الأول هناك خلفا لمارادونا".

نيدفيد نفسه كان مثل هامشيك الأعلى خلال طفولته بجانب زين الدين زيدان نجم ريال مدريد السابق ومدربهم الحالي.

حول انتقال هامشيك لنابولي حاضر الفريق الذي كان قبل سنوات قليلة من وصوله قد أعلن إفلاسه وخسر اسمه وبدأ من الدرجة الثالثة الإيطالية ولكن مع تعاقدهم معه أصبح النجاح حليفا للفريق الذي تحول لمنافس دائم على لقب الدوري عاما تلو الأخر ونجح في قيادة الفريق للفوز بلقبي كأس إيطاليا ولقب سوبر إيطالية.

لكن طموح اللاعب لا يتوقف عند الفوز بالكأس فقط. "أحلم بالفوز بلقب الدوري الإيطالي هنا مع نابولي ولدي مكان فارغ على ظهري أحتفظ به للحصول على رسم وشم عملاق للقب البطولة" في حال حصول هامشيك مع نابولي على تلك البطولة حينها سيمكن لجماهير نابولي بكل فخر مقارنته بمسيرة مارادونا معهم.

116 هدفا سجلهم السلوفاكي صاحب الـ30 عاما ليسلم مارادونا عرشه التهديفي لهامشيك وذلك بجانب صناعته لـ110 هدفا أخر لزملائه في عشرة أعوام قضاهم مع نابولي.

عشق نابولي فعشقته الجماهير وأصبح أيقونة الفريق هناك ليس بسبب ولاءه وانتماءه فقط وإنما أضاف إلى ذلك التفاني والقتال على أرضية الملعب والذي لم يتوقف منذ اللحظة الأولى التي وطئت فيها أقدامه أرضية ملعب سان باولو ليصبح ماريك هامشيك أسطورة نادي نابولي الحية.

اقرأ أيضا

وكيله: أحمد الصالح في مصر خلال أسبوع للتفاوض مع الأهلي

وكيله: مسؤولو الإسماعيلي تواصلوا مع فييرا لخلافة ديسابر

لاعبان من الزمالك وعبد ربه يشاركون مع الأهلي ضد أتليتكو

النقاز: الزمالك أقرب لي رغم أنني تلقيت عرضين من بلجيكا وقبرص

مرتضى: رفضنا مهاجما كونغوليا بسبب وكيله الإسرائيلي

مرتضى: 5 لاعبين سيرحلون عن الزمالك

التعليقات
قد ينال إعجابك